‫‏أردوغان: إذا لم نجري ونسرع فلن تصبح تركيا قوية، النظام الرئاسي يعني الدستور الجديد، النظام الحالي يشبه القماش المرقع من كل مكان لا يصلح لأي شيئ، هل نحن جاهزون ؟

  

إذا لم نجري فلن تصبح تركيا قوية ،يجب أن نسرع، يجب أن نتخد القرارات في وقتها المناسب، الشروط الحالية تملي علينا ذلك، الظروف التي نعيش فيها لا تعطي لنا الفرصة للإنتظار، إذا مالذي يجب أن نفعله؟

يجب أن نطبق النظام الرئاسي في تركيا، النظام الحالي كان دائما يعرقل المسيرة، يجب أن نستبدله بالنظام الرئاسي من أجل فتح آفاق جديدة أمام تركيا، في عام 1980 تمت صياغة دستور  إنقلابي في تركيا، ومهما قمنا بالتغيير والترميم في هذا الدستور لا يمكن أن نصلح هذا النظام، لأنه يشبه القماش المرقع من كل مكان ، لا يصلح لأي شيئ، النظام الرئاسي يعني الدستور الجديد، النظام الرئاسي عهد قطعناه على أنفسنا

 في عام 2011 لم نستطع أخد موافقة جميع الأطراف لصياغة دستور جديد، وقفوا ضدنا وعرقلوا هذا الإصلاح الكبير، الآن في السابع من حزيران المقبل (انتخابات برلمانية مقررة في حزيران/يونيو المقبل) هل نحن مستعدون لإيصال 400 نائب في أحد الأحزاب إلى البرلمان من أجل صياغة دستور جديد، إخواني 400 نائب تكفي لكي نغير كل شيئ، هل نحن جاهزون لذلك ؟      

مقتطف من كلمة أردوغان يوم 07-03-2015 خلال افتتاحه عددا من المنشآت الخدمية في ولاية غازي عنتاب