استمرار اتصالات ‫‏‫‏أردوغان‬ في أندونيسيا، يلتقي الرئيس الأندونيسي جوكو ويدودو



اُستقبل أردوغان في القصر الرئاسي بمراسم رسمية من قبل الرئيس الاندونيسي جوكو ويدودو، وعقب المراسم التقى الزعيمان لفترة على انفراد، ثم عقدا مؤتمر صحفي أشار فيه أردوغان إلى رغبة بلاده في أن تصبح عضواً في منظمة اتحاد دول جنوب شرق آسيا (أسيان)، التي تتمتع أندونيسيا بعضويتها، مضيفا أن تركيا ترغب في تقوية علاقاتها مع دول منطقة آسيا- الباسيفيك، التي يزداد باستمرار وزنها في الاقتصاد العالمي

وعقب المؤتمر الصحفي، زار أردوغان مبنى البرلمان الأندونيسي، والتقى رئيسه ستيا نوفانتو، ومن ثم حضر مأدبة عشاء أقامها على شرفة الرئيس الأندونيسي في قصر إيستانا نيغارا الرئاسي بجاكرتا ومن المزمع أن يلتقي أردوغان، غداً السبت، نائب الرئيس الأندونيسي،  كما سيشارك في منتدى الأعمال التركي الأندونيسي

مقتطفات من تصريحات أردوغان في المؤتمر الصحفي

أردوغان : تركيا ترغب في أن تصبح عضواً في منظمة اتحاد دول جنوب شرق آسيا (أسيان) التي تتمتع أندونيسيا بعضويتها، وعدم الاكتفاء بشراكة الحوار مع المنظمة

واتحاد دول جنوب شرق آسيا، المعروف اختصارا باسم أسيان، هو منظمة اقتصادية تضم 10 دول في جنوب شرق آسيا، تم تأسيسه في 8 أغسطس 1967، بتايلاند

أردوغان : تركيا ترغب في تقوية علاقاتها مع دول منطقة آسيا- الباسيفيك، التي يزداد باستمرار وزنها في الاقتصاد العالمي

أردوغان : لقائي مع ويدودو، ولقاءات مسؤولي البلدين، تناولت سبل تطوير العلاقات بين البلدين، والخطوات التي يمكن اتخاذها على صعيد العلاقات السياسية والاقتصادية والتجارية والثقافية بينهما

أردوغان : تركيا واندونيسيا تمتلكان قيما ثقافية مشتركة، وتشكلان مركزين للاستقرار السياسي والرفاه في منطقتيهما، هناك ضرورة ملحة من أجل زيادة التعاون بين البلدين، الذين يتمتعان باقتصاد قوي وديناميكي، وزيادة اللقاءات بين رجال الأعمال من البلدين، نأمل أن يسفر منتدى الأعمال التركي الأندونيسي الذي سيعقد في جاكرتا غدا، عن مشاريع مشتركة جديدة

أردوغان :  قدمت دعوة للرئيس الأندونيسي، للمشاركة في قمة مجموعة العشرين، التي ستعقد في مدينة أنطاليا التركية، في نوفمبر/ تشرين الثاني المقبل.
 

استمرار اتصالات أردوغان في العاصمة الأندونيسية جاكرتا، يزور رابع أكبر جامع في العالم جامع الإستقلال 31-7-2015



انتقل الرئيس التركي رجب طيب اردوغان الى أندونيسيا بعد اكمال زيارته الى الصين، وبدأ أردوغان اتصالاته في العاصمة جاكرتا، بإلقاء كلمة في معهد الأمن القومي، وخاطب الطلاب في مؤتمر بعنوان السياسة الخارجية لتركيا، وعقب اكمال كلمته قام الرئيس أردوغان بزيارة جامع الإستقلال الذي يعتبر من رموز اندونيسيا ورابع أكبر جامع في العالم، وزار اردوغان مقبرة الابطال الوطنيين، وكان القصر الرئاسي المحطة التالية له

