أردوغان في لحضات وداع حزب العدالة والتنمية، يطلب من جميع الأعضاء أن يسامحوه إن أخطأ يوما بحقهم



أردوغان : أطلب من جميع أعضاء حزب العدالة والتنمية أن يسامحوني إن أخطأت يوما في حق أحدهم، نحن اليوم على أبواب بداية تاريخ جديد في تركيا الحديثة،نعم كل يوم وكل لحظة هي بداية لرحلة طويلة من أجل تركيا الجديدة، يجب أن نعمل، يجب أن نتضامن مع بعضنا البعض، وربما لو إنتُخبت رئيسا للجمهورية، سوف لن أكون في مقدمة حزب العدالة والتنمية، سوف لن أحضر تلك الإجتماعات التي كنا نجتمع فيها مع بعضنا البعض، لكن تيقنوا أنني دائما سأكون معكم بقلبي، لن أنقطع عنكم، سنتعاون جميع من أجل تنفيد جميع المشاريع والخطط المسطرة من أجل تركيا الجديدة، سوف أعمل مع حكومتنا ومع حزبنا من أجل بناء تركيا الحديثة، وأقول بأن صوت أقدام تركيا الجديدة سوف تكون قوية، تركيا إن شاء الله ستكون مثالا يحتدى به في جميع دول العالم، إقتصاديا، ماليا، تجاريا، عسكريا، سياسيا، ديمقراطيا،مرة أخرى أقول في هذا السباق الحر والديمقراطي، أن القرار بيد الشعب التركي فقط، هو من سيختار، هو من سيقول الكلمة الأخيرة، مرة أخرى أطلب منكم إعفائي من رئاسة الحزب، وأشكر جميع أعضاء حزب العدالة والتنمية، وجميع زملائي في مجلس الأمة التركي، أدعوا الله عز وجل أن يوفقني وإياكم في هذا الطريق، نحمده سبحانه وتعالى ونشكره على وصولنا إلى هذه المراتب، سوف لن تكون كلمة الوداع لنا، إنها ليست خاتمة، وإنما فاتحة وبداية لتركيا الجديدة إن شاء الله، نحن نقول بسم الله، نحمده ونشكره، لأنه الرحمن الرحيم  ، مالك الملك، نحمده ونعبده ونستعينه، ونطلب منه دوام النعمة، وأن يضعنا في صفوف المحبين، ويفتح لنا جميع الطرق

مقتطف من كلمة أردوغان يوم 1-7-2014