‏أردوغان يسأل الأطفال: هل يوجد بينكم من لم يزر مدينة جناق قلعة ؟ من لا يملك التاريخ لا يمكنه بناء مستقبله


‫‏أردوغان يسأل الأطفال: هل يوجد بينكم من لم يزر مدينة جناق قلعة ؟

11 منكم لم يذهبو إلى مدينة جناق قلعة، في الحقيقة أنا لا أحملكم المسؤولية، ولا أريد إن أعاتبكم، لكن أسأل إدارة المدارس التي تدرسون فيها، لما لم يأخدوكم إلى هناك كي تشاهدوا بأنفسكم أضرحة الشهداء، والساحة التي إحتضنت تلك المعركة الكبيرة، يجب أن تشاهدوا تلك الساحة التي جمعت أبطالنا الكبار

لقد كان الطلاب أيضا شركاء في هذه المعارك، نحن أبناء وأحفاء هؤلاء الأجداد العظماء، عندما تزورون مدينة جناق قلعة سوف تفتخرون بتاريخكم العظيم، من لا يملك التاريخ لا يمكنه بناء مستقبله، أريد منكم أن تزورا هذه المدينة، والأهم من ذلك أن تسألوا من أين أتى هؤلاء الشهداء الأبطال ليسطروا ويكتبوا أسماءهم بأحرف من ذهب في صفحات التاريخ، هؤلاء الشهداء منهم من جاؤا من عدة دول لكي يساعدونا في هذه المعركة، أطلب منكم أن تزورا مدينة جناق قلعة، وسيتخد الوزير المكلف التدابير اللازمة من أجل ذاك

مقتطف من كلمة أردوغان يوم 23-04-2015 خلال استقباله وفدا من الأطفال بمناسبة عيد الطفولة والسيادة الوطنية في تركيا

أردوغان : نظامنا الرئاسي لن يكون نسخة عن الأنظمة الرئاسية الأخرى، سيكون نظاما خاصا بتركيا


نظامنا الرئاسي سوف لن يكون نسخة عن النظام الرئاسي الأمريكي،  ولن يشبه نماذج النظام الرئاسي في دول أمريكا الجنوبية، كما لن يكون هناك تشابه مع الأنظمة الدكتاتورية التي تحمل هذا الاسم في إفريقيا، وآسيا

  نظامنا الرئاسي سيكون خاصاً بتركيا مع امكانية الاستفادة من الأنظمة المختلفة، وهو مثل النحلة التي تجمع الرحيق من زهور مختلفة لكي تصنع العسل، نحن نتمتع بتاريخ وحضارة كبيرة جدا، باستطاعتنا تشكيل هذا النظام

جاء ذلك في كلمة له ألقاها صباح اليوم 30-04-2015 خلال مشاركته في ندوة في النقاشات حول نظام الحكم في تركيا ونموذج النظام الرئاسي، عقدت في جامعة بلكنت في العاصمة التركية أنقرة

‫أردوغان: النظام الرئاسي الذي نريده، مثل النحلة التي تجمع الرحيق من زهور مختلفة لكي تصنع العسل


النظام الموجود الآن في تركيا أصبح غير قادر على إدارة الدولة، وكما تعلمون خلال 40 عاما الماضية، كانت الحكومات تشكل بطريقة ائتلافية، ودائما كان الفشل موجودا، وقد تم إثبات هذه الحقائق اليوم في تركيا، أنا أقول بوجود رئيس جمهورية إنتُخب ب أكثر من 50 بالمائة، هذا يعني أننا محتاجون للنظام الرئاسي

 لكن لا نريد تطبيق تجربة الآخرين، ووضع نسخة عن الأنظمة الرئاسية الموجودة في الدول الأخرى، النظام الرئاسي الذي ننادي به سوف لن يكون نسخة عن النظام الرئاسي الأمريكي،  ولن يشبه نماذج النظام الرئاسي في دول أمريكا الجنوبية، كما لن يكون هناك تشابه مع الأنظمة الدكتاتورية التي تحمل هذا الاسم في إفريقيا، وآسيا

 يجب أن يكون هذا النظام خاصاً بتركيا، مع امكانية الاستفادة من الأنظمة المختلفة، وأريد أن أعطيكم مثالا حول النظام الرئاسي الذي نريد تحقيقه في تركيا، وهو مثل النحلة التي تجمع الرحيق من زهور مختلفة لكي تصنع العسل، نحن نتمتع بتاريخ وحضارة كبيرة جدا، باستطاعتنا تشكيل هذا النظام     

 جاء ذلك في كلمة له ألقاها صباح اليوم 30-04-2015 خلال مشاركته في ندوة في النقاشات حول نظام الحكم في تركيا ونموذج النظام الرئاسي، عقدت في جامعة بلكنت في العاصمة التركية أنقرة



أردوغان: الحبيبة الوحيدة بالنسبة لي هي الأرض، منها خُلقنا وفيها نموت ومنها نُبعث إنه حبيب صادق


الأرض عشقنا الخالص، دائما نأخد منها الوفاء، الحبيبة الوحيدة بالنسبة لي هي الأرض، نعم إن الأرض هي الحبيبة الصادقة، منها خلقنا وفيها نموت ومنها نبعث، الأرض لا تعطينا القمح والخضروات والفواكه فقط، الأرض تشكل وطننا الذي نعيش فيه، من لا يملك أرض ليس له جذور، ومن ليس له جذور لا يمكن له البقاء على الحياة، لا يمكنه المقاومة سيصبح ضعيفا، تركيا أرضنا ووطننا إلى الأبد، لن نمنحها لأي خائن

مقتطف من كلمة أردوغان اليوم 29-4-2015 في أنقرة خلال مشاركته في برنامج حملة التوعية الزراعية في تركيا

‫أردوغان: الشعب التركي يرسم خارطته بإرادته الوطنية وليس عبر البرلمانات الأجنبية، لا غالب إلا الله


الأرض التركية وسبل تنميتها وحمايتها، من مسؤوليات وزارة الزراعة والثروة الحيوانية، لذا تحتاج إلى حملات توعية للتعريف بأهميتها وكيفية تطويرها من خلال خطط تحسيسية وتوعوية، وهي ما تبلور جليا في الإجتماع الذي تظمته الوزارة التركية صباح اليوم 29-4-2015 في أنقرة تحت رعاية رجب طيب أردوغان، الذي أكد في كلمته أن جهود الحكومة لتطوير القطاع الزراعي، وضع تركيا في المركز السابع عالميا، مشيرا إلى استثمار 7.5 مليار ليرة في القطاع الزراعي 

أردوغان لم يفوت الفرصة دون تحذير الكيان الموازي والجماعات الإنفصالية والمتطرفة من أن تلوث أرض تركيا بالإستعانة بالقوى الخارجية لتشتيت الأمة وتقسيم الوطن قائلا :

"لن نسمح للجماعات الإنفصالية والمتطرفة من أن تشتت شمل هذا الشعب الذي عاش على هذه الأرض منذ ما يقارب 1000 سنة    ، متكاتفين ومتآخين، ولن نسمح للأشخاص الذين أكلوا من خيرات هذا البلد أن يغرسوا خنجرا في خاصرة البلد من خلال تشكيل جماعات متطرفة في الخارج لاستهداف تركيا"

أردوغان اتهم أيضا هذه الجماعات بـتأليب البرلمانات الأوروبية ضد تركيا، في إشارة إلى بياناتها بشأن المزاعم الأرمنية، مؤكدا أن الشعب التركي هو الذي يرسم خارطته بإرادته الوطنية، وليس عبر البرلمانات الأجنبية   
            

أردوغان يترأس اليوم اجتماع مجلس الأمن القومي التركي بالعاصمة أنقرة، وهذا أبرز ما جاء فيه


إجتماع إعتيادي لمجلس الأمن القومي التركي برئاسة أردوغان، لكنه إستثنائي بحسب المراقبين في جدول أعماله، خصوصا وأنه يأتي قبل الإنتخابات البرلمانية، وسط تطورات إقليمية ودولية متلاحقة تنعكس بالسلب والإيجاب على أمن البلاد، لذا كان جدول الأعمال مثخما بالملفات الأمنية والسياسية والإقتصادية، وتصدره ما يلي :

- التدابير اللازمة لتحقيق الأمن الإنتخابي في مواجهة مخططات الكيان الموازي 
- بحث وسائل عرقلة مخطط لوبي الفائدة لتخفيض قيمة الليرة قبل الإنتخابات البرلمانية في السابع من حزيران المقبل
- خطة لمواجهة اللوبي الأرمني ضد تركيا سياسيا وإعلاميا في ظل      دعاية مزاعم الإبادة  
- نتائج التطورات في سوريا في ظل نجاح المعارضة في الإستيلاء على مدن متآخمة لتركيا 
- المخاطر الإقليمية بعد اندلاع الحرب في اليمن، وضرورة إحتوائها عبر الحوار السياسي

كما ناقش الإجتماع تطورات القضية القبرصية في ضوء فوز مصطفى أكنجي في شمال جمهورية قبرص التركية، ورغبته في إجراء مفاوضات مع الشطر الجنوبي بأسلوب جديد، يتضمن عودة القبارصة اليونانيين إلى بعض القرى والمدن المهجورة  

الإجتماع تناول أيضا أهداف القمة المصرية اليونانية القبرصية الجنوبية        ، التي عقدت في الشطر الجنوبي من جزيرة قبرص، لتحديد الحدود البحرية في شرقي المتوسط والتعاون في مجال التنقيب عن الغاز، وهو التحرك الذي وصفه رئيس الوزراء اليوناني أليكسيس تسيبراس تكتلا غير موجه لأحد  

 ويبحث الاجتماع الذي يعقد مرة كل شهرين برئاسة رئيس الجمهورية، التطورات الأمنية الداخلية والخارجية، بين أعضاء الجناح السياسي للمجلس، برئاسة رئيس الوزراء أحمد داود أوغلو، وأعضاء الجناح العسكري، برئاسة رئيس أركان الجيش، نجدت أوزال، كما يشارك في الاجتماع رئيس جهاز الاستخبارات.  

