أردوغان في أول إفطار رمضاني يجتمع مع قدامى المحاربين وأسر الشهداء الأتراك، جدد إدانته الشديدة لحكم الإعدام الصادر بحق الرئيس المصري المنتخب محمد مرسي الذي أُطيح به وزُجّ في السجن



 في أول إفطار رمضاني أردوغان يجتمع في القصر الرئاسي مع قدامى المحاربين وأسر الشهداء الأتراك 

وفي كلمته أكد الرئيس أردوغان أنه سيواصل تقليد استضافة الإفطار الأول من شهر رمضان لأسر الشهداء والمحاربين القدماء

أردوغان : أدعوا الله سبحانه وتعالى أن يرحم شهدائنا ويمنح الصبر لعائلاتهم، كما أتمنى الشفاء العاجل لمحاربينا القدامى، الذين مازالوا معنا، نحن نعلم أن الشهادة ليست بداية أو نهاية، هي منة ونعمة من الله عز وجل، لهذا السبب أعتقد أن أسر الشهداء بقدر ما هي حزينة بالتأكيد هي أيضا سعيدة

وأشار أردوغان إلى أن الأمة التركية لديها 78 مقابر الشهداء في 34 دولة، قائلا "بلدنا وصل إلى ماهو عليه الآن بفضل شهدائنا وقدامى المحاربين"

وأضاف أردوغان أن أسر الشهداء والمحاربين القدماء يعرفون عن كثب الخدمات المقدمة لهم، قائلا "هذه ليست هبة أو نعمة، إنما هو واجب سوف نستمر في الوفاء به، وما تم القيام به حتى الآن، وما سيتم القيام به من الآن فصاعدا، هو تعبير الأمة عن إمتنانها لشهدائنا وقدامى المحاربين"

هذ وأعرب الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، عن تعازيه بوفاة الرئيس الأسبق لبلاده، سليمان ديميريل، الذي وافته المنية، فجر الأربعاء الماضي، إثر تعرضه لأزمة قلبية حادة، وقدم تعازيه لأسرة الفقيد وأقربائه و للشعب التركي

وجدد أردوغان إدانته الشديدة لحكم الإعدام الصادر بحق الرئيس المصري المنتخب محمد مرسي الذي أُطيح به وزُجّ في السجن

ودعا الرئيس أردوغان العالم كله لاتخاذ إجراءات ضد هذا الحكم ووقف هذا الظلم والوحشية، مؤكدا أن هؤلاء الذين يقفون وراء النظام الانقلابي ضد مرسي، لن يكون لهم الحق في لفظ كلمات "الديمقراطية والحرية والعدالة ' مشيرا أن تركيا ستواصل الوقوف إلى جانب العدالة والمظلومين ضد الظالمين حتى النهاية