أردوغان‬: الغاز الطبيعي الإيراني الأغلى ثمنا بالنسبة لنا، العراق وسوريا جرح دام، مئات الآلاف قتلوا هناك


 العراق دولة هامة بالنسبة لتركيا ولها حدود معها بطول 300 ـ 350 كيلومترا، نبكي دما من أجل العراق، مئات الآلاف قتلوا هناك، التاريخ والثقافة أيضا تقتل وتدمر في العراق، وأعمال القتل متواصلة حتى الآن، بالنسبة لسوريا هناك أكثر من 300 ألف قتيل، لا ننظر إلى القاتل والقتيل من ناحية طائفية، المقتول هو إنسان، لا يمكن أن نقبل هذه الأوضاع في سوريا، يجب أن نتباحث بهذا الشأن من أجل وقف نزيف الدم والموت في سوريا، يجب علينا أن نعمل على تحقيق مباحثات بين الأطراف المتنازعة ونلعب دور الوسيط، وأعتقد أن الله سيقف بجانبنا ونحصل على نتيجة إيجابية

المنطقة عبارة عن حلقة من النار، تباحثنا بشأن العمل المشترك في مسألة مكافحة الإرهاب، فضلا عن قضايا التعاون في المجالات الاقتصادية والثقافية، ورفع حجم التبادل التجاري بين البلدين، أكدنا على ضرورة العمل سوية وقطع خطوات هامة في المرحلة الجديدة القادمة

تركيا تستورد نحو 90 ـ 95٪ من الغاز الطبيعي الإيراني المصدر للخارج، وهو الأغلى ثمنا بين الغاز الطبيعي التي تحصل عليه تركيا من مختلف الدول،  لا نريد أن يبقى الحال على ما هو عليه، يجب أن نصل إلى نقطة مناسبة بهذا الشأن

العلاقات التجارية كانت على مستوى عال حتى العام 2013، إلا أنها شهدت بطئا في العام المنصرم، وضعنا هدفا بأن نصل إلى حجم تبادل تجاري 30 مليار دولار، إلا أننا الآن أقل من الهدف الذي حددناه، الحجم وصل إلى نحو 14 مليار دولار فقط، العقوبات المفروضة على إيران لعبت دورا في عدم وصولنا إلى الهدف المحدد

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي مشترك عقده أردوغان مع الرئيس الإيراني، حسن روحاني، بقصر سعد آباد بالعاصمة طهران

وكان ‏أردوغان‬ قد وصل العاصمة الإيرانية طهران صباح اليوم واستُقبل رسميا من قبل نظيره الإيراني حسن روحاني وجرت مراسم استقبال الرئيس أردوغان، أمام قصر ساداباد، إذ رافقته فرقة الخيالة، من مدخل القصر وحتى الساحة المقابلة لمبنى القصر، حيث كان في انتظاره الرئيس روحاني، الذي أبدى حفاوة كبيرة في استقبال أردوغان،

كما عزفت الفرقة الموسيقية السلام الوطني للبلدين. وسيشارك الرئيس أردوغان ونظيره الايراني في الاجتماع الثاني لمجلس التعاون التركي – الايراني رفيع المستوى. وعقب التوقيع على الإتفاقيات سيتم عقد مؤتمر صحفي مشترك.
وهذه الزيارة تعتبر الأولى على مستوى رئيس جمهورية من تركيا الى ايران بعد اربع سنوات، وخلالها سيلتقي الرئيس اردوغان مع الزعيم الديني لايران اية الله علي خامنئي. وستتضمن اللقاءات تناول العلاقات الثنائية التركية – الايرانية بجميع ابعادها الإقتصادية والسياسية. بما فيها التطورات الأخيرة في اليمن والعراق وسوريا، اضافة إلى المواضيع الاقليمية الاخرى.