TRT - AA

أردوغان: الزراعة كانت شيئا مهما في تاريخ أمتنا، استمرارنا وتطورنا كان بفضل الآباء والأجداد


إن شاء الله تركيا ستتطور في جميع الأصعدة، وستبلغ أهدافها المسطرة بحلول عام 2023، إنني أبارك لكل من يساهم في تطور الزراعة في هذا البلد، الزراعة كانت شيئا مهما في تاريخ أمتنا منذ القدم، نحن نفتخر بأراضي الأناضول

 في تاريخ هذه الجغرافية لدينا شيئين مهمين، الشيئ الأول، كل ما يتعلق بالناحية العسكرية، والشيئ الثاني، كل ما يتعلق بالناحية الزراعية، دائما كان الجميع يركز على هذين القطاعين، وبعد انتهاء حروب القرن الماضي، أصبحت الزراعة وتربية الحيوانات الدعامة الأساسية لدينا، وكان الجميع يعملون مع عائلاتهم لخدمة بعضهم البعض

 نحن اليوم نقول إن استمرارنا وتطورنا كان بفضل الآباء والأجداد الذين أعطوا الأهمية الكبيرة للثروة الزراعية والثروة الحيوانية، بالرغم من كونهم كانوا يعملون في ظروف بدائية، وبمجرد أن بدأ قطاع الصناعة والتجارة والخدمات في الازدهار، وخاصة مع زيادة التوسع العمراني، أصبح اهتمام الجميع منصبا على التجارة والصناعة  

مقتطف من كلمة أردوغان صباح اليوم 29-4-2015 في أنقرة خلال مشاركته في برنامج حملة التوعية الزراعية في تركيا

أردوغان : تركيا لن تنحني أمام شبكات الخيانة، هؤلاء إستخدموا هوية الصحفيين للنيل من أمنها الداخلي


الدول الغربية لا تسمح بأدنى مخالفة في بلادها، لكن عندما تحاول تركيا اتخاذ تدابير مماثلة، يقفون ضدها باسم الديمقراطية والحرية، لقد شهدنا أمثلة كثيرة على ذلك، نتعرض لانتقادات مجحفة باستمرار من قبل بعض الجهات الدولية التي تتهمنا بعدم حرية الإعلام والرأي، وهى انتقادات لا محل لها من الإعراب

 مؤخرا زارنا وفد من بعض المنظمات الحقوقية الدولية المعنية بحرية الصحافة، وطلبوا منا إطلاق سراح الصحفيين المسجونين، قلت لهم إن هؤلاء الصحفيين والإعلاميين الذين تدافعون عنهم، متهمون بارتكاب جرائم الإرهاب والقتل، إستخدموا هوية الصحفيين والإعلاميين للنيل من عزيمة تركيا وتهديد أمنها الداخلي، قاموا بقتل رجال الأمن والجنود، وقاموا بإلقاء القنابل واستخدام أسلحة غير مرخصة

 إن تركيا لن تنحني أمام شبكات الخيانة، وسنُفشل كل المؤامرات التي يُخطط لها من داخل تركيا وخارجها

مقتطف من كلمة أردوغان  يوم 8-4-2015 في لقائه السادس مع المخاتير الأتراك


أردوغان للأطفال: أريد منكم أن تسألوا آبائكم وأمهاتكم وأجدادكم عن الأجواء التي كانوا يدرسون فيها


 أيها الأطفال سوف يكون منكم رؤساء البلديات ورئيس الوزراء ورئيس الجمهورية، وعلماء، وفنانين، وناجحين في جميع المجالات، وكما سمعنا عازف الكمان، لقد بعث في نفوسنا الطمأنينة بهذه المعزوفة الجميلة، إن شاء الله تركيا ستتشرف بكم، وأنا أرى في وجوهكم هذه الإرادة القوية لتستحقوا هذه المناصب

لقد بذلنا قصارى جهدنا منذ أن كنا أطفالا إلى الآن، ومازلنا مستمرين على ذلك، لقد حققنا الكثير من القفزات النوعية في جميع المجالات والأصعدة، خصوصا في مجال التعليم، وأرجوا منكم أن تسألوا آبائكم وأمهاتكم وأجدادكم عن الأجواء التي كانوا يدرسون فيها، أريد منكم أن تقارنوا بين المدارس التي تدرسون فيها الآن والمدارس التي درس فيها آباؤكم وأمهاتكم وأيضا أجدادكم إن كانوا على قيد الحياة، أريد منكم أن تقارنوا بين مستوى التعليم الذي وصلنا إليه الآن وبين الفترات السابقة، سوف تلاحظون فرقا كبيرا

 لقد أعطينا الأهمية لجميع القطاعات، لكن قطاع التعليم وقطاع الصحة إحتلا المرتبة الأولى من إهتمامنا، إن شاء الله سنحقق أهدافنا التي وضعناها بحلول عام 2023

مقتطف من كلمة أردوغان يوم 23 -04-2015 خلال استقباله وفدا من الأطفال بمناسبة عيد الطفولة والسيادة الوطنية في تركيا

أردوغان مع أمير الكويت: تحرك مشترك في اليمن وسوريا، رفع حجم التبادل التجاري إلى مليار دولار عام 2016


أردوغان أنهى زيارته إلى الكويت، وغادرها عائدًا إلى أنقرة، حيث كان في وداعه، أمير الكويت الشيخ "صباح الأحمد الجابر الصباح"

الأزمات المشتعلة في اليمن وسوريا والعراق وليبيا كانت من أبرز الملفات التي بحثها أردوغان مع أمير الكويت، وأكد خلال المشاورات، على الأهمية البالغة لإعادة الاستقرار إلى اليمن، معربًا عن دعمه في هذا الإطار للتحالف الذي تقوده السعودية، مشيرًا إلى ضرورة العمل من أجل إيجاد حل سياسي للأزمة اليمنية عن طريق الحوار، كما تطابقت وجهات نظر البلدين بخصوص مواجهة التنظيمات الإرهابية

تركزت المباحثات أيضا حول تطوير العلاقات الثنائية بين البلدين، وتعزيز التعاون مع دول مجلس التعاون الخليجي،، وأكد الطرفان ضرورة رفع حجم التبادل التجاري من 569 مليون دولار حاليًا، إلى مليار دولار خلال عام 2016، كما أشادا بتجربة البنك الكويتي التركي، فضلًا عن التطلع إلى زيادة الاستثمارات الكويتية في تركيا، حيث رافق أردوغان خلال الزيارة 25 رجل أعمال تركي

كما ذكرت المصادر أنه سيجري العمل من أجل تعزيز حجم عمل شركات البناء التركية في الكويت، وسط  الترحيب، بفوز شركة تركية بمناقصة بناء مبنى جديد للمسافرين  في مطار الكويت الدولي، فضلًا عن الإقبال المتزايد للكويتيين على شراء العقارات التركية، وبلوغ عدد السواح الكويتيين الذين يزورن تركيا إلى 133 ألف سائح، العام المنصرم. المباحثات تناولت أيضا سبل تطوير التعاون بين البلدين، في مجال الصناعات العسكرية.

و التقى الرئيس التركي  في وقت سابق اليوم في مقر إقامته  بقصر "بيان" بشكل منفصل، رئيس مجلس الأمة (البرلمان) الكويتي مرزوق الغانم ، و رئيس مجلس الوزراء الكويتي الشيخ جابر مبارك الحمد الصباح، والنائب الأول لرئيس الوزراء الكويتي ووزير الخارجية الشيخ صباح الخالد الحمد الصباح، والعضو المنتدب للهيئة  العامة للاستثمار الكويتية بدر السعد ، ورئيس مجلس إدارة بيت التمويل الكويتي حمد المرزوق . 

والتقى الرئيس التركي "رجب طيب أردوغان"، لفيفاً من رجال الأعمال الكويتيين، على مائدة الإفطار، في العاصمة الكويت. 

واجتمع عقب اللقاء بالمدير التنفيذي لبيت التمويل الكويتي "حامد المرزوق"، ورئيس إدارة الاستثمار الكويتي "بدر محمد السعد". 

 TRT - AA

‫أردوغان: إذا كنا نريد ان يكون إقتصادنا في المراتب الأولى، يجب أن نتمتع ببنية تحتية حديثة ومتطورة، نحن اليوم نتحدث عن تركيا الحديثة


بين السنوات 2005-2014 كان أداء الصادرات في منطقة اليورو  3.4 في المئة، تركيا حققت في نفس الفترة 5.8 في المئة، الآن نعمل في مجال الطاقة البديلة والمتجددة، كالطاقة الشمسية، والطاقة الكهرمائية، وطاقة الرياح

 نحن الآن قد اتخذنا خطوة جديدة، وهي مشروع بناء محطة سينوب للطاقة النووية، للتقليل من اعتمادنا على الطاقة المستوردة من الخارج، نحن اليوم نتحدث عن تركيا الحديثة، هذا يعني بناء بنية تحتية حديثة وقوية، لو لم نتمتع ببنية حديثة وقوية كيف سنحقق التطور الصناعي في تركيا، إذا كنا نريد ان يكون إقتصادنا في المراتب العليا ونحقق تطور صناعي كبير يجب أن نتمتع ببنية تحتية قوية ومتطورة     

مقتطف من كلمة أردوغان يوم 9-4-2015 في حفل توزيع جوائز براءات الإختراع التركي

أردوغان للأطفال: أنتم بناة المستقبل، نريد أن يكون سن الثامنة عشر سنا للإنتخاب والترشح في آن واحد


 نعطي أهمية كبيرة للطفولة في هذا البلد، للذلك إتخدنا قرارا مهما وهو أن يقوم الأطفال في كل ذكرى لعيد الطفولة والسيادة الوطنية، بزيارة مجلس النواب، و ررئاسة الوزراء، والرئاسة التركية، أنتم أيها الأطفال ستصبحون بناة المستقبل في هذا البلد، وبعد أن تصلوا إلى سن 18 سيصبح لكم حق الإنتخاب

 وهنا لابد أن أشير إلى أننا نعمل من أجل تخفيض سن الترشيح أيضا إلى 18، هذا القانون موجود في العديد من الدول الغربية والأوروبية، إنهم يعتمدون سن 18 سنة سنا للإنتخاب والترشح في آن واحد، سيكون لي قرار مشروع حول هذا الشأن في الفترة المقبلة

مقتطف من كلمة أردوغان يوم 23 -04-2015 خلال استقباله وفدا من الأطفال بمناسبة عيد الطفولة والسيادة الوطنية في تركيا

أردوغان يصل الكويت في أول زيارة رسمية منذ توليه رئاسة تركيا، تلبية لدعوة من أمير الكويت صباح الأحمد الجابر الصباح


وصل الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، إلى الكويت،  مساء اليوم الاثنين، في زيارة رسمية هي الأولى له منذ توليه رئاسة تركيا (في شهر أغسطس/آب الماضي)، تستمر يومين تلبية لدعوة أمير الكويت، صباح الأحمد الجابر الصباح. 

