أردوغان مع أمير الكويت: تحرك مشترك في اليمن وسوريا، رفع حجم التبادل التجاري إلى مليار دولار عام 2016


أردوغان أنهى زيارته إلى الكويت، وغادرها عائدًا إلى أنقرة، حيث كان في وداعه، أمير الكويت الشيخ "صباح الأحمد الجابر الصباح"

الأزمات المشتعلة في اليمن وسوريا والعراق وليبيا كانت من أبرز الملفات التي بحثها أردوغان مع أمير الكويت، وأكد خلال المشاورات، على الأهمية البالغة لإعادة الاستقرار إلى اليمن، معربًا عن دعمه في هذا الإطار للتحالف الذي تقوده السعودية، مشيرًا إلى ضرورة العمل من أجل إيجاد حل سياسي للأزمة اليمنية عن طريق الحوار، كما تطابقت وجهات نظر البلدين بخصوص مواجهة التنظيمات الإرهابية

تركزت المباحثات أيضا حول تطوير العلاقات الثنائية بين البلدين، وتعزيز التعاون مع دول مجلس التعاون الخليجي،، وأكد الطرفان ضرورة رفع حجم التبادل التجاري من 569 مليون دولار حاليًا، إلى مليار دولار خلال عام 2016، كما أشادا بتجربة البنك الكويتي التركي، فضلًا عن التطلع إلى زيادة الاستثمارات الكويتية في تركيا، حيث رافق أردوغان خلال الزيارة 25 رجل أعمال تركي

كما ذكرت المصادر أنه سيجري العمل من أجل تعزيز حجم عمل شركات البناء التركية في الكويت، وسط  الترحيب، بفوز شركة تركية بمناقصة بناء مبنى جديد للمسافرين  في مطار الكويت الدولي، فضلًا عن الإقبال المتزايد للكويتيين على شراء العقارات التركية، وبلوغ عدد السواح الكويتيين الذين يزورن تركيا إلى 133 ألف سائح، العام المنصرم. المباحثات تناولت أيضا سبل تطوير التعاون بين البلدين، في مجال الصناعات العسكرية.

و التقى الرئيس التركي  في وقت سابق اليوم في مقر إقامته  بقصر "بيان" بشكل منفصل، رئيس مجلس الأمة (البرلمان) الكويتي مرزوق الغانم ، و رئيس مجلس الوزراء الكويتي الشيخ جابر مبارك الحمد الصباح، والنائب الأول لرئيس الوزراء الكويتي ووزير الخارجية الشيخ صباح الخالد الحمد الصباح، والعضو المنتدب للهيئة  العامة للاستثمار الكويتية بدر السعد ، ورئيس مجلس إدارة بيت التمويل الكويتي حمد المرزوق . 

والتقى الرئيس التركي "رجب طيب أردوغان"، لفيفاً من رجال الأعمال الكويتيين، على مائدة الإفطار، في العاصمة الكويت. 

واجتمع عقب اللقاء بالمدير التنفيذي لبيت التمويل الكويتي "حامد المرزوق"، ورئيس إدارة الاستثمار الكويتي "بدر محمد السعد". 

 TRT - AA