أردوغان: لن نغض الطرف عن الخونة الذين قالوا إن الظلم بدأ في العام 1453 تاريخ فتح اسطنبول القسطنطينية



أردوغان: لن نغض الطرف عن الخونة الذين قالوا إن الظلم بدأ في العام 1453 تاريخ فتح اسطنبول القسطنطينية، ولن نعط فرصة لمن يحاولون إبعاد اسطنبول عن أن تكون مدينة يصدح فيها القرآن دون انقطاع في غرفة الأمانات المقدسة - في قصر طوب قابي -، مستمرون في تحدّ أولئك الذين يريدون إطفاء نور الفتح الذي يتوهج في قلب اسطنبول منذ 562 عاما، ولن نسمح بمرور من تسول لهم أنفسهم السعي لتقسيم هذه الدولة، وتمزيق شعبها

جاء ذلك في الكلمة التي ألقاها الرئيس التركي، يوم أمس السبت، أمام حشد كبير من المواطنين، في فاعلية بمدينة اسطنبول، للاحتفال بالذكرى الـ562 لفتح مدينة اسطنبول (القسطنطينية سابقا)، والتي يشارك فيها أيضا رئيس الوزراء "أحمد داود أوغلو"، ورئيس البرلمان "جميل جيجك"، ولفيف من المسؤولين والوزراء في البلاد.

أردوغان إستشهد في كلمته ببعض آيات القرآن الكريم ، وبالحديث النبوي الشريف الذي بشر فيه النبي محمد صلّى الله عليه وسلّم بفتح القسطنطينية، وبفاتحها الذي قال فيه: "لتفتحن القسطنطينية فلنعم الأمير أميرها ولنعم الجيش ذلك الجيش".