وكان في استقبال الرئيس التركي في مطار الكويت، أمير الكويت صباح الأحمد الجابر الصباح وولي العهد الكويتي الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح ورئيس مجلس الأمة (البرلمان) الكويتي مرزوق الغانم ورئيس مجلس الوزراء الشيخ جابر المبارك الحمد الصباح و كبار المسؤولين بالدولة، بحسب مصادر مطلعة. 

وأفاد المركز الإعلامي لرئاسة الجمهورية التركية، في بيان له يوم الثلاثاء الماضي، أن أردوغان سيلتقي "الصباح"، (غدا) الثلاثاء، وأن الزعيمين سيتناولان العلاقات الثنائية والتطورات الأخيرة في المنطقة، وعلى رأسها الأزمتين في اليمن وسوريا، فضلًا عن القضايا ذات الاهتمام المشترك. 

 وتهدف الزيارة إلى رفع مستوى التعاون بين البلدين في المجالات التجارية والخدمات العقارية والصناعات الدفاعية، وسيتباحث الوفد التركي المرافق للرئيس، مع نظيره الكويتي المشاريع والإمكانات المتاحة لتوطيد العلاقات الاقتصادية، وسيجري أردوغان لقاءً مع رجال الأعمال الكويتيين، وفق البيان ذاته. 

وعلى صعيد متصل، قال أردوغان، في مقابلة مع وكالة الأنباء الكويتية الرسمية أمس، إن مباحثاته مع أمير الكويت ستتناول العلاقات الثنائية والأزمات الإقليمية، وعلى رأسها اليمن وفلسطين وسوريا. 

وأشار إلى أنه سيبحث إمكانية عمل شركات المقاولات التركية في إنجاز مشاريع البنى التحتية في الكويت، وكذلك فرص جذب رؤوس الأموال الكويتية إلى الاقتصاد التركي، موضحا أن بلاده شكلت من جانبها الفريق الذي سينضوي تحت مجلس الأعمال التركي- الكويتي، آملاً تشكيل الجانب الكويتي قريباً لإتمام الخطوات التي ستسهم في رفع حجم التبادل التجاري بين البلدين إلى المستوى المطلوب. 

 وقال الرئيس التركي إنه "لا فرق بين أمن واستقرار الكويت وأمن واستقرار تركيا"، مؤكداً اتفاق البلدين على ضرورة إحلال الأمن والاستقرار والرفاهية في المنطقة، وأعرب عن تقديره الكبير لدور الاعتدال والمصالحة الذي يؤديه سمو الأمير في منطقة الخليج عبر "قيادته الحكيمة وبصره الثاقب". 

وأكد أردوغان أن العلاقات التركية - الكويتية تستند إلى ماض مشترك وقيم دينية وثقافية تعزز الروابط القائمة، مضيفا أنه "لا مشكلات تتخلل العلاقات مع دول الخليج، إذ إن لدينا وجهات نظر متشابهة في معظم القضايا الإقليمية، مع اختلافات في بعضها"، مبيناً أن "الاختلاف في بعض المسائل يجب ألا يؤثر في العلاقات الثنائية". 

وتعد زيارة أردوغان للكويت الأولى له منذ توليه منصب الرئاسة التركية في 28 أغسطس /آب الماضي إلا أنه سبق أن زارها خلال توليه منصب رئيس الوزراء. 

AA - TRT

‫أردوغان: أسفت عندما سمعت تصريحات بوتين حول مزاعم الأرمن، على روسيا النظر إلى تاريخها أولا، ولا حاجة للرجوع الى الماضي البعيد

جاءت تصريحات أردوغان في معرض رده على أسئلة الصحفيين في مطار اسنبوغا الدولي في العاصمة انقرة، قبل توجهه الى الكويت
وأفاد اردوغان حول مشاركة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والرئيس الفرنسي فرانسوا اولاند في فعاليات تأبين احداث عام 1915 والمقامة في 24 نيسان/ابريل في اريفان في العاصمة الارمنية، أنه يشعر باستياء من مشاركة بوتين في تلك الفعاليات. 

واعرب اردوغان قائلا :" ان على روسيا ان تضع تاريخها نصب اعينها اولا. ولا حاجة للرجوع الى الماضي البعيد. اذ ان ماحدث في اوكرانيا، وقرم، ودونتسك لا يحتاج الى تعليق. ان تركيا لم تقم بارتكاب ابادة جماعية على الاطلاق. ولقد كررناها مرارا، اننا على استعداد لفتح ارشيفنا. ولتفتح ارمينيا ايضا ارشيفها وكذلك الدول الاخرى. ان تركيا لم تنظم هجوما ضد ارمينيا خلال الاحتفالات المنظمة في 24 نيسان/ابريل في مدينة جناق قلعة. وانما قمنا بتأبين شهدائنا في الذكرى المئوية لحروب جناق قلعة".

وأضاف رجب طيب اردوغان قائلا : "إن على الذين يدعون بمقتل مليون و 400 ارمني اثناء احداث عام 1915، ان يبرزوا الوثائق التي تثبت صحة اقوالهم"

ولفت أردوغان الى ان حوالي 600 الف تركي يقطنون في فرنسا وان 200-250 الفا منهم حاصلين على الجنسية الفرنسية، مشيرا ان الرئيس الفرنسي اولاند يوجد الطريق الخطأ لأنه غض النظر عن هؤلاء الناس. 

TRT

‫أردوغان : لا يمكن لأحد أن يغلق بابه ويقول أنا في أمان، العالم لا يمكن أن نحكم عليه من خلال مجلس الأمن


النار التي تُشتعل في دولة تؤثر على الدول الأخرى، إبتداءا من الدول الجارة ثم الدول البعيدة، لا يمكن لأحد أن يغلق بابه ويقول أنا في أمان، يجب أن نعمل في تعاون تام من أجل حل المشاكل العالقة، المعني هنا ليس فقط الحكومات بل أيضا المجتمع الدولي من منظمات و مؤسسات المجتمع المدني

 العالم لا يمكن أن نحكم عليه من خلال مجلس الأمن المتشكل من 5 دول، أمامنا الأوضاع في العراق، الأوضاع في سوريا، الأوضاع في فلسطين، الأوضاع في اليمن، لنسأل أنفسنا، لماذا إلى الآن لم تُحل الأزمات التي تعاني منها هذه الدول ؟ إن النظام الدولي يجب عليه أن يستبق الأحداث قبل وقوعها، يجب أن يتخد الإجراءات والتدابير اللازمة لمنع حدوث الأزمات، نحن كحكومات من الآن يجب علينا أن نتخد المبادرات قبل أن ندفع الثمن غاليا 

مقتطف من كلمة أردوغان يوم 23 -04-2015 في قمة السلام باسطنبول في إطار فعاليات الذكرى المئوية لمعارك جناق قلعة  

‫‏أردوغان : إقتربت الإنتخابات وعندما أرى أحزابا تعطي وعودا يصعب تنفيدها أشعر بالحزن هذا لا يليق بهم


مع قرب الإنتخابات، الأحزاب بدأت تعلن عن برامجها ومشاريعها الإنتخابية، وعندما أنظر لهذه البرامج، أرى منظرا لا يسر خاطري، أنا لم أنزل إلى هنا في الباراشوت، أنا أتيت إلى سدة الحكم عبر الإنتخابات، كنت رئيسا للوزراء، وبعدها أصبحت رئيسا للجمهورية، عندما أرى الوعود التي يصعب تنفيدها أشعر بالحزن

 هم لأنهم لا يحملون المسؤولية في اعناقهم، دائما يطلقون التصريحات والوعود التي يصعب تنفيدها، يقولون 6 آلاف 5 آلاف 10 آلاف، يتحدثون عن أرقام ووعود، هذا لا يليق بهم، إذا كان هدفنا هو تحقيق النمو يجب أن تكون وعودنا معقولة وقائمة على أسس سليمة، هؤلاء الذين يطلقون هذه الوعود، إنتقدونا لأننا وزعنا المواد الغدائية والفحم على المواطنين
في العيد، كان لدينا إحتياطي كبير من الفحم، إنتقدونا لأننا وزعناه على المواطنين، نحن كنا نريد أن نخدم الفقراء ونحسن إليهم، وفي نفس الوقت نخلق فرص عمل لسائقي الشاحنات، لكن المعارضة لا تعقل مثل هذه الأمور، ولا يفكرون بها، هم يكيلون لنا الإتهامات ويستخدمون الألفاظ التي لا تليق بالسياسي             

مقتطف من كلمة أردوغان يوم 25-04-2015 في الاجتماع الدوري الـ 23 لجمعية الصناعيين ورجال الأعمال الأتراك الموصياد

أردوغان: الفائدة البنكية لم ولن تكون في صالح بلدي



لوبي الفوائد يتضايق من خفض نسبة الفائدة في البنوك، هو يقوم بعمل معروف للجميع، وأقول بشكل واضح إن الذين يخدمون هذا الإتجاه لا أنظر إليهم بشكل إيجابي، الفائدة المصرفية لم ولن تكون في صالح بلدي، هل الولايات المتحدة الأمريكية والإتحاد الأوروبي واليابان  حينما يخفضون الفائدة البنكية إلى أدنى مستوياتها لا يفقهون شيئا في الإقتصاد !

