‏أردوغان‬ : مشروع تاناب لنقل الغاز الأذري إلى أوروبا عبر تركيا وجورجيا، يعدُّ من المشاريع التي تسعى تركيا لتحقيقها من أجل الوصول لأهدافها عام 2023


أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، عدم وجود قضية كردية في تركيا، بل مشاكل لهم كبقية مكونات الوطن، تعمل الدولة على حلها.

جاء ذلك في كلمته، خلال مشاركته، في مراسم افتتاح مدرسة تحمل اسم الرئيس الأذري الراحل حيدر علييف، ومدارس أخرى تابعة لوزارة التربية التركية، في قارص، شرقي البلاد، بحضور نظيره الأذري إلهام علييف، والجورجي، "جيورجي مارغفيلاشفيلي".

وقال أردوغان إنه "لا توجد قضية كردية في تركيا، بل هناك مشاكل للأكراد، شأنهم شأن بقية الشرائح، مثل عدم الاعتراف بهويتهم، وعدم احترام معتقداتهم، كذلك معاناتهم من الإهمال، والازدراء، ونحن خلال 12 عاما الماضية، بذلنا جهدنا لحل مشاكل كافة الشرائح في بلادنا، بما في ذلك أشقاءنا الأكراد، والأتراك والعرب وأشقاءنا الأذريين، واللاز(قومية صغيرة في منطقة البحر الأسود)، والشركس، والغجر، والألبان، والجورجيين، والبوشناق، والأقليات الدينية". 


من ناحية أخرى نوه أردوغان بعمق العلاقات بين تركيا وأذربيجان، وبالأهمية الرمزية للمدارس التي تحمل اسم حيدر علييف في عدة مدن تركية، مؤكدا تضامن تركيا مع أذربيجان الشقيقة في ملف اقليم قراباغ الأذري، المحتل من قبل أرمينيا.

كما أعرب أردوغان عن تهانيه لأذربيجان وكافة الدول انطلاقا من آسيا الوسطى وحتى البلقان، بمناسبة عيد النوروز الذي يصادف في 21 مارس/آذار الحالي.

وتمنى الرئيس التركي، أن يسهم العيد المشترك في المنطقة الذي يمتد تاريخه، إلى 5 آلاف عام، في توطيد أواصر الأخوة والوحدة، وأن يكون عيد النوروز الذي يتزامن مع قدوم الربيع، مبشرا بالسلام والطمأنينة للمنطقة والعالم. 

يشار إلى أن  الرئيس الأذري علييف، يزور تركيا، للمشاركة في حفل وضع حجر الأساس، لمشروع خط أنابيب نقل الغاز العابر للأناضول (تاناب).

جدير بالذكر أن شركة خطوط أنابيب نقل البترول التركية "بوتاش"، وشركة النفط الحكومية الأذرية "سوكار"، وشركة "بريتيش بتروليوم" البريطانية، وقعت في الثالث من آذار/مارس الجاري، اتفاق شراكة لمشروع خط أنابيب الغاز الطبيعي العابر للأناضول (تاناب)، والذي ينقل الغاز الأذري إلى أوروبا عبر تركيا.


زعماء جورجيا وتركيا وأذربيجان يضعون حجر أساس مشروع "تاناب" لنقل الغاز
أردوغان: تاناب ليس بديلاً لأي مشروع ولا يمكن لأي مشروع أن يكون بديلاً عنه

شارك الرئيس التركي رجب طيب أردوغان اليوم، في وضع حجر أساس خط أنابيب الغاز الطبيعي العابر للأناضول (تاناب) الذي ينقل الغاز الأذري إلى أوروبا عبر تركيا، وذلك بحضور الرئيس الأذري إلهام علييف، والجورجي، "جيورجي مارغفيلاشفيلي".

 وقال أردوغان في الحفل الذي أقيم بولاية قارص الحدودية مع جورجيا "إن مشروع تاناب لم يكن بديلاً لأي مشروع آخر، ولا يوجد أي مشروع يكون بديلاً عن مشروع "تاناب".


وأوضح أردوغان أن تكلفة المشروع 10 مليارات دولار ويمتد من أقصى شرق تركيا إلى أقصى غربها بطول 1850 كم، وسينقل 16 مليار متر مكعب من الغاز الأذري إلى تركيا وأوروبا في المرحلة الأولى، ثم 22 مليار متر مكعب في المرحلة الثانية ثم 31 مليار متر مكعب في المرحلة الثالثة، على أن يرى المشروع النور عام 2018.

ولفت أردوغان إلى أنَّ مشروع تاناب يعدُّ من المشاريع التي تسعى تركيا لتحقيقها من أجل الوصول لأهدافها عام 2023 بتحويل تركيا لأهم مراكز توزيع الغاز في المنطقة، وأن تتبوأ تركيا مكانها بين الاقتصادات العشر الأولى في العالم، بعد أن وصل إجمالي صادراتها إلى 500 مليار دولار و الدخل القومي إلى 2 ترليون دولار ومعدل بطالة من خانة رقمية واحدة.

وذكر أردوغان أن المشروع يمهد الطريق لتقارب جديد من نوعه بين الدول في تقاسم للغاز الطبيعي، قائلاً " تقع المسؤولية علينا جميعاً لجعل الكرة الأرضية مكاناً آمناً ويليق بالحياة".

ومن جانبه قال الرئيس الأذري إلهام علييف "إن المشروع يؤسس لحلف جديد في منطقة أوراسيا، ولهذا أهمية سياسية واقتصادية كبيرة، ومشروع تاناب الذي يعد جزءا من مشروع خط التيار الجنوبي ليس مشروع أنبوب لنقل الغاز فحسب بل انعكاس لإرادة سياسية". 

أما الرئيس الجورجي جيورجي مارغفيلاشفيلي فأشاد بالأهمية الاستراتيجية للمشروع، والمسؤولية التي تقع على جورجيا كونها بلد عبور للخط، لافتاً أنَّ أمن الطاقة يمهد للاستقرار السياسي في المنطقة.

تجدر الإشارة إلى أنَّ اتفاق الشراكة لمشروع تاناب تم توقيعه يوم الجمعة 13/3/2015 من قبل شركة خطوط أنابيب نقل البترول التركية "بوتاش"، وشركة النفط الحكومية الأذرية "سوكار"، و شركة "بريتيش بتروليوم" البريطانية.


يشار أن "تاناب" – من المخطط أن ينقل حوالي 16 مليار متر مكعب من الغاز الأذري في المرحلة الأولى (10 مليار متر مكعب إلى أوروبا، و 6 مليار متر مكعب إلى تركيا) بحلول عام 2019 - ويعد من أهم خطوط الغاز الاستراتيجية التي تشرف عليها تركيا.

الأناضول