أردوغان : إنهم يستخدمون تعبير الديمقراطية والحق والمساواة زورا وبهتانا من أجل تحقيق مؤامراتهم


أردوغان : مند حادثة تقسيم وحوادث 17 و 25 ديسمبر 2013 كررناها مرارا وتكرارا أمام الشعب التركي بأن لهؤلاء خطط ومؤامرات كانوا يحاولون تنفيدها وتطبيقها ، وليست لهم أهداف ديمقرطية، كانت تلك المؤامرات مقدمة للإنقلاب العسكري يُخَطط له، إنهم يستخدمون تعبير الديمقراطية والحق والمساواة زورا وبهتانا من أجل تحقيق مؤامراتهم

أقول إن من إرتكبوا جريمة قتل المدعي العام الشهيد"محمد سليم كيراز" ينتمون إلى نفس العصابة الإرهابية التي كانت تلبس الأقنعة   في الفترات الماضية، وكانت لهم أهداف يريدون تحقيقها وهي إثارة الفوضى في تركيا خصوصا قبل الإنتخابات، نحن نحمد الله عز وجل على يقظة وإدراك وبصيرة وذكاء الشعب التركي، هذه العملية تشبه نفس العملية التي كُررت في 17 و 25 ديسمبر 2013، إنهم يستخدمون تعبير الديمقراطية والحق والمساواة زورا وبهتانا من أجل تحقيق مؤامراتهم، لقد كانت حادثة القصر العدلي بإسطنبول أبرز مثال على أهدافهم ومؤامراتهم، يجب أن يعلم الجميع أن هؤلاء قاموا بدعم أولئك الإرهابيين الذين قتلوا المدعي العام، إن أحزاب المعارضة يجب عليها أيضا أن تكون يقظة من هذه العمليات، وأقولها بشكل واضح وصريح من لا يسمي هؤلاء بالإرهابييين فإنه يكون شريكا لهم

مقتطف من كلمة أردوغان يوم 8-4-2015 في لقائه السادس مع المخاتير الأتراك