هذه الدول حينما تطبق في نظامها المصرفي أرقام فائدة ضئيلة، أليس هذا يشير إلى أن المصلحة في الفائدة القليلة ؟ المعادلة واضحة، عندما تكون أرقام الفائدة عالية، الإستثمار الأجنبي لن يأتي إلى تركيا  

 مقتطف من كلمة أردوغان يوم أمس 25-04-2015 في الاجتماع الدوري الـ 23 لجمعية الصناعيين ورجال الأعمال الأتراك الموصياد

أردوغان‬ : رفعنا منح طلاب الجامعات من 45 إلى 330 ليرة، رفعنا معاشات رؤساء الأحياء من 97 إلى 904 ليرة



الإنعكاسات الإيجابية على الرواتب والإقتصاد لا يمكن أن نحصيها هنا، في شهر تموز المقبل سوف يكون هناك تعديل ينص على رفع رواتب المتقاعدين، طلاب الجامعات كانوا يستفيدون من منحة لا تتجاوز 45 ليرة ، هذا الرقم رفعناه إلى 330 ليرة، معاشات رؤساء الأحياء لم تكن تتجاوز 97 ليرة هذا الرقم رفعناه إلى 904 ليرة

 وكان هناك أيضا دعم للمحتاجين برواتب وفقا للتعاون والتكافل الإجتماعي، لقد عملنا وبذلنا قصارى جهدنا من أجل تنمية تركيا في جميع الأصعدة، أنا أتحمل المسؤولية في هذا البلد، إذا رأيت أي خطأ يجب أن أحذر منه، هذه هي الحيادية التي يجب أن ألتزم بها كرئيس جمهورية


مقتطف من كلمة أردوغان يوم أمس 25-04-2015 في الاجتماع الدوري الـ 23 لجمعية الصناعيين ورجال الأعمال الأتراك الموصياد


أردوغان : سنرتقي ببلدنا نحو الأعلى، ودائما وأبدا سنقف مع المظلوم ضد الظالم، لأن العالم أكبر من رقم 5



كشفنا الكثير من الروابط المادية التي تربط بعض الأطراف المغرضة في تركيا مع بنوك لوكسمبورغ، هم يفرحون وينبسطون عندما يروننا نحزن، وبالرغم منهم نحن نعمل ونبذل قصارى جهدنا من أجل الرقي باقتصادنا إلى الأمام، وفوق كل حساب يوجد حساب، سنرتقي ببلدنا نحو الأعلى، ودائما وأبدا سنقف مع المظلوم ضد الظالم، لأن العالم أكبر من رقم 5   

مقتطف من كلمة أردوغان اليوم 25-04-2015 في الاجتماع الدوري الـ 23 لجمعية الصناعيين ورجال الأعمال الأتراك الموصياد

أردوغان: ألمانيا روسيا فرنسا هي آخر من يتكلم عن الإبادة العرقية، أيها الإتحاد الأوروبي لا تحاول أن تسدي إلينا نصائحك، احتفظ بها لنفسك


‫أردوغان : ألمانيا روسيا فرنسا هي آخر من يتكلم عن الإبادة العرقية، على الدول الداعمة لمزاعم الأرمن إزالة الأدران من تاريخها أولا، أيها الإتحاد الأوروبي لا تحاول أن تسدي إلينا نصائحك، احتفظ بها لنفسك

جاء ذلك في كلمة له بمركز الخليج للمؤتمرات في مدينة إسطنبول، خلال انعقاد الاجتماع الدوري الـ 23 لجمعية الصناعيين ورجال الأعمال الأتراك، ونوه أردوغان، إلى أن ألمانيا أقحمت العالم في حربين عالميتين لا تزال نتائجهما ماثلة أمامنا، معتبرًا أن التصريحات الصادرة عن الرئاسة الألمانية والمؤيدة للمزاعم الأرمنية لا يمكن تفهمها، خاصة وأنها صادرة عن بلد يضم 3 ملايين تركي، منهم مليون مواطن ألماني. 

وتابع أردوغان موجهًا خطابه للمجتمع الأرمني ومن يسانده: "كونوا على ثقة ويقين تامّين، من أنه إذا ما جاء يوم تدفع فيه فاتورة الأحداث التي شهدها التاريخ، فإن تركيا ستكون من أكثر البلدان ارتياحًا حيال ذلك، وأجدد القول متحدّيًا، أيها الاتحاد الأوروبي لا تحاول أن تسدي إلينا نصائحك، واحتفظ بها لنفسك، لماذ؟ لأنك بدأت اليوم تطالب بفتح الأرشيف، فيما طالبنا نحن ولا نزال نطالب بذلك منذ 15 عامًا، إن الاتحاد الأوروبي يمتلك آذانًا لا تسمع، وعيونًا لا ترى، وألسنة تقف عاجزة عن النطق بالحقيقة". 

وأضاف أردوغان أن المحاولات الرامية لوقف مسيرة تركيا المتجهة نحو أهدافها لعام 2023 (العام الذي ستتم به الجمهورية التركية عامها الـ 100) ستبوء بالفشل، ونحن كمؤمنين سنواصل مسيرتنا في الإنتاج والتصدير، وخلق فرص التوظيف، وفتح أبوابنا أمام المظلومين والمضطهدين؛ من أجل الوصول إلى أهدافنا.  

AA- TRT





أردوغان‬ و 21 زعيما يستمعون لتلاوة قرآنية و يدشنون مئوية الانتصار على الحلفاء في جناق قلعة، أردوغان في كلمته تمنى أن تكون جناق قلعة مثالاً لتحول الآلام إلى وسيلة للصداقة والسلام


و يشارك في هذه الاحتفالية 21 زعيم دولة، وعدد كبير من رؤساء الوزراء، والوزراء ومسؤولين رفيعي المستوى، من 100 دولة، ونحو 10 آلاف شخص من نيوزيلندا وأستراليا والدول الأخرى، للمشاركة في احتفالات اليوم الثاني، للذكرى المئوية لمعارك جنق قلعة إبان الحرب العالمية الأولى، التي تجري اليوم في منطقة غاليبولي

ويغطي الاحتفالية حوالي ألفاً و100 صحفي، يمثلون وسائل إعلام عالمية، فضلا عن الصحفيين المحليين

جدير بالذكر أن منطقة غاليبولي، شهدت معارك جناق قلعة عام 1915 بين الدولة العثمانية والحلفاء، حيث حاولت قوات بريطانية، وفرنسية، ونيوزلندية، وأسترالية بمحاولة احتلال إسطنبول عاصمة الدولة العثمانية آنذاك، وباءت المحاولة بالفشل، وكلفت تلك المعارك الدولة العثمانية أكثر من 250 ألف من الشهداء

فيما تكبدت القوات الغازية بنفس ذلك العدد تقريبًا، وخاصة قوات الأنزاك، والتي هي قوة عسكرية أسترالية، تشكَّلت في مصر إبان الحرب العالمية الأولى، وشاركت مع قوات الحلفاء الأخرى في اجتياح شبه جزيرة غاليبولي في 25 نيسان/ أبريل عام 1915م


أردوغان: نحن نعلم ونؤمن بأن أجدادنا لم يرتكبوا الظلم بحق الأرمن، مستعدون لفتح أرشيفاتنا



في خطاب ألقاه يوم أمس في قمة السلام التي نظمت في إسطنبول ضمن إطار الذكرى السنوية المؤية لمعارك جناق قلعة البرية، قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان : نحن نعلم ونؤمن بأن أجدادنا لم يمارسو الظلم، تركيا مستعدة لفتح أرشيفها العسكري بشأن أحداث 1915
و أوضح أردوغان أن إدعاءات شتات الأرمن بشأن أحداث عام 1915 عارية تماماً عن الصحة، و خاطب الإتحاد الأوروبي قائلاً :

 "الاتحاد الأوروبي ينصحنا بفتح أرشيفاتنا لتقصي حقيقة أحداث العام 1915، وأنا طيلة عملي رئيسا للوزراء على مدار 12 عاما تقريبا، وعملي رئيسا للبلاد منذ ما يقرب من عام، لم أترك محفلا دوليا في الخارج أو اجتماعا شاركت فيه داخل تركيا، إلا وقلت وما زلت أقول إننا مستعدون تماما لفتح أرشيفاتنا، وكثيرا ما كررت أن لدينا ما يقرب من مليون وثيقة ومعلومة حول هذا الأمر. بل لو كان لدى أرمينيا أو غيرها من الدول وثائق أخرى حول الموضوع فليظهروها لنا لتقصيها، كما أننا أيضا مستعدون لفتح أرشيفاتنا العسكرية". 

وتابع أردوغان قائلا : " نشعر بالحزن على ضحايا الأرمن في الحرب العالمية الأولى، بنفس قدر حزننا الشديد على نحو 4 مليون مسلم لقوا حتفهم أثناء هجرتهم من البلقان والقوقاز والمنطقة المجاورة، إلى منطقة الأناضول." 

و قال " إن تحويل التاريخ إلى أداة للحقد و الكراهية لا ينفع أحداً و لا سيما الأرمن، و بقدر صحة رسالة السلام و الصداقة التي سنوجهها في المراسم التي سنشارك فيها في جناق قلعة ، فإن اللجوء على نحو متزامن إلى إظهار سلوك عدواني عبر المزاعم الأرمنية في الكثير من مناطق العالم هو أمر خاطئ بنفس القدر". 

و دعا رئيس الجمهورية رجب طيب أردوغان الداعمين لمزاعم الأرمن و المتقاسمين لآلامهم إلى تقاسم آلام أربعة ملايين من الأتراك الذين قضوا نحبهم و أضاف " عليكم عدم التمييز بين الآلام". 

