أردوغان: نحن نعلم ونؤمن بأن أجدادنا لم يرتكبوا الظلم بحق الأرمن، مستعدون لفتح أرشيفاتنا



في خطاب ألقاه يوم أمس في قمة السلام التي نظمت في إسطنبول ضمن إطار الذكرى السنوية المؤية لمعارك جناق قلعة البرية، قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان : نحن نعلم ونؤمن بأن أجدادنا لم يمارسو الظلم، تركيا مستعدة لفتح أرشيفها العسكري بشأن أحداث 1915
و أوضح أردوغان أن إدعاءات شتات الأرمن بشأن أحداث عام 1915 عارية تماماً عن الصحة، و خاطب الإتحاد الأوروبي قائلاً :

 "الاتحاد الأوروبي ينصحنا بفتح أرشيفاتنا لتقصي حقيقة أحداث العام 1915، وأنا طيلة عملي رئيسا للوزراء على مدار 12 عاما تقريبا، وعملي رئيسا للبلاد منذ ما يقرب من عام، لم أترك محفلا دوليا في الخارج أو اجتماعا شاركت فيه داخل تركيا، إلا وقلت وما زلت أقول إننا مستعدون تماما لفتح أرشيفاتنا، وكثيرا ما كررت أن لدينا ما يقرب من مليون وثيقة ومعلومة حول هذا الأمر. بل لو كان لدى أرمينيا أو غيرها من الدول وثائق أخرى حول الموضوع فليظهروها لنا لتقصيها، كما أننا أيضا مستعدون لفتح أرشيفاتنا العسكرية". 

وتابع أردوغان قائلا : " نشعر بالحزن على ضحايا الأرمن في الحرب العالمية الأولى، بنفس قدر حزننا الشديد على نحو 4 مليون مسلم لقوا حتفهم أثناء هجرتهم من البلقان والقوقاز والمنطقة المجاورة، إلى منطقة الأناضول." 

و قال " إن تحويل التاريخ إلى أداة للحقد و الكراهية لا ينفع أحداً و لا سيما الأرمن، و بقدر صحة رسالة السلام و الصداقة التي سنوجهها في المراسم التي سنشارك فيها في جناق قلعة ، فإن اللجوء على نحو متزامن إلى إظهار سلوك عدواني عبر المزاعم الأرمنية في الكثير من مناطق العالم هو أمر خاطئ بنفس القدر". 

و دعا رئيس الجمهورية رجب طيب أردوغان الداعمين لمزاعم الأرمن و المتقاسمين لآلامهم إلى تقاسم آلام أربعة ملايين من الأتراك الذين قضوا نحبهم و أضاف " عليكم عدم التمييز بين الآلام". 

AA - TRT