أردوغان للإتحاد الأوروبي : إن شئتم أم أبيتم تركيا قد إنضمت إلى الإتحاد الأوروبي


في عام 1963 قدمت تركيا ملفها للإنضمام إلى الإتحاد الأوروبي، وبعد 52 عاما مازلنا ننتظر الموافقة، عندما نسألهم لماذا لا تنضم تركيا إلى الإتحاد الأوروبي؟ صدقوني الإجابة التي تأتي منهم غير واضحة وغير مقنعة, فقط يقولون إن عدد السكان كبير، ونحن نقول لهم لماذا لم تقولو هذا الكلام وهذه الحجة قبل 52 عاما ؟

يقولون لي إنك مستاء وغير متفائل ! أقول إن الإتحاد الأوروبي لن يتضرر بانضمام تركيا إليه بل إن الإتحاد الأوروبي سيكسب بانضمام تركيا إليه، تركيا لن تشكل عبئا على الإتحاد الأوروبي، إن عدد الأتراك الذين يعيشون في دول الإتحاد الأوروبي أكثر من 5 ملايين تركي أي إن شئتم أم أبيتم تركيا قد إنضمت إلى الإتحاد الأوروبي، نحن ندعوهم إلى انضمام تركيا إلى الإتحاد كدولة

 نحن إجتزنا جميع الإمتحانات والقوانين اللازمة من أجل الإنضمام إلى الإتحاد الأوروبي، لو نظرتم إلى الجداول والأرقام سترون أن تركيا تستحق الإنضمام إلى الإتحاد الأوروبي، ولكن القرار السياسي دائما يسود وللأسف هذه هي الحقيقة، نحن نشكل في الخريطة الأوروبية جزءا لا يتجزأ، والجمهورية التركية قد إستحقت           الإنضمام إلى الإتحاد الأوروبي من زمن بعيد  

مقتطف من كلمة أردوغان يوم 1-4-2015 في منتدى العمل التركي الروماني