AA - TRT

أردوغان للأطفال: وضعنا لكم حجر الأساس كي تصلوا إلى أهداف 2071 سوف تكونون بناة تركيا الحديثة


استقبل الرئيس التركي "رجب طيب أردوغان"، في القصر الرئاسي اليوم الخميس، وزير التعليم التركي "نابي أوجي"، ووفد من طلبة مدارس أنقرة، بمناسبة عيد 23 نيسان/ إبريل للسيادة الوطنية والطفولة، الذي يوافق الذكرى الخامسة والتسعين لافتتاح مجلس الأمة التركي الكبيرالبرلمان

وفي كلمته التي ألقاها في حفل الاستقبال، قال أردوغان :
" نعطي أهمية كبيرة للطفولة، للذلك إتخدنا قرار مهما وهو أن يقوم الأطفال في كل ذكرى من هذه المناسبة بزيارة مجلس النواب و ررئاسة الوزراء والرئاسة التركية، أنتم أيها الأطفال ستصبحون بناة للمستقبل، وبعد سن 18 سيصبح لكم حق الإنتخاب، ولدي طلب أيضا نريد أن يخفض سن الترشح إلى 18، هذا القانون موجود في العديد من الدول الغربية والأوروبية، إنهم يعتمدون سن 18 سنة سنا للإنتخاب والترشح في آن واحد، أنا أبذل قصارى جهدي من أجل خفض سن االترشح إلى 18 سنة، وسيكون لي قرار مشروع حول هذا الشأن في الفترة المقبلة، أيها الأطفال سوف يكون منكم رؤساء البلديات ورئيس الوزراء ورئيس الجمهورية، وعلماء، وفنانين، وناجحين في جميع المجالات، كما سمعنا عازف الكمان لقد بعث في نفوسنا الطمأنينة بهذه المعزوفة الجميلة، إن شاء الله تركيا ستتشرف بكم، وأنا أرى في وجوهكم هذه الإرادة القوية لتستحقوا هذه المناصب، لقد بذلنا قصارى جهدنا منذ أن كنا أطفالا إلى الآن ومازلنا مستمرين على ذلك، لقد حققنا الكثير من القفزات النوعية في جميع المجالات والأصعدة، خصوصا في مجال التعليم، وأرجوا منكم أن تسألوا آبائكم وأمهاتكم وأجدادكم عن الأجواء التي كانوا يدرسون فيها، أريد منكم أن تقارنوا بين المدارس التي تدرسون فيها الآن والمدارس التي درس فيها آباؤكم وأمهاتكم وأيضا أجدادكم إن كانوا على قيد الحياة، أريد منكم أن تقارنوا بين مستوى التعليم الذي وصلنا إليه الآن وبين الفترات السابقة، سوف تلاحظون فرقا كبيرا، لقد أعطينا الأهمية لجميع القطاعات، لكن قطاع التعليم وقطاع الصحة إحتلا المرتبة الأولى من إهتمامنا، إن شاء الله سنحقق أهدافنا التي وضعناها بحلول عام 2023، وكما تعلمون سنحتفل بالذكرى أل 100 لحرب جناق قلعة، وقد تمت دعوة الكثير من الرؤساء والقادة من جميع الدول، سوف ننظم مؤتمر كبير للسلام في مدينة جناق قلعة وسوف نزور أضرحة الشهداء، أيها الأطفال هل يوجد بينكم من لم يذهب إلى مدينة جناق قلعة ؟ 11 منكم لم يذهبو إلى مدينة جناق قلعة، في الحقيقة أنا لا أحملكم المسؤولية ولا أريد إن أعاتبكم، لكن أسأل إدارة المدارس التي تدرسون فيها، لما لم يأخدوكم إلى هناك كي تشاهدوا بأنفسكم أضرحة الشهداء، والساحة التي إحتضنت تلك المعركة الكبيرة، يجب أن تشاهدوا تلك الساحة التي جمعت أبطالنا الكبار، لقد كان الطلاب أيضا شركاء في هذه المعارك، نحن أبناء وأحفاء هؤلاء الأجداد العظماء،عندما تزورون مدينة جناق قلعة سوف تفتخرون بتاريخكم العظيم، من لا يملك التاريخ لا يمكنه بناء مستقبله، أريد منك أن تزورا هذه المدينة والأهم من ذلك أن تسألوا من أين أتى هؤلاء الشهداء الأبطال ليسطروا ويكتبوا أسماءهم بأحرف من ذهب في صفحات التاريخ، هؤلاء الشهداء منهم من جاؤا من عدة دول لكي يساعدونا في هذه المعركة، أطلب منكم أن تزورا مدينة جناق قلعة وسيتخد الوزير المكلف التدابير اللازمة من أجل ذاك، نحن نعطي أهمية كبيرة لجميع المحافضات أل 81 الموجودة في تركيا ، لكن مدينة جناق قلعة لها مكانة مهمة في قلوبنا لأنها إحتضنت هذه الملحمة والمنعطف التاريخي الهام في حياتنا، أريد أن أقول لكم بأن التاريخ مهم جدا، قبل أيام كنا في كازخستان وقمنا بزيارة جامعة أحمد يسوي، إن الذي لا يزور هذه المدن لا يمكنه أن يعرف شيئا عن تاريخنا، إن من لا يعرف شيئا عن فتح إسطنبول لا يمكن أن يفهم تاريخ هذه الجمهورية،إن يوم 23 أبريل له اهمية كبيرة في دولتنا،أسأل الله عز وجل أن يعطيكم العمر الطويل حتى تصلوا إلى عام 2071، وأنا أرى الأمل في أعينكم، وسوف تكونون بناة تركيا الحديثة، لقد وضعنا حجر الأساس لكي تحتفلو بهذا العيد 2071، أتمنى لكم النجاح والتوفيق في حياتكم التعليمية وأدعوا الله عز وجل أن تكونوا ناجحين في مستقبلكم"

وفي تقليد سنوي يرتبط بعيد الطفولة والسيادة الوطنية، يجلس أحد الأطفال على مقعد رئيس الجمهورية. وأحيت التقليد هذا العام الطفلة "زلال إردورموش"، التي تبلغ من العمر 10 أعوام.
وقالت إردورموش - في كلمتها من على مقعد رئيس الجمهورية التركية - : "إن العالم بأجمعه يبتسم في حال ابتسم الأطفال"، وأعربت عن تهانيها بمناسبة عيد الطفولة والسيادة الوطنية، ووجهت الشكر لأردوغان على دعوته.

جدير بالذكر أن مؤسس الجمهورية "أتاتورك"؛ أهدى عيد السيادة الوطنية لأطفال العالم، لذلك تحول اسم العيد إلى "السيادة الوطنية والطفولة".
                        

‫‏أردوغان‬ يلتقي مساء اليوم أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني


‫‏أردوغان‬ يلتقي مساء اليوم أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، على هامش قمة السلام التي عقدت في مركز "الخليج" للمؤتمرات بمدينة إسطنبول، في إطار فعاليات الذكرى المئوية لمعارك "جناق قلعة" 

واستقبل أردوغان ضيفه في قصر بمدينة اسطنبول، وجرى اللقاء بينهما لما يقرب من الساعة بعيدا عن وسائل الإعلام 


هذا ولم تصدر أي بيانات حول الموضوعات التي تطرق إليها الطرفان خلال اللقاء



الطفلة زلال إردورموش التي تبلغ من العمر 10 أعوام تجلس على مقعد أردوغان بمناسبة عيد الطفولة


استقبل الرئيس التركي "رجب طيب أردوغان"، في القصر الرئاسي اليوم الخميس، وزير التعليم التركي "نابي أوجي"، ووفد من طلبة مدارس أنقرة، بمناسبة عيد 23 نيسان/ إبريل للسيادة الوطنية والطفولة، الذي يوافق الذكرى الخامسة والتسعين لافتتاح مجلسة الأمة التركي الكبير(البرلمان).

وفي تقليد سنوي يرتبط بعيد الطفولة والسيادة الوطنية، يجلس أحد الأطفال على مقعد رئيس الجمهورية. وأحيت التقليد هذا العام الطفلة "زلال إردورموش"، التي تبلغ من العمر 10 أعوام.

وقالت إردورموش - في كلمتها من على مقعد رئيس الجمهورية التركية - : "إن العالم بأجمعه يبتسم في حال ابتسم الأطفال"، وأعربت عن تهانيها بمناسبة عيد الطفولة والسيادة الوطنية، ووجهت الشكر لأردوغان على دعوته.

وأعرب أردوغان عن اعتقاده بأن وفد الأطفال الزوار للقصر؛ سيخرج منه وزراء، وورؤساء وزراء، ورؤساء جمهورية، وعلماء، وفنانين، وناجحين في جميع المجالات.

جدير بالذكر أن مؤسس الجمهورية "أتاتورك"؛ أهدى عيد السيادة الوطنية لأطفال العالم، لذلك تحول اسم العيد إلى "السيادة الوطنية والطفولة".

AA

‫‏أردوغان يتنازل عن منصب الرئاسة لطفلة صغيرة بمناسبة عيد الطفولة والسيادة الوطنية في تركيا



رئيس الجمهورية التركية الجديد أجاب على أسئلة الصحفيين و قال / لو كان الأطفال سعداء لكان العالم سعيدا
وتحتفل تركيا، اليوم، ٢٣ نيسان/أبريل، بعيد السيادة الوطنية والطفولة، وتنظم مراسم احتفال رسمية، إلى جانب أنشطة وفعاليات خاصة بالأطفال في مختلف أنحاء البلاد

أردوغان : من لا يتابع أمور حيه هل نسميه مختارا ؟ أنا أيضا أعتبر نفسي مختارا على كل تركيا


( ... أنتم أيضا إخوتي المخاتير إنتُخبتم من قبل الشعب التركي، هذا المقام الذي تجلسون فيه الآن ليس مقاما لوزير الخارجية ولا رئيس الوزراء، هذا المقام هو مكان للشعب التركي، هل تفكرون بمختار قطع جميع علاقاته مع الحي الذي يسكن فيه، من لا يتابع أمور حيه هل نسميه مختارا ؟

 لو لم يكن هذا المختار متابعا للفقراء والمحتاجين في حيه هل يعطي لمقامه أهمية؟ بالطبع لا، سكان الحي الذي يقطن فيه لن يسمعوا له، لأنه لا يتابع أمورهم، وأنا أيضا أعتبر نفسي مختارا على كل تركيا وأبذل قصارى جهدي كي أكون على علم بأمور الشعب، وأنا واتق من أن جميع المخاتير يقومون بواجبهم على أحسن وجه .... )

