أردوغان : قرار البرلمان الأوروبي يظهر حقيقة العداء لتركيا من خلال استغلال الأرمن، وهو بحكم اللاشيء بالنسبة لنا



تحدث أردوغان عن مشروع القرار الذي أقره البرلمان الأوروبي بأغلبية الأصوات والداعم لإدعاءات الأرمن بشأن أحداث عام 1915 .. قائلا :

"ان هذا القرار هو بحكم اللاشيء بالنسبة لنا، وهو مثال صارخ، يظهر ما يكنونه لتركيا من عداء، من خلال استغلال الأرمن، إن الذين يحاولون وضع تركيا وأمتنا في قفص الاتهام بذريعة آلام الماضي، إنما يسيئون للتاريخ أولا. وإن الذين يسعون لدفع تركيا على القبول بشيء لم يحدث على الإطلاق، مثل الإبادة الجماعية، لاطائل لجهودهم. ونعتبر القرارات التي تتخذها البرلمانات بهذا الخصوص وكأنها لم تصدر، وجميع تصريحات السياسيين بشأن هذا الموضوع بحكم اللاشيء بالنسبة لنا

 تركيا ليس لديها أي مشكلة مع الشعب الأرميني أو الأرمن، والآلام التي عاشها الشعب التركي في نفس الفترة (فترة الحرب العالمية الأولى) لا تقل أبدًا عن الآلام التي عاشها الشعب الأرمني، بل تزيد، صدقوني، ان الذي عاناه الشعب التركي في تلك الفترة اصعب واكثر بكثير، لكن وبالرغم من ذلك، فإن مخزون الصداقة تجاه الأرمن والشعب الأرميني لا يزال حيًّا ومتّقدًا

 في بلادنا نحو 40 ألف مواطن تركي من أصل أرمني، و40 ألف أرميني هرب من أرمينيا إلى بلادنا واستوطن بها ويحل ضيفًا علينا، كما أني مددت يد السلام لأرمينيا في 23 نيسان/ أبريل الماضي، إلا أن يد السلام التي امتدت لم تجد لسوء الحظ من مجيب لها،

الدول التي تتخذ قرارات ضد بلادنا اليوم، بذريعة أحداث 1915، لا يهمها في واقع الأمر الدفاع عن حقوق الأرمن، ومشاطرة آلامهم، على الإطلاق، إنما تستثمر الأرمن لتظهر من تحت ذلك العداء لتركيا، أقول للأرمن، تعالوا ندع التاريخ للمؤرخين، ولنعمل على بناء مستقبل جديد، ينبثق من مصالحنا وتاريخنا المشترك"

جاء ذلك في كلمة له خلال فعاليات منتدى الأعمال التركي الكازاخستاني 

AA - TRT