مقتطفات من كلمة أردوغان في معهد الأمن القومي


أردوغان : إن المحاولات التمييزية التي تجري ضد المسلمين في أوروبا في الاونة الاخيرة، تُشعرنا بحزن كبير، ان تركيا التي لها حوالي خمسة ملايين مواطن في أوروبا، تأتي على رأس الدول المتأثرة من هذا النوع من السلبيات

أردوغان : إن أمن تركيا والمجتمع الدولي في خطر كبير بسبب الوضع الراهن في سوريا، مع الأسف فالنظام السوري يلجأ لمختلف الوسائل القذرة في حربه على شعبه، في مقدمتها الأسلحة الكيميائية، والصواريخ الباليستية، والمنظمات الإرهابية

أردوغان :  ممارسات تنظيم دع ش، لا علاقة لها بالاسلام، وكافة التهم الموجهة لتركيا بخصوص المقاتلين الأجانب في سوريا، لا أساس لها من الصحة

أردوغان : لابد من التعاون الوثيق في مواجهة الظواهر مثل الإسلاموفوبيا ومعاداة الأجانب، والتمييز والعنصرية، نشعر بالقلق من لجوء بعض الساسة في الغرب بسهولة إلى الخطاب الاقصائي الذي يلحق الضرر بثقافة العيش المشترك

أردوغان :  جميع مشاكل الشرق الأوسط مرتبطة ببعضها البعض، يمكن تفهم الهواجس الأمنية للغرب بخصوص المنطقة، لكن المنظور الأمني بمفرده، لا يعد كافيا لحل مشكلة الإرهاب، وبقية مشاكل المنطقة

أردوغان : العالم الإسلامي لن يهدأ له بال طالما بقيت القضية الفليسطينية دون حل، إن تأسيس السلام الدائم في المنطقة يمر عبر قيام دولة فلسطينية مستقلة ضمن حدود 1967 عاصمتها القدس الشرقية

أردوغان في لقاء مع قناة الصين المركزية (CCTV) : الإسلام بريء من تنظيم دع ش وكلمة الإسلام مشتقة من السلم ورسولنا الكريم دعا إلى الوسطية في الأمور


قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إن الإسلام بريء من داعش، والأعمال التي يقوم بها التنظيم إرهابية".

وفي لقاء مع قناة الصين المركزية (CCTV)، أمس الخميس، على هامش زيارته إلى الصين، أوضح أردوغان أن "الإسلام يرفض التشدد، ورسولنا الكريم دعا إلى الوسطية في الأمور، وكلمة الإسلام مشتقة من السلم، وقتل إنسان في الإسلام كقتل الناس جميعًا".

وحول الزيارة التي يجريها إلى الصين، أكد الرئيس التركي أن "العلاقات الصينية التركية اليوم في عامها الخامس والأربعين، موضحًا "وقعنا على اتفاقية للتعاون الاستراتيجي مع الصين، وهذه خطوة هامة في تعزيز العلاقات السياسية والاقتصادية والاستراتيجية والتجارية والثقافية بين البلدين".



وأشار أردوغان إلى أنَّ بلاده ستستضيف في 15-16 تشرين الأول/أكتوبر القادم اجتماعات قمة العشرين التي تترأس تركيا دورتها الحالية، والتي ستنتقل رئاستها للصين في بداية عام 2016.



وفي ما يتعلق بصفقة الصواريخ الدفاعية الصينية لتركيا لفت أردوغان أن الصفقة ما زالت قائمة، قائلًا " أخذنا وعودًا بإنتاج مشترك للصواريخ، ونحن مصمِّمون على ذلك ونتمنى أن تتم هذه الخطوة".



كما أكد أردوغان على رغبته في انتقال تركيا إلى العضوية الكاملة في منظمة شنغهاي للتعاون، لما لتركيا من دور كبير في العالم الإسلامي.

