في منتدى الأعمال التركي الروماني أردوغان يروي قصة نجاح باهرة سطرتها تركيا منذ عام 2002


 نجاحنا الإقتصادي لم يأتي صدفة، تركيا أصبحت بلدا يجذب نظر المستثمرين من كل أنحاء العالم، تركيا شهدت نهضة كبيرة واستثمارات هامة، أنشأنا المدارس والمستشفيات والطرقات وشبكة السكك الحديدية ومشروع مترو قطار مرمراي الذي يربط طرفي اسطنبول تحت مضيق البوسفور ونفق السيارات الذي يمر تحت البوسفور والجسر الثالث الذي يربط طرفي المدينة والعديد من المشاريع الكبيرة في البلاد،


خلال 12 عاما فقط قمنا ببناء 27 مطارا في تركيا مقابل 25 مطارا تم بنائها خلال 70 عاما، استطعنا رفع عدد هذه المطارات من 25 إلى 52، بالإضافة إلى أكبر مطار في العالم يتم بناءه في إسطنبول، الدخل القومي لتركيا؛ وصل الآن إلى 840 مليار دولار، بعد أن كان 230 مليار دولار في العام 2002، مساحة الطرق التي رُصفت في تركيا على مدار 79 عاما بلغت 6 ألاف كلم فقط و لدى تسلمنا السلطة في تركيا عام 2002 و على مدار 12 عاما فقط رصفنا طرقا تبلغ مساحتها أكثر من 17 ألف كلم، إرتفع دخل الفرد فى تركيا من 3500 دولار  الى 11000 دولار، تركيا تحتل المرتبة الأولى في أوروبا والمرتبة السابعة على مستوى العالم في مجال الإنتاج الزراعي، نبدل جهودا كبيرة من أجل أن تصبح تركيا من العشر الأوائل على الصعيد العالمي في مجال الصناعات الدفاعية، وفي قطاع الصحة هناك الكثير من السياح الذين يقصدون تركيا من أجل السياحة الصحية والعلاجية، قفزنا قفزات نوعية في قطاع البناء والإنشاء، قمنا ببناء العديد من المشاريع وفي مقدمتها الطرقات والمطارات، النتيجة كانت زيادة مستوى رفاهية الشعب التركي


منذ 12 عاما وتركيا تنمو بالاستقرار والرفاه وتتقدم نحو المستقبل بخطوات راسخة وهيأت للمستثمرين ورجال الأعمال كل الظروف المواتية ووضعت رهن إشارتهم جميع أنواع الدعم والتشجيع، أدعوا رجال الأعمال والمستثمرين في رومانيا وتركيا أن يستفيدوا من فرص الاستثمار الموجودة في كلا البلدين وكذلك في الدول الأخرى ونحن جاهزون من أجل حل كل المشاكل والعراقل التي يمكن ان تعترضهم في كلا البلدين