أردوغان‬ و 21 زعيما يستمعون لتلاوة قرآنية و يدشنون مئوية الانتصار على الحلفاء في جناق قلعة، أردوغان في كلمته تمنى أن تكون جناق قلعة مثالاً لتحول الآلام إلى وسيلة للصداقة والسلام


و يشارك في هذه الاحتفالية 21 زعيم دولة، وعدد كبير من رؤساء الوزراء، والوزراء ومسؤولين رفيعي المستوى، من 100 دولة، ونحو 10 آلاف شخص من نيوزيلندا وأستراليا والدول الأخرى، للمشاركة في احتفالات اليوم الثاني، للذكرى المئوية لمعارك جنق قلعة إبان الحرب العالمية الأولى، التي تجري اليوم في منطقة غاليبولي

ويغطي الاحتفالية حوالي ألفاً و100 صحفي، يمثلون وسائل إعلام عالمية، فضلا عن الصحفيين المحليين

جدير بالذكر أن منطقة غاليبولي، شهدت معارك جناق قلعة عام 1915 بين الدولة العثمانية والحلفاء، حيث حاولت قوات بريطانية، وفرنسية، ونيوزلندية، وأسترالية بمحاولة احتلال إسطنبول عاصمة الدولة العثمانية آنذاك، وباءت المحاولة بالفشل، وكلفت تلك المعارك الدولة العثمانية أكثر من 250 ألف من الشهداء

فيما تكبدت القوات الغازية بنفس ذلك العدد تقريبًا، وخاصة قوات الأنزاك، والتي هي قوة عسكرية أسترالية، تشكَّلت في مصر إبان الحرب العالمية الأولى، وشاركت مع قوات الحلفاء الأخرى في اجتياح شبه جزيرة غاليبولي في 25 نيسان/ أبريل عام 1915م