أردوغان يصل أندونيسيا 30-07-2015 Erdogan in Indonesia



وصل الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إلى العاصمة الأندونيسية جاكارتا، قادماً من الصين في زيارة تمتد حتى الأول من آب/ أغسطس المقبل. 

وكان في استقبال الرئيس أردوغان بمطار "حليم برداناكوسوما" في جاكارتا، كل من وزير الخارجية الأندونيسي "ريتهو مارسودي"، والسفير التركي لدى جاكرتا "زكريا أكجام"، وعدد آخر من المسؤولين. 

ويضم الوفد المرافق لأردوغان كل من عقيلته "أمينة أردوغان"، ووزير الخارجية مولود جاويش أوغلو، ووزير الاقتصاد نهاد زيبكجي، ووزير الطاقة والموارد الطبيعية طانر يلدز، إضافة إلى وزير الصحة محمد مؤذن أوغلو ووزير المواصلات والملاحة البحرية والاتصالات فريدون بيلغين. 

 ومن المنتظر أن يلتقي أردوغان خلال الزيارة نظيره الأندونيسي "جوكو ويدودو"، كما ستشهد الزيارة عقد منتدى الأعمال المشترك التركي - الأندونيسي، حسب بيان صادر عن الرئاسة التركية.

أردوغان يصف تصريحات زعيم حزب الشعوب الديمقراطي صلاح الدين دميرطاش بأنها تتسم بالوقاحة وعارية تماماً عن الصحة ويطالبه بـ ألا يتجاوز حدوده


هاجم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، تصريحات زعيم حزب الشعوب الديمقراطي، صلاح الدين دميرطاش، المتعلقة بهجوم "سوروج" الانتحاري قبل 10 أيام، ووصفها بأنها "تتسم بالوقاحة، وعارية تماماً عن الصحة".

وقال أردوغان في تصريحات صحفية، صباح اليوم الخميس، بالعاصمة الصينية بكين، التي يزورها رسمياً، إن "الرئاسة وصفتها الاعتبارية، أعلى من أن تهبط إلى هذا المستوى"، مطالبا دميرطاش بأن "لا يتجاوز حدوده"



وكان زعيم حزب الشعوب الديمقراطي (حزب تركي أغلبية أعضائه من الأكراد)، زعم أمس، "أن القصر الرئاسي، له صلة بالهجوم الانتحاري في سوروج"، في العشرين من تموز/يوليو الجاري، وراح ضحيته 32 قتيلاً، وأكثر من 104 مصابين.

واتهم أردوغان، دميرطاش بأنه "المسؤول الأول عن مقتل 50 شخصا، في الاضطرابات التي شهدتها بعض المدن التركية في أكتوبر/تشرين الأول الماضي"، مضيفا "إن دميرطاش، الذي يتمتع بالحصانة البرلمانية حاليا، عمل دائما على تشويه عملية السلام الداخلي في تركيا، وعرقلتها، ومحاولة العودة بها إلى الوراء".

كما اعتبر أردوغان، "أن دميرطاش فشل في تبني موقف صريح تجاه منظمة بي كا كا الإرهابية، يماثل مواقف الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة الأمريكية، الذين أعلناها منظمة إرهابية".

وشهدت بعض مدن جنوبي وجنوب شرقي تركيا، في أكتوبر/ تشرين الأول العام الماضي، مظاهرات وأعمال شغب، بدعوى "التضامن مع أهالي بلدة عين العرب السورية"، التي كانت تحت سيطرة تنظيم "داعش" حينذاك، الأمر الذي أدى إلى سقوط العشرات من القتلى والجرحى، في المدن ذات الأغلبية الكردية. 

