أردوغان‬ : هذه هي رابعة ( شعب واحد, علم واحد, وطن واحد, دولة واحدة ) أغلقنا حقبة تاريخية قديمة متشكلة من الإنقلابات العسكرية


أردوغان‬ : النظام البرلماني دخل إلى غرفة الإنتظار، نحتاج 400 نائب نحو النظام الرئاسي من أجل تركيا الجديدة ... هذه هي رابعة ( شعب واحد, علم واحد, وطن واحد, دولة واحدة ) أغلقنا حقبة تاريخية قديمة متشكلة من الإنقلابات العسكرية

جاء ذلك في خطاب ألقاه أردوغان يوم الأحد 29-03-2015 بمجمع سنان أردم الرياضي بمدينة إسطنبول، الذي يستضيف "الملتقى الشعبي" لولاية طوقات


-الانتخابات الرئاسية في 10 أغسطس الماضي، كانت بمثابة الخطوة الأولى نحو عهد جديد، ستقبل عليه الجمهورية التركية، رئيس الجمهورية بات ينتخب من قبلكم، من قبل الشعب، والنظام البرلماني بات في "غرفة الانتظار"، وأمامنا الانتخابات البرلمانية في 7 حزيران، وهذه الانتخابات هي محطة في طريق تركيا الجديدة، ويجب أن نستثمرها من أجل تغيير الدستور والنظام الرئاسي في البلاد".

- إخواننا في طوقات لا تقلقوا، لا يليق بنا أن ننحني، نحن ننحني فقط عندما نصلي ونركع ونسجد لله، سوف نستمر، الجمهورية التركية هي دولتنا، وألـ 16 نجمة الموجودة في علمنا ترمز إلى 16 دولة تركية عبر التاريخ، أنتم يجب أن تسعو نحو التطور والتقدم  والإزدهار وإلا ستكونون من الخاسرين


- في العاشر من أغسطس 2014 إنتخبتُ رئيسا للجمهورية التركية، وأنتم من إنتخبني، النظام البرلماني دخل إلى غرفة الإنتظار، وأمامنا الآن الإنتخابات البرلمانية في 7 من حزيران، إذا أردتم أن تواصلوا هذا الطريق مع دستور جديد و مع نظام رئاسي جديد، يجب عليكم أن تغتنموا هذه الفرصة، إخواني في هذه الإنتخابات أناشد الشعب وأقول، هل نحن جاهزون لكي نعطي 400 نائب لأحد هذه الأحزاب، أنا أومن بأن أهالي طوقات يؤيدون هذا التوجه وهذا الهدف، إن شاء الله سوف نؤسس الدستور الجديد وفق المبادئ التي ستقوم عليها تركيا الجديدة ، إخواني في طوقات نحتاج أن نسرع المؤسسات الحكومية والتخلص من البيروقراطية، كيف وصل دخلنا القومي إلى 820 مليار دولار في فترة وجيزة، بعد أن كان 230 مليار دولار فقط في العام 2002 ؟  نحن نهدف إلى تجاوز هذا الرقم حاجز 2 تريليون دولار بحلول العام 2023، هل سنصل إلى هذا الرقم؟ نعم سنصل، المسألة متعلقة بالإيمان والعمل، أنا لست أطلب شيئا لنفسي، أنا أطلب ذلك من أجل استمرار تركيا الجديدة، نحن أغلقنا حقبة تاريخية قديمة متشكلة من الإنقلابات العسكرية، نحن نقول ( شعب واحد, علم واحد, وطن واحد, دولة واحدة ) هذه هي رابعة، البعض يسعى لتقسيم هذا الوطن، يدعون أنصارهم للخروج إلى الشوارع  لممارسة أعمال الشغب والتخريب والهدم وإضرام النار في الممتلكات، إنهم متضايقون من حزمة قوانين الأمن الداخلي الجديدة، هؤلاء لن يجدوا الملاذ الآمن بعد الآن، ومن أجل تركيا الجديد يجب أن نصيغ الدستور الجديد، أنا واتق أنكم ستدعمون هذه المقترحات، أنا سعيد جدا بتواجدي مع أهالي طوقات، أنتم تعبتم من الجلوس وأدعوكم للوقوف بعض الشيئ، تعلمون كلماتنا المشهورة ... سرنا في هذه الطرقات سويا... وتبللنا بالمطر سويا... والآن في كل الأغنيات التي أستمع إليها... كل شيء يذكرني بكم... كل شيء يذكرني بكم... كل شيء يذكرني بكم ... أهنئكم مرة أخرى، وشكرا جزيلا