أردوغان: وعدت الشعب التركي أن أكون رئيسا مختلفا، لن أضع حدا بيني وبينه، وها أنذا أفي بوعدي وأبذل قصارى جهدي





أردوغان" أنا أول رئيس جمهورية ينتخب من قبل الشعب التركي بطريقة مباشرة، وعدت هذا الشعب أنني لن أكون مثل الرؤساء السابقين، لن يكون القصر الرئاسي مجرد مكان للقيام ببعض البروتوكولات المعينة، لقد قلتها أكثر من مرة، أريد أن يكون القصر الرئاسي مركزا لخدمة الشعب التركي، أنا لن أضع حدا بيني وبين الشعب التركي، هذه هي خطتي، لا حدود ولا عوائق بيني وبين الشعب، سأكون متابعا لجميع المسائل الداخلية والخارجية، وها أندا أفي بوعدي

 أنتم أيضا إخوتي المخاتير إنتُخبتم من قبل الشعب التركي، هذا المقام الذي تجلسون فيه الآن ليس مقاما لوزير الخارجية ولا رئيس الوزراء، هذا المقام هو مكان للشعب التركي، هل تفكرون بمختار قطع جميع علاقاته مع الحي الذي يسكن فيه، من لا يتابع أمور حيه هل نسميه مختارا ؟ لو لم يكن هذا المختار متابعا للفقراء والمحتاجين في حيه هل يعطي لمقامه أهمية؟ بالطبع لا، سكان الحي الذي يقطن فيه لن يسمعوا له لأن لا يتابع أمورهم،

وأنا أيضا أعتبر نفسي مختارا على كل تركيا وأبذل قصارى جهدي كي أكون على علم بأمور الشعب، وأنا واتق من أن جميع المخاتير يقومون بواجبهم على أحسن وجه .... "   

 الرئيس رجب طيب أردوغان إلتقى مع المخاتير الأتراك للمرة السادسة في القصر الرئاسي وخاطب 393 مختارا من المدن التالية : أماسيا، غازي عنتاب، قهرمان، كيليس،  طوقات، سامسون، طرابزون، رايز، بايبورت وآرتفين.