مقتطف من كلمة أردوغان  يوم 8-4-2015 في لقائه السادس مع المخاتير الأتراك


‏أردوغان : إنني أدين بشدة موقف الغرب في التعامل مع المهاجرين، ألا يسألون أنفسهم لماذا يهاجر هؤلاء اللاجئون إلى أوروبا؟


هناك حوادث أليمة نشاهدها في سواحل البحر الأبيض المتوسط، نرى كيف يعمل تجار البشر على نقل المهاجرين من بعض الدول إلى القارة الأوروبية، أنا أسأل عن الموقف الإنساني، لماذا يهاجر هؤلاء اللاجئون إلى أوروبا ؟

هؤلاء الناس يفرون من بلدانهم بطريقة أو بأخرى ويطلبون اللجوء في أوروبا، كيف نتركهم للموت في البحر ؟ ينبغي إتخاد تدابير وحلول تمنع ذلك، إنني أدين بشدة موقف الغرب في التعامل مع المهاجرين

أقول إن 300 ألفاً من اللاجئين العراقين يتواجدون في تركيا كما أن تركيا تستضيف مليون و 700 ألفاً من السوريين، في وقت نرى فيه صدور تصريحات من أوروبا تمهد الأرضية لغرق الزوارق التي يستقلها هؤلاء المهاجرون في البحر المتوسط و بحر إيجة، ولو كانت مثل هذه التصريحات تصدر من دول أعضاء في الإتحاد الأوروبي فإن هذا يعتبر كارثة، و إذا كانت تركيا تأوي مليوني إنسان فإنها تقوم بهذا بدوافع الواجبات الإنسانية والأخلاقية، لماذا لا تنهج أوروبا نفس الموقف، إننا ندين بشدة توجهات الغرب ووجهة نظره حول هذا الشأن

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي مع الرئيس العراقي فؤاد معصوم بمقر الرئاسة التركية في العاصمة أنقرة

تفاصيل لقاء ‫أردوغان مع الرئيس العراقي فؤاد معصوم الذي يجري زيارة رسمية إلى تركيا تلبية لدعوة أردوغان



معصوم يزور تركيا في الفترة 21 ـ 23 نيسان، أبريل الجاري، بناء على دعوة الرئيس التركي، من أجل تدعيم العلاقات التاريخية بين البلدين،  فؤاد معصوم سيشارك غذا في الفعاليات المقامة في إسطنبول، بمناسبة الذكرى المئوية لمعارك "جناق قلعة"

هذا واستقبل الرئيس التركي نظيره العراقي بمراسم رسمية صباح اليوم في القصر الرئاسي بالعاصمة أنقرة، و بعد لقائهما على إنفراد عقد الرئيسان مؤتمراً صحفياً مشتركاً تطرقا فيه إلى عدة أمور

و بدأ رئيس الجمهورية أردوغان كلمته خلال المؤتمر الصحفي بالقول " إن هدف د ع ش هو المسلمين و تاريخنا المتميز 

و تسائل الرئيس أردوغان قائلاً ما هو مصدر كل هذا السلاح و الأموال؟ إن هذا موضوع ينبغي التركيز عليه بإصرار لماذا يتواجد في المنطقة أشخاص من العالم المسيحي إضافةً إلى المسلمين؟

و إستطرد رئيس الجمهورية رجب طيب أردوغان قائلاً  إن 300 ألفاً من اللاجئين العراقين يتواجدون في بلادنا كما أن بلادنا تستضيف مليون و 700 ألفاً من السوريين و نرى صدور تصريحات من أوروبا تمهد الأرضية لغرق الزوارق التي يستقلها المهاجرون في البحر المتوسط و بحر إيجة ولو كانت مثل هذه التصريحات تصدر من دول أعضاء في الإتحاد الأوروبي فإن هذا يعتبر كارثة و إذا كانت تركيا تأوي مليوني إنسان فإنها تقوم بهذا بدوافع الواجبات الإنسانية والأخلاقية وإننا ندين توجهات الغرب بهذا الشأن

و أكد أردوغان على أن حجم التجارة بين تركيا و العراق يبلغ 11.1 مليار دولار معرباً عن تمنياته في الإرتقاء بهذا الحجم التجاري إلى 20 مليار دولار 

و أشار الرئيس أردوغان إلى مؤتمر الإستثمار في العراق الذي نظم في مدينة إسطنبول الأسبوع الماضي معرباً عن أمله في تحقيق دفع متميز بهذا الشأن في الفترة المقبلة

وأشار الرئيس التركي أن علاقات بلاده مع العراق تشهد زخمًا جديدًا في الوقت الراهن، وأن تركيا تقف على مسافة واحدة من جميع العراقيين من كافة الأطياف، قائلًا: "الفجوة التي شهدتها العلاقات بين البلدين أصبحت جزءًا من الماضي".

و قيّم أردوغان إنتهاء عملية "عاصفة الحزم" في اليمن قائلاً  نتمنى أن تمهد هذه العملية التي يبدو أنها قد بلغت النجاح السبيل إلى جلوس الأطراف المعنية إلى طاولة التفاوض في أقرب وقت و هنا أود التأكيد مجدداً على وقوفنا إلى جانب أشقائنا اليمنيين في جميع المجالات و في مقدمتها مجال الإغاثة الإنسانية 

وفي شأن آخر قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إنه والزعماء المشاركين في احتفالات انتصارات جناق قلعة، سيتحدثون عن السلام، بينما ستنظم أرمينيا أنشطة في الذكرى المئوية للمزاعم الأرمنية عن أحداث عام 1915، يشارك فيها عدد من زعماء العالم، للإساءة إلى تركيا.

و أضاف أردوغان، أن أرمينيا ليست على جدول أعمال تركيا خلال اجتماع العديد من رؤساء وزعماء الدول في 24 نيسان/أبريل الجاري، في مدينة جناق قلعة شمال غربي البلاد (احتفالات بمناسبة الذكرى المئوية لانتصار الدولة العثمانية على الحلفاء في معارك جناق قلعة إبان الحرب العالمية الأولى).

وعن دعوة الاتحاد الأوروبي إلى فتح الأرشيف المتعلق بأحداث عام 1915، قال أردوغان: الاتحاد الأوروبي يدعو في تصريحاته الأخيرة إلى فتح الأرشيف المتعلق بأحداث عام 1915، وأنا منذ 12 عامًا أقول إننا جاهزون في أي لحظة لفتح هذه السجلات، ألم يعقلوا ذلك أم أنهم مشغولون بأمور أخرى! نحن جاهزون لفتح سجلاتنا، وإذا كان لدى أرمينيا سجلات بهذا الخصوص فلتفتحها هي الأخرى".

من جانبه ذكر الرئيس العراقي الضيف فؤاد معصوم أنهم يتابعون بإعجاب النجاحات التي تحققها تركيا في جميع المجالات 

و أوضح الرئيس معصوم أنهم يواجهون مشكلة د ع ش البعيد عن القيم الدينية و المذهبية و الأخلاقية و كافة أشكال القيم الأخرى و طلب من تركيا و دول المنطقة الأخرى الدعم لكفاح بلاده ضد هذا التنظيم

و شدد الرئيس العراقي فؤاد معصوم على ضرورة بذل المساعي الرامية إلى تدعيم العلاقات التركية – العراقية و أضاف أن دع ش يكمن وراء عدم بلوغ الحجم التجاري بين البلدين المستوى المنشود

TRT - AA


‫‏أردوغان : نرحب بقرار السعودية وقف عاصفة الحزم وندعوا صالح والحوثيين بالجلوس على طاولة المفاوضات



 نرحب بقرار السعودية وقف عاصفة الحزم، يبدو أن تلك العمليات التي دعمناها منذ البداية، وتمنينا أن تكون سبباً لفتح المجال أمام الحل السياسي، قد حققت أهدافها العسكرية، نحن منذ البداية قمنا بدعم المصالحة الوطنية وتحقيق السلام في اليمن، إنني أدعو علي عبدالله صالح والحوثيين بالجلوس على طاولة المفاوضات وحل هذه الأزمة بشكل سلمي، وعدم وضع الشعب اليمني في أزمات مستمرة ووضع لا يُحسد عليه، لقد كان موقف تركيا واضحا بدعم هذه القضية بشكل سلمي ومازلنا مصرين على هذا الموقف


جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي مع الرئيس العراقي فؤاد معصوم بمقر الرئاسة التركية في العاصمة أنقرة

أردوغان : تركيا يجب أن تنتقل إلى الجيل 5G في الاتصالات اللاسلكية وألا تتحول إلى مزبلة لأجهزة الجيل 4G


جاء ذلك في كلمة ألقاها مساء اليوم 21-04-2015 بالعاصمة أنقرة بمناسبة الذكرى الـ 175 لتأسيس شركة الاتصالات التركية تورك تلكوم

أردوغان : العالم يتحدث بشأن الجيل الرابع من الاتصالات اللاسلكية بينما لا تزال تركيا في عصر الجيل الثالث علينا أن نصبر قليلا ونبقى في الجيل الثالث ثم نمر إلى الجيل الخامس مباشرة خلال عامين دون المرور بالجيل الرابع وهذا أفضل بكثير لنا

أردوغان : البلاد قطعت خطوات كبيرة بشأن تقنية الاتصالات وقامت باستثمارات ضخمة من أجل إعداد بنية تحتية في ذلك المجال إن تورك تلكوم تساهم بتطورها في دعم مرحلة الوصول إلى تركيا 2023

أردوغان : تورك تلكوم التي تعتبر من أقدم المؤسسات التركية أصبحت شركة خاصة عام 2005 وقامت باستثمارات بـ17 مليار ليرة تركية نحو 6 مليارات دولار وهذا ما يثبت أن ما قمنا به بشأن خصخصتها كان صحيحًا

أردوغان : تورك تلكوم انتقلت نقلة نوعية خلال الأعوام العشرة الأخيرة لو بقيت كما كانت قبل 19 سنة لما تمكنت من تحقيق أية نجاحات في مجال التقنيات والاتصالات اللاسلكية

