أردوغان للأطفال: وضعنا لكم حجر الأساس كي تصلوا إلى أهداف 2071 سوف تكونون بناة تركيا الحديثة


استقبل الرئيس التركي "رجب طيب أردوغان"، في القصر الرئاسي اليوم الخميس، وزير التعليم التركي "نابي أوجي"، ووفد من طلبة مدارس أنقرة، بمناسبة عيد 23 نيسان/ إبريل للسيادة الوطنية والطفولة، الذي يوافق الذكرى الخامسة والتسعين لافتتاح مجلس الأمة التركي الكبيرالبرلمان

وفي كلمته التي ألقاها في حفل الاستقبال، قال أردوغان :
" نعطي أهمية كبيرة للطفولة، للذلك إتخدنا قرار مهما وهو أن يقوم الأطفال في كل ذكرى من هذه المناسبة بزيارة مجلس النواب و ررئاسة الوزراء والرئاسة التركية، أنتم أيها الأطفال ستصبحون بناة للمستقبل، وبعد سن 18 سيصبح لكم حق الإنتخاب، ولدي طلب أيضا نريد أن يخفض سن الترشح إلى 18، هذا القانون موجود في العديد من الدول الغربية والأوروبية، إنهم يعتمدون سن 18 سنة سنا للإنتخاب والترشح في آن واحد، أنا أبذل قصارى جهدي من أجل خفض سن االترشح إلى 18 سنة، وسيكون لي قرار مشروع حول هذا الشأن في الفترة المقبلة، أيها الأطفال سوف يكون منكم رؤساء البلديات ورئيس الوزراء ورئيس الجمهورية، وعلماء، وفنانين، وناجحين في جميع المجالات، كما سمعنا عازف الكمان لقد بعث في نفوسنا الطمأنينة بهذه المعزوفة الجميلة، إن شاء الله تركيا ستتشرف بكم، وأنا أرى في وجوهكم هذه الإرادة القوية لتستحقوا هذه المناصب، لقد بذلنا قصارى جهدنا منذ أن كنا أطفالا إلى الآن ومازلنا مستمرين على ذلك، لقد حققنا الكثير من القفزات النوعية في جميع المجالات والأصعدة، خصوصا في مجال التعليم، وأرجوا منكم أن تسألوا آبائكم وأمهاتكم وأجدادكم عن الأجواء التي كانوا يدرسون فيها، أريد منكم أن تقارنوا بين المدارس التي تدرسون فيها الآن والمدارس التي درس فيها آباؤكم وأمهاتكم وأيضا أجدادكم إن كانوا على قيد الحياة، أريد منكم أن تقارنوا بين مستوى التعليم الذي وصلنا إليه الآن وبين الفترات السابقة، سوف تلاحظون فرقا كبيرا، لقد أعطينا الأهمية لجميع القطاعات، لكن قطاع التعليم وقطاع الصحة إحتلا المرتبة الأولى من إهتمامنا، إن شاء الله سنحقق أهدافنا التي وضعناها بحلول عام 2023، وكما تعلمون سنحتفل بالذكرى أل 100 لحرب جناق قلعة، وقد تمت دعوة الكثير من الرؤساء والقادة من جميع الدول، سوف ننظم مؤتمر كبير للسلام في مدينة جناق قلعة وسوف نزور أضرحة الشهداء، أيها الأطفال هل يوجد بينكم من لم يذهب إلى مدينة جناق قلعة ؟ 11 منكم لم يذهبو إلى مدينة جناق قلعة، في الحقيقة أنا لا أحملكم المسؤولية ولا أريد إن أعاتبكم، لكن أسأل إدارة المدارس التي تدرسون فيها، لما لم يأخدوكم إلى هناك كي تشاهدوا بأنفسكم أضرحة الشهداء، والساحة التي إحتضنت تلك المعركة الكبيرة، يجب أن تشاهدوا تلك الساحة التي جمعت أبطالنا الكبار، لقد كان الطلاب أيضا شركاء في هذه المعارك، نحن أبناء وأحفاء هؤلاء الأجداد العظماء،عندما تزورون مدينة جناق قلعة سوف تفتخرون بتاريخكم العظيم، من لا يملك التاريخ لا يمكنه بناء مستقبله، أريد منك أن تزورا هذه المدينة والأهم من ذلك أن تسألوا من أين أتى هؤلاء الشهداء الأبطال ليسطروا ويكتبوا أسماءهم بأحرف من ذهب في صفحات التاريخ، هؤلاء الشهداء منهم من جاؤا من عدة دول لكي يساعدونا في هذه المعركة، أطلب منكم أن تزورا مدينة جناق قلعة وسيتخد الوزير المكلف التدابير اللازمة من أجل ذاك، نحن نعطي أهمية كبيرة لجميع المحافضات أل 81 الموجودة في تركيا ، لكن مدينة جناق قلعة لها مكانة مهمة في قلوبنا لأنها إحتضنت هذه الملحمة والمنعطف التاريخي الهام في حياتنا، أريد أن أقول لكم بأن التاريخ مهم جدا، قبل أيام كنا في كازخستان وقمنا بزيارة جامعة أحمد يسوي، إن الذي لا يزور هذه المدن لا يمكنه أن يعرف شيئا عن تاريخنا، إن من لا يعرف شيئا عن فتح إسطنبول لا يمكن أن يفهم تاريخ هذه الجمهورية،إن يوم 23 أبريل له اهمية كبيرة في دولتنا،أسأل الله عز وجل أن يعطيكم العمر الطويل حتى تصلوا إلى عام 2071، وأنا أرى الأمل في أعينكم، وسوف تكونون بناة تركيا الحديثة، لقد وضعنا حجر الأساس لكي تحتفلو بهذا العيد 2071، أتمنى لكم النجاح والتوفيق في حياتكم التعليمية وأدعوا الله عز وجل أن تكونوا ناجحين في مستقبلكم"

وفي تقليد سنوي يرتبط بعيد الطفولة والسيادة الوطنية، يجلس أحد الأطفال على مقعد رئيس الجمهورية. وأحيت التقليد هذا العام الطفلة "زلال إردورموش"، التي تبلغ من العمر 10 أعوام.
وقالت إردورموش - في كلمتها من على مقعد رئيس الجمهورية التركية - : "إن العالم بأجمعه يبتسم في حال ابتسم الأطفال"، وأعربت عن تهانيها بمناسبة عيد الطفولة والسيادة الوطنية، ووجهت الشكر لأردوغان على دعوته.

جدير بالذكر أن مؤسس الجمهورية "أتاتورك"؛ أهدى عيد السيادة الوطنية لأطفال العالم، لذلك تحول اسم العيد إلى "السيادة الوطنية والطفولة".