استمرار اتصالات أردوغان في الصين : التقى أولا بممثلي الجمعية الاسلامية الصينية، و من ثم شارك في منتدى العمل التركي الصيني



تتواصل اتصالات الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في الصين، إذ التقى أردوغان أولا بممثلي الجمعية الاسلامية الصينية، وفد من ممثلي أتراك الأيغور، ومسلمي الهوي، و أفاد أردوغان أن ممثلي الجمعية الاسلامية الصينية أبلغوه بأن هناك 35 ألف جامع في الصين و 40 الف عالم دين، و أن ذلك يدعوا للسرور، و شارك في اللقاء وزير الخارجية مولود جاووش أوغلو
و من ثم شارك أردوغان في منتدى العمل التركي الصيني، برفقة الرئيس الصيني شي جينبينغ، و ألقى الرئيس التركي رجب طيب أردوغان كلمة في المنتدى لفت خلالها الإنتباه إلى العجز في التجارة الخارجية بين البلدين قائلا ان الاستثمارات التي ستقوم بها الصين في تركيا ستسهم في تغطية هذا العجز، كما ناشد اردوغان رجال الأعمال في البلدين للتحرك سويا، وأفاد أردوغان بأن الصين هي الشريك التجاري الأول لتركيا في الشرق الأقصى، والثالث عالميا بعد ألمانيا وروسيا، مشيرا إلى ارتفاع حجم التجارة بين البلدين من حوالي ملياري دولار عام 2002، إلى 28 مليار دولار عام 2014

وقال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إن كلا من تركيا والصين، تمتلكان العزم السياسي على تطوير العلاقات بينهما، وستقدمان الدعم والتشجيع لرجال الأعمال في البلدين، في هذا الإطار.

وأشار أردوغان إلى أن العلاقات الثنائية التركية الصينية، قطعت شوطاً كبيراً خلال السنوات الماضية، معتمدة على الثقة المتبادلة.

ولفت أردوغان أن الرئيس الصيني شي جينبينغ سيزور تركيا في نوفمبر/ تشرين الثاني المقبل، حيث سيتسلم من أنقرة الرئاسة الدورية لمجموعة العشرين، قائلا إن تركيا ركزت، خلال رئاستها للمجموعة على التجارة، كما تعتزم الصين التركيز على ذلك خلال رئاستهاعام 2016.

وقال الرئيس التركي إن الجانبين بحثا سبل تحقيق التوازن في العلاقات التجارية بينهما، مشيرا إلى ارتفاع عجز التجارة الخارجية بين البلدين من 1.24 مليار دولار عام 2000، إلى 22 مليار دولار حاليا.

واعتبر أردوغان أن مشروع طريق الحرير الصيني، يتوافق مع مشروع الممر الأوسط الذي تهدف تركيا من خلاله لإنشاء رابط مع الصين من خلال آسيا الوسطى.

وأشار الزعيم التركي أن  بلاده تدعم "البنك الآسيوي للاستثمار" في البنية التحتية، الذي بدأت عملية تأسيسه بمبادرة من الصين، قائلا إن تركيا من بين الأعضاء المؤسسين للبنك، وستكون المساهم الحادي عشر، حيث ستبلغ مساهمتها في رأس المال 2.6 مليار دولار، ووزنها التصويتي 2.48%.

وأعرب أردوغان عن ضرورة إيلاء تركيا والصين أهمية لتطوير المشروعات المشتركة التي تستهدف دولا ثالثة، في إطار التعاون الاقتصادي بينهما.

وفي كلمته أمام المنتدى، قال الرئيس الصيني شي جينبينغ، إن بكين وأنقرة متفقتان على ضرورة تطوير التعاون الاستراتيجي بينهما، بشكل مجدٍ ويفيد شعبي البلدين.

 وأشار شي إلى أن الاتفاقية التي وقعها نواب رئيسا وزراء البلدين، هي الأكبر بين الصين ودول الشرق الأوسط.

ولفت شي إلى رغبة تركيا في أن إنشاء ممر دولي للطاقة، وإن الصين تتمتع بميزات في مجال الطاقة المتجددة، وهو ما يمكنها من الإسهام في المشروع التركي.