‏أردوغان : براءتك أيها الطفل تشجعنا على بناء مستقبل أكثر إشراقا وازدهارا يجب أن تحيى في عالم يعمه السلام والسعادة



"براءتك أيها الطفل تشجعنا لبناء مستقبل أكثر إشراقا وازدهارا، ينبغي على الأطفال أن يبتسموا بدلا من أن يقلقوا ويحزنوا، ينبغي أن نملأ تلك القلوب الصغيرة بالحب بدلا من الألم والمعاناة، نحن نريد أن نرى الأمل في عيون الأطفال وليس الخوف، لسوء الحظ مع مرور كل لحظة، نرى أطفالنا يذرفون دموع جديدة، ويعانون من جروح جديدة، من بلدي أخاطب العالم بقلب مخلص"لا تقتل الأطفال" أطلب منكم عند عودتكم إلى بلدانكم أن تنقلو هذه الرسالة إلى عائلاتكم ومعلميكم، وتذكروا أنتم مستقبل هذا العالم، لا تتخلو أبدا عن الحلم لأنفسكم، عائلاتكم، وأحبائكم، وبلدانكم، بمستقبل مشرق، حتى وإن كنتم في وسط الصحراء تذكروا البحر الأزرق، والزهور الملونة، قلوبكم نقية لديكم ما يكفي لجعل هذه الأحلام حقيقية، أنتم أقوياء"

جاء ذلك في كلمة أردوغان اليوم 21-04-2015 بالقصر الرئاسي في العاصمة أنقرة، خلال استقباله أطفالا جاؤوا من عدة دول، للمشاركة في فعاليات مهرجان الطفل الدولي الذي تقيمه هيئة الإذاعة والتلفزيون التركية، تي آر تي، بمناسبة عيد الطفولة والسيادة الوطنية في تركيا، الذي يوافق 23 إبريل/ نيسان من كل سنة، أردوغان رحب  بالأطفال وشاركهم هو وعقيلته أمينة أردوغان في أداء أغنية بالمناسبة


أردوغان وعقيلته يحتفلان مع أطفال العالم بمهرجان الطفل الدولي، شاركا الأطفال في أداء أغنية بالمناسبة


استقبل الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في القصر الرئاسي بأنقرة اليوم، أطفالا جاؤوا من عدة دول، للمشاركة في فعاليات   مهرجان الطفل الدولي الذي تقيمه هيئة الإذاعة والتلفزيون التركية، تي آر تي،  بمناسبة عيد الطفولة والسيادة الوطنية في تركيا، الذي يوافق 23 إبريل/ نيسان من كل سنة، ورحب أردوغان بالأطفال وشاركهم  في أداء أغنية بالمناسبة، وفي كلمته قال أردوغان إن الأطفال في أي مكان من العالم، يعتبرون رمزا للأمل والبراءة والفرح والسرور، وتمنى لهم أن يحيوا في عالم يعمه السلام والسعادة، وأن لا يواجهوا المصاعب التي تعاني منها الأجيال الحالية :

"براءتك أيها الطفل  تشجعنا لبناء مستقبل أكثر إشراقا وازدهارا، ينبغي على الأطفال أن يبتسموا بدلا من أن يقلقوا ويحزنوا، ينبغي أن نملأ تلك القلوب الصغيرة بالحب بدلا من الألم والمعاناة، نحن نريد أن نرى الأمل في عيون الأطفال وليس الخوف، لسوء الحظ مع مرور كل لحظة، نرى أطفالنا يذرفون دموع جديدة، ويعانون من جروح جديدة، من بلدي أخاطب العالم بقلب مخلص"لا تقتل الأطفال" أطلب منكم عند عودتكم إلى بلدانكم أن تنقلو هذه الرسالة إلى عائلاتكم ومعلميكم، وتذكروا أنتم مستقبل هذا العالم، لا تتخلو أبدا عن الحلم لأنفسكم، عائلاتكم، وأحبائكم، وبلدانكم، بمستقبل مشرق، حتى وإن كنتم في وسط الصحراء تذكروا البحر الأزرق، والزهور الملونة، قلوبكم نقية لديكم ما يكفي لجعل هذه الأحلام حقيقية، أنتم أقوياء"

 ويشارك  هذه السنة 250 طفل من 34 دولة في المهرجان، وستنظم فعاليات عديدة في كل أنحاء تركيا، بما فيها مخيمات اللاجئين السوريين

أردوغان : هل سمحت هذه الدول بالنظام الرئاسي لكي تضر بنفسها؟ تركيا يجب أن تحطم الأرقام القياسية


أصبحنا مرغمين على تغيير النظام البرلماني الحالي، نعم إن النظام الرئاسي أصبح ضرورة ملحة في تركيا، وكما تعلمون في شهر نوفمبر المقبل من هذه السنة 2015، ستترأس تركيا قمة مجموعة الدول العشرين الكبار، أنظروا إلى أنظمة هذه الدول، العشر دول الأولى في مجموعة العشرين، تدار بالنظام الرئاسي، هل سمحت هذه الدول بالنظام الرئاسي لكي تضر بنفسها؟ طبع الجواب لا

تركيا خلال 12 عاما الماضية حققت قفزات نوعية وسريعة في جميع المجالات،   الدخل القومي لتركيا وصل الآن إلى 840 مليار دولار، بعد أن كان 230 مليار دولار في العام 2002، إرتفع دخل الفرد فى تركيا من 3500 دولار  الى 11000 دولار، نحن بانتقالنا إلى النظام الرئاسي سوف نضاعف هذه الأرقام وسنحقق قفزات أكبر

 هناك الكثير من المشاكل والعراقيل التي إعترضتنا من أجل تطوير الإقتصاد التركي، نحمد الله عز وجل على نجاحنا واجتيازنا لهذه العراقيل، لن نقف في هذا المستوى، بل إن هناك أهداف ومطامح يجب أن نحققها، يجب أن تحطم تركيا الأرقام القياسية

مقتطف من كلمة أردوغان يوم 9-4-2015 في حفل توزيع جوائز براءات الإختراع التركي

أردوغان يترأس مجلس الوزراء التركي ( إجتماع الحكومة ) للمرة الثالثة مند توليه رئاسة تركيا


 جدول الاجتماع تناول مايلي : 20-4-2015

- مسائل الطاقة وتأمين مسارها داخل تركيا في ضوء نتائج الإتفاقيات مع أذربيجان وتركمانستان وكازاخستان، والسياسة الخارجية، 
- التطورات الإقليمية المتسارعة بعد عملية عاصفة الحزم في اليمن، 
-نتائج المواجهة العسكرية بين الجيش العراقي وتنظيم د  ش 
-خطة مواجهة الحملة الأرمنية الغربية ضد تركيا سياسيا وإعلاميا
-قمة السلام الدولية التي تعقد في إسطنبول في 24 أبريل المقبل
 - نتائج الانتخابات الرئاسية في جمهورية شمال قبرص التركية، واستئناف مفاوضات حل القضية القبرصية الشهر المقبل
- التطورات الداخلية ونتائج عملية مسيرة السلام الداخلي    
  
وكان أردوغان ترأس اجتماع مجلس الوزراء لأول مرة بصفته رئيسًا  للجمهورية، في القصر الرئاسي الجديد، بتاريخ 19 يناير الماضي، كما ترأس اجتماع مجلس الوزراء ثانية يوم 9 مارس الماضي.

ويعد أردوغان الرئيس السادس الذي يترأس اجتماع مجلس الوزراء، منذ دخول تركيا في التعددية الحزبية، في أربعينيات القرن الماضي، وسبق لأردوغان أن صرح غير مرة بأنه لن يكون رئيسًا مكتفيًا بالجلوس في القصر الرئاسي، وتوقيع القرارات، مشددًا على أنه سوف يستخدم كافة الصلاحيات التي يخولها الدستور التركي للرئيس.

أردوغان : هم لا يستهدفون رجب طيب أردوغان فقط، بل إرادة الأمة، أقول لهم مرة أخرى إن هذا الطريق لن يؤدي بكم إلى الحكم


هم لا يستهدفون رجب طيب أردوغان فقط، بل إرادة الأمة، هم يتضايقون من وجود إرادة هذه الأمة، في منصب رئاسة الجمهورية، لا تنظروا إلى ما يطلقونه من شعارات ، هم يفهمون من الحرية فقط حريتهم الشخصية، لا يريدون الحرية للآخرين، هم يفهمون حقوق الإنسان من منظورهم الضيق، عندما تطلبون منهم حقا من الحقوق الشرعية يقفون ضدكم

 نحن أغلقنا جميع الشرايين التي يتغدون منها،هم يعملون ضد إرادة هذا الشعب، لا يقومون بشيئ يفيد تركيا، بل إنهم يدافعون عن لوبيات الشر ضد تركيا، من هنا أقول لهم مرة أخرى إن هذا الطريق لن يؤدي بكم إلى الحكم، هذا الطريق سيؤدي بكم إلى الفشل المستمر، أنظروا إلى 25 عاما الماضية، ماذا استفاد الذين كانوا من قبلكم في هذا الطريق ؟ 

مقتطف من كلمة أردوغان يوم 11-04-2015 خلال افتتاحه عدد من المشاريع الخدمية في ولاية صقاريا


‫أردوغان : الدولة التي لا تستطيع تقديم الرفاهية والحياة الكريمة لمواطنيها عاجزة عن القيادة


خدمة المواطن التركي هي السمة العليا بالنسبة إلينا و الغاية التي نسعى إليها، المعادلة واضحة لو قمنا بتقديم الرفاهية لجميع للمواطنين فإن الدولة سوف تتقدم بشكل أوتوماتيكي، إن الدولة التي لا  تستطيع تقديم الرفاهية والحياة الكريمة لمواطنيها عاجزة عن القيادة

 تركيا وصلت إلى مراتب عليا في تقديم الخدمات للمواطنين على حد سواء، دون التفرقة بين جميع أطياف الشعب التركي، نحن نسعى كثيرا من أجل تنمية هذا البلد ونبذل قصارى جهدنا من أجل تحقيق كافة الأهداف التي وضعناها بحلول 2023، نحن مستمرون في هذا العمل دون كلل وملل، ونعطي لجميع الملفات أهمية قصوى، مسيرة المصالحة الوطنية هي أبرز هذه الملفات

 قبل أيام شاركنا في افتتاح مركز كبير للصناعات الدفاعية، أنتم تتذكرون تركيا القديمة  التي كانت تعتمد على الغير في الصناعات الدفاعية، أي أنها كانت فاشلة في هذا القطاع، أنتم تعيشون أيام تركيا الجديد، نحصد النتائج مع بعضنا البعض

مقتطف من كلمة أردوغان يوم 18-03-2015 خلال افتتاحه مخيم غوفن الطبي وأحد المعارض الطبية في مدينة جناق قلعة

‏أردوغان : زرعنا 3 مليار و500 مليون شجرة خلال 12 عاما ويريدون زعزعة إستقرار تركيا بسبب 12 شجرة !


