أردوغان‬ : يسعون كثيرا من أجل حبس مشاعرهم المعادية للحجاب ولكن لن يستطيعوا، لو كنت أعلم ان رئيس الشؤون الدينية محمد غورمز سيبيع سيارته بسبب هؤلاء لمنعته


شارك الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في حفل افتتاح عدد من المشروعات في ولاية ريزة، أردوغان تحدث أمام عشرات الآلاف من المواطنين عن الإنجازات التي تحققت خلال 13 عاما الماضية، منتقدا  أحزاب المعارضة التي تسعى لتقويض الإستقرار الذي تحقق في البلاد 

حفل افتتاح عدد من المشاريع في مدينة ريزة مسقط رأس أردوغان،   كان فرصة للنيل من أحزاب المعارضة، التي لطالما تسعى من منعه للحديث أثناء الحملة الإنتخابية، وهو ما رفضته الهيئة العليا للإنتخابات    

أردوغان تحدث عن الإنجازات التي تحققت في عهد حكومات حزب العدالة والتنمية، ما جعل تركيا تحتل مكانة دولية هامة ومرموقة، وهو ما تسعى أحزاب المعارضة للنيل منها، على حد قول أردوغان، الذي أرجأ عداء هذه الأحزاب إلى القيم الدينية 

أردوغان : يسعون كثيرا من أجل حبس مشاعرهم  المعادية للحجاب، ولكن لن يستطيعو، فقد يظهر بين الحين والآخر كيف أنهم يحاربون المحجبات، أقول لهم المحجبة وغير المحجبة من أولاد هذا الوطن  ، لن تفرقوا بينهم، ولن تزرعو العداوة والحقد بينهم، لأنهم يعيشون في وئام ومحبة، وليس هناك أية مشاكل بينهم، إنما المشكلة تكمن في سعيكم الحثيث في الوقوف أمام قانون حرية الحجاب  

أردوغان : أحزاب المعارضة يقومون بالإساءة إلى ديننا وعقيدتنا والقرآن ومدارس الأئمة والخطباء، هنالك الآن عقدة أخرى لهم وهي إغلاق إدارة الشؤون الدينية، أقول لهم ماذا فعلت لكم إدارة الشؤون الدينية حتى تعدوا الشعب التركي بإغلاقها، حتى إن رئيس الشؤون الدينية محمد غورمز باع سيارته الخاصة بسبب انتقادات هؤلاء، سمعت هذا الخبر من أحد الصحفيين، لو كنت أعلم ان رئيس الشؤون الدينية سيبيع سيارته الخاصة بسبب هؤلاء لمنعته، هؤلاء لا يستطيعون إدارة الإقتصاد في هذه البلاد، أنظروا إلى البلديات التي يرئسونها، إنهم لا يستطيعون إدارتها



أردوغان إنتقد أيضا توظيف المذهبية والعرقية في الدعاية الإنتخابية، مؤكدا أن السنة والعلويين والترك والكرد واللاز والشركس والعرب وغيرهم من العرقيات التي تشكل مكونات الشعب التركي، سيردون عليهم يوم الإنتخابات، وستخرج تركيا موحدة ومنتصرة على هذه الدعاية الإنتخابية المغرضة