أردوغان: الفائدة البنكية لم ولن تكون في صالح بلدي



لوبي الفوائد يتضايق من خفض نسبة الفائدة في البنوك، هو يقوم بعمل معروف للجميع، وأقول بشكل واضح إن الذين يخدمون هذا الإتجاه لا أنظر إليهم بشكل إيجابي، الفائدة المصرفية لم ولن تكون في صالح بلدي، هل الولايات المتحدة الأمريكية والإتحاد الأوروبي واليابان  حينما يخفضون الفائدة البنكية إلى أدنى مستوياتها لا يفقهون شيئا في الإقتصاد !

هذه الدول حينما تطبق في نظامها المصرفي أرقام فائدة ضئيلة، أليس هذا يشير إلى أن المصلحة في الفائدة القليلة ؟ المعادلة واضحة، عندما تكون أرقام الفائدة عالية، الإستثمار الأجنبي لن يأتي إلى تركيا  

 مقتطف من كلمة أردوغان يوم أمس 25-04-2015 في الاجتماع الدوري الـ 23 لجمعية الصناعيين ورجال الأعمال الأتراك الموصياد