كما أفاد شي بإمكانية إسهام بلاده في بناء المفاعل النووي التركي الثالث، بما تتمتع به من تكنولوجيا متطورة ونجاح في هذا المجال.

وأكد شي على أهمية تفعيل التعاون بين بلاده وتركيا في ثلاث مجالات جديدة هي؛ الفضاء، والمجال المالي، والاستثمار. 

أردوغان في الصين 29-7-2015 : زيارتنا لــ بكين ستنعكس إيجابيًا على علاقاتنا الثنائية



في البداية زار الرئيس أردوغان نصب أبطال الشعب، والتقى برئيس الوزراء لي كه تشيانغ، ومن ثم التقى برئيس المؤتمر الشعبي الوطني تشانغ دي جيانغ ، واُستقبل من قبل الرئيس الصيني شي جينبينغ بمراسم رسمية

وخلال اجتماع عقده مع نظيره الصيني شي جينبينغ، بحضور وفدين من البلدين، في العاصمة الصينية بكين، قال أردوغان،إن زيارته إلى الصين، ستنعكس إيجابيًا على صعيد تقوية الثقة والتفاهم المتبادل بين البلدين،  شاكراً نظيره الصيني، على ما لقيه من حسن ضيافة وترحيب

وأضاف الرئيس التركي: "ننظر إلى علاقاتنا مع الصين من ناحية استراتيجية.. لقد اتخذنا عام 2010 خطوات هامة على صعيد توطيد التعاون الاستراتيجي مع الصين، ونقف اليوم على أعتاب مرحلة التطبيق".

وأشار أردوغان في كلمته، إلى أن عام 2015، يصادف مرور 45 عاماً على بدء العلاقات الدبلوماسية بين تركيا والصين، معرباً عن سروره بلقائه الرئيس الصيني مرة أخرى، بعد الزيارة الأخيرة التي أجراها للصين قبل ثلاث سنوات

بدوره، بدأ الرئيس الصيني كلمته بعبارة "مرحباً بكم في الصين"، لافتاً إلى أن أردوغان أظهر اهتماماً كبيرًا بتطوير العلاقات الثنائية مع الصين على كافة الصعد، مؤكداً على ضرورة تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين، وتوطيد أسس الثقة السياسية

وبحث الرئيس التركي "رجب طيب أردوغان"، اليوم الأربعاء، مع نظيره الصيني "شي جينبينغ"، العديد من القضايا ذات الاهتمام المشترك، من بينها العلاقات الاقتصادية بين بلديهما. 

وأفادت مصادر في الرئاسة التركية، أن الجانبين  ركزا خلال الاجتماع على تناول العديد من المسائل الاقتصادية التي تهم البلدين، من بينها قدوم المستثمرين الصينيين إلى تركيا والعكس، وتنفيذ مشاريع اقتصادية مشتركة، كمشروع "طريق الحرير" الذي تعهدت الصين بإنشاءه. 

وذكرت المصادر أن الاجتماع تناول زيادة حجم التبادل التجاري بين البلدين، مشيرة إلى وجود تطابق بين أنقرة وبكين على ضرورة بذل مزيد من الجهود لرفع حجم التجارة بينهما إلى 100 مليار دولار أمريكي. 

كما أوضحت المصادر أن الرئيسين تناولا خلال لقائهما، أيضا، أنظمة الدفاع الصاروخي، دون تقديم أي تفاصيل عن هذا الأمر. 

وأشارت المصادر إلى أن الجانبين بحثا كذلك خلال اللقاء مسألة مسلمي الأيغور في إقليم "سنجان"، مبينة أن السلطات الصينية أعربت عن ترحيبها باللقاء الذي سيعقده "أردوغان"، غدا الخميس، مع وفد من ممثلي أتراك "الأيغور"، ومسلمي "الهوي". 

كما تطرