‫أردوغان في رده على زعيم المعارضة قليجدار أوغلو: كيف لا نتخذ موقفاً حيال إسرائيل التي قتلت الفلسطينيين؟ هل تنتظر منا أن نبقي سفيرنا في سوريا، عند ظالم يقتل شعبه؟ هل تنتظر منا أن نبقي سفيرنا في مصر عند الإنقلاب العسكري


رد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، على تصريحات زعيم حزب الشعب الجمهوري المعارض، كمال قليجدار أوغلو، التي تساءل فيها عن عدم وجود سفراء أتراك بعدد من دول الشرق الأوسط بينها إسرائيل، بقوله "كيف لا نتخذ موقفاً حيال إسرائيل التي قتلت الفلسطينيين؟".

جاء ذلك خلال كلمة للرئيس التركي، اليوم الخميس، في مراسم افتتاح أقيمت في العاصمة أنقرة، لمجموعة من المشاريع المنجزة من قبل وكالة التعاون والتنسيق التركية (تيكا) في مختلف الدول في العالم. وبارك أردوغان افتتاح وكالة تيكا لـ6 مشاريع في 6 دول مختلفة، والتي وصلت تكلفتها 19 مليون دولار، حيث أجرى الافتتاح بشكل مباشر عبر الأقمار الاصطناعية.

وكان قليجدار أوغلو أدلى بتصرحات في ألمانيا مؤخرا استنكر خلالها عدم وجود سفراء لتركيا في إسرائيل، وسوريا ومصر.

وبالنسبة لعدم وجود سفير تركي لدى إسرائيل، قال أردوغان موجهاً كلامه إلى قليجدار أوغلو : "كيف لا نتخذ موقفاً حيال إسرائيل التي قتلت الفلسطينيين؟ وحولت حياتهم إلى سجن". 

وكان أحمد داود أوغلو قد انتقد تصريح المعارض التركي، الشهر الماضي، وأضاف إسرائيل "قتلت 9 من مواطنينا في هجوم على سفينة (مافي مرمرة) عام 2010، فبدل أن تقف المعارضة في صف من قتلوا ضد إسرائيل، تنتقدهم لصالح الأخيرة. كأنه بسؤاله هذا يتحدث باسم إسرائيل. لكني أؤكد أنه لا صداقة مع إسرائيل ما دامت تظلم قطاع غزة، وتواصل انتهاك المسجد الأقصى".

وبالنسبة لعدم وجود سفير تركي في دمشق قال الرئيس التركي موجها حديثه للمعارض التركي: هل تتنظر منا أن نبقي سفيرنا في سوريا، عند ظالم (في إشارة لبشار الأسد) يقتل شعبه، ولغاية اليوم قتل قرابة 350 ألف مدني من شعبه".

وتعتبر تركيا المشكلة في سوريا "وحشية" نظام بشار الأسد الذي يواجه انتفاضة شعبية منذ مارس/ آذار 2011 وتعتبر أنه لا مستقبل له في سوريا، وتدعو إلى فرض منطقة حظر طيران لحماية المدنيين وتقليل توافد اللاجئين السوريين إلى أراضيها.

وبالنسبة للقاهرة رد أردوغان، على زعيم الحزب الجمهوري، المعارض، قائلا "هل تريد منا أن نبقى سفيرنا لدى من قام بإنقلاب عسكري ليطيح رئيساً جاء إلى سدة الحكم بفوزه بنسبة 52 % من الأصوات في الانتخابات بمصر".

واعتبر أردوغان "الشعب المصري أخوة لهم، وليس النظام الحالي"، مضيفا أنه لا توجد لديهم "أي مشكلة مع الشعب المصري"، وأنهم لن يحترموا "من لا يحترم خيار الشعب المصري".

AA - TRT