أنتم تعلمون جيدا الأكاذيب والإفتراءات والمؤامرات التي تعرضنا لها في أحداث تقسيم بحجة إقتلاع 12 شجرة في منتزه غزي، تلك الأحداث مهدت الطريق للكشف عن النوايا الأصلية المختلفة، والتي تبين أنها بعيدة عن مسألة الأشجار

 لقد حرصنا ومنذ تولينا الحكم في تركيا قبل 12 عاما على نشر المساحات الخضراء، وبلغ عدد الأشجار التي زرعت في عهدنا 3 مليار و500 مليون شجرة، كل ما قمنا به في منتزه غزي هو نقل 12 شجرة من مكانها ووضعها بطريقة علمية في منطقة أخرى، في إطار مخطط لإعادة تأهيل المنطقة

 وهنا أتساءل عن سبب سكوت المحتجين على ما قامت به المعارضة في منطقة يالوفا من قطع عدد كبير من الأشجار، لماذا لم نسمع لهم صوتا ؟  

 مقتطف من كلمة أردوغان يوم 10-03-2015 في لقائه الرابع مع المخاتير الأتراك

أردوغان نريد جيلا يعرف كتابه ونبيه، القرآن والسنة النبوية هو الحل لهذه الأمة


أردوغان نريد جيلا يعرف كتابه ونبيه، القرآن والسنة النبوية هو الحل لهذه الأمة، سأشعر بالفخر إذا حصلنا على جيل بهذا الشكل، ولا شك أن يوما ما سيأتي يعود فيه المسلمون إلى نهج رسولهم وهديه وثمة مسؤولية كبيرة تقع على عاتقنا في هذا الشأن 

 نحن لا نريد شبابا يتجول مسلحا بسكاكين وزجاجات المولوتوف الحارقة ونبالٍ ليقذف بها كراتٍ حديدية نحن نريد الاحترام والحب وجيلا يسير على هدي النبيّ الحبيب محمّد صلّى الله عليه وسلّم

جاء ذلك في الكلمة التي ألقاها الرئيس التركي اليوم  19-04-2015 خلال حفل توزيع جوائز مسابقة السيرة النبوية الذي نُظم في مركز الخليج للمؤتمرات بمدينة اسطنبول والتي أكد خلالها على أهمية السيرة النبوية في إرشاد الأمة الإسلامية لما في الصلاح والفلاح في الدنيا والآخرة

أردوغان : نحن نريد جيلا يمسك بقلم في يده ليكتب لنا سيرة نبى الهدى ورسول السلام على ورقة ليقتدي بها في حياته نريد جيلا يعرف كتابه ونبيه يعيش دينه كما ينبغي وأن يكون على دراية بتاريخه وثقافته وإنني سأشعر بالفخر باسمي وباسم الأمة والشعب التركي إذا حصلنا على جيل بهذا الشكل لأنه سيكون الضامن لبقاء أمته واستمرارها

أردوغان : أيها الشباب أنتم مصدر الفخر والإعزاز بالنسبة لنا بل أنتم في عين هذه الأمة الدول تقوم على أكتاف وسواعد شبابها أسأل الله تعالى أن يعطيكم من فضله

أردوغان : هناك أشخاص تزعجهم أصوات الأذان بتركيا بعضهم يخرج ليتحدى القرآن وآخرون يتحدون سنّة النّبيّ محمّد صلّى الله عليه وسلّم وهديه ولا جرم أنهم يفعلون ذلك بذريعة الديمقراطية والحرية  ولا شك أن المكان المناسب للرد على أولئك هو صناديق الانتخابات شعبنا سيلقنهم الدرس اللازم في الزمان المناسب

أردوغان : السبب الرئيس فيما يحدث في بلدان العالم الإسلامي من أزمات ومشكلات هو عدم التمسك بالأمانتين اللتين تركهما لنا نبى الأمة ودلنا عليهما في خطبة الوداع إنه القرآن والسنة النبوية فلو اتبعنا هذين الأمرين حق الاتباع ماكنا لنرى ما تموج به بلداننا ومنطقتنا من ظلم وفساد وسفك للدماء

أردوغان : الأمة الإسلامية تعيش في الوقت الحالي فترة ضعف وانكسار فهناك حدود مصطنعة وقلوب ممزقة وأرواح مفصول بينها وبين بعضها البعض بأسلاك شائكة تحيط بالعالم الإسلامي ففي العراق واليمن وسوريا وليبيا يقتل المسلمون بعضهم البعض والفرق الوحيد بينهم هو المذهب فقط

أردوغان : لماذا هذا التشرذم فديننا دين واحد هو الإسلام الذي يدعو لوحدة الصف وعدم التشرذم بين مذاهب وطوائف

أردوغان : هناك من يسفكون دماء الأبرياء ويقتلون المظلومين بدم فاتر باسم الطائفية وسعيا وراء النفط والمصادر الطبيعية وهناك أيضا الأنظمة الحاكمة التي تتخذ من سفك الدماء والظلم والإرهاب والعنف مسلكا لها و باتت منتشرة في الآونة الأخيرة

أردوغان : القومية والمذهبية والظلم لم يمزق المنطقة في أي وقت مضى بنفس الشكل الذي نراه في الوقت الحالي لكن فترة الانكسار التي يشهدها العالم الإسلامي حاليا لن تستمر إلى ما لا نهاية

أردوغان : لا شك أن يوما ما سيأتي يعود فيه المسلمون إلى نهج رسولهم وهديه وثمة مسؤولية كبيرة تقع على عاتقنا في هذا الشأن ولا تنسوا أن الصامت في وجه الظلم ما هو إلا شيطان أخرس

أردوغان : لا تنسوا أيها الشباب ما ورد في حديثٍ لنبي الأمة من أن من قتل نفسا بغير حق فكأنما قتل الناس جميعا لذلك عليكم أن تكونوا جسدا واحدا ضد من يريدون نشر الفوضى والفتنة في هذه البلاد

أردوغان : بعد أن خلق الله تعالى الدنيا تأسست الدول وأُنشئت الحضارات واحتلت جيوش لا حصر لها الممالك والدول راحت أقوام كثيرة وجاءت أخرى مكانها وإلى قيام الساعة سيبقى الحق والباطل في صراع معا

أردوغان : ما علينا إلا أن نتسمر في طريقنا دون أن نحيد عن الحق، ودون أن نركن إلى الظالمين يجب الإبقاء على استمرار الدعوة دون الانحراف عن طريق الحق




أردوغان : خسرت تركيا كثيرا ولسنوات طويلة، من أجل ذلك الشعب التركي لا يدعم رؤساء المعارضة، لأنه يعلم ماضي هؤلاء


 الشعب التركي لا يدعم رؤساء المعارضة لأنه يعلم ماضي هؤلاء، ويدرك جيدا أنهم لن يفعلو ولن يعملوا شيئا لتركيا، إذا ما انتُخب أحد منهم رئيسا للجمهورية، أو رئيسا للحكومة، نعم هؤلاء يقومون دائما بتحريض فئات الشعب والطلاب في الجامعات، للخروج إلى الشوارع من أجل تكرار سيناريو احتجاجات منتزه غزي

 لكن الشعب التركي بات يدرك جيدا حقيقة تلك المخططات القذرة، ولا يأبه لتلك الإستفزازات، نعم هؤلاء فعلو ذلك في الماضي، والآن يقومون بنفس العمل، ماذا كانت النتيجة؟ لقد خسرت تركيا كثيرا ولسنوات طويلة، وكانت الحكومات تتغير كل 16 شهرا، ما يعني عدم الإستقرار السياسي والإقتصادي

مقتطف من كلمة أردوغان يوم 10-03-2015 في لقائه الرابع مع المخاتير الأتراك

‫أردوغان : بالأمس كنا نسافر إلى أوروبا من أجل الحصول على الخدمات الطبية، واليوم أصبحنا نستقبل الأوروبيين في مستشفياتنا


أذكر أنه في أحد المرات عندما كنت أصلي بجامع السلطان أحمد، إلتقيت بأحد المواطنين الأمريكيين هناك، وسألني عن نظام الضمان الصحي في تركيا، وطلب مني أن أشرح هذا النظام للسيد باراك أوباما

 وهناك الكثير من المسؤولين الأوروبيين الذي يحاولون تطبيق نمودج النظام الصحي التركي في بلدانهم، ويزورون تركيا من أجل أخد المعلومات الكاملة حول هذه التجربة، أقول إننا نجحنا إلى حد كبير في هذا القطاع، وسعينا كثيرا من أجل أن يحصل المواطنون الأتراك على جميع الخدمات الصحية

 لقد كان المواطنون الأتراك قديما يسافرون إلى أوروبا للحصول على الخدمات الطبية، اليوم أصبح العكس هو الصحيح، أصبحنا نستقبل المواطنين الأوروبيين في مستشفياتنا من أجل الحصول على الخدمات الطبية ، نحمد الله عز وجل على وصولنا إلى هذا المستوى، نحن لن نتوقف بل سنستمر لكي يصبح هذا القطاع  في المراتب العليا  


مقتطف من كلمة أردوغان يوم 18-03-2015 خلال افتتاحه مخيم غوفن الطبي وأحد المعارض الطبية في مدينة جناق قلعة