أردوغان : هجومي الكويت وتونس في شهر رمضان، يظهر وحشية المهاجمين، وعدم مراعاتهم للمقدسات


أدان الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، الهجومين الذين وقعا في الكويت وتونس، اليوم الجمعة، وتسببا في مقتل وإصابة العشرات.

وقال أردوغان في بيان نشر على الموقع الإلكتروني لرئاسة الجمهورية التركية، "إن الهجومين الذين استهدفا سلام واستقرار الكويت وتونس، وإشعال نزاع مذهبي في الكويت، أظهرا أهمية التعاون الدولي والإقليمي في مجال مكافحة الإرهاب".

وتقدم أردوغان بالعزاء لعائلات ضحايا الهجومين، وأعرب عن تمنياته بالشفاء للمصابين، معتبرًا أن وقوع الهجومين في شهر رمضان، "يظهر وحشية المهاجمين، وعدم مراعاتهم للمقدسات".

وتابع أردوغان: "نود أن نؤكد أننا باعتبارنا بلد عانى من الإرهاب لسنوات طويلة، ويحارب جميع أنواع الإرهاب، نشاطر إخوتنا الكويتيين والتونسيين أحزانهم، ونتضامن معهم فيما يتعلق بمكافحة الإرهاب".

وفى سياق متصل أدانت الخارجية التركية، بشدة الهجومين، في بيان صادر عنها، معربة عن تضامنها مع الشعبين التونسي والكويتي، مؤكدة مواصلة أنقرة دعمها للبلدين في "محاربة الإرهاب، وتحقيق الاستقرار والأمن فيهما".

وكان هجومًا مسلحًا استهدف اليوم فندق "أمبيريال مرحبا" في محافظة سوسة الساحلية في تونس، وأسفر عن مقتل 37 شخصًا، بينهم تونسيون، وسياح من جنسيات بريطانية، وألمانية، وبلجيكية، وإصابة 36 آخرين، حسب بيان وزارة الصحة التونسية.

 كما استهدف تفجير انتحاري اليوم، مسجد الإمام الصادق، بمنطقة الصوابر في العاصمة الكويتية، أثناء صلاة الجمعة، وقالت وزارة الصحة إن عدد ضحايا التفجير بلغ 27 قتيلًا، و227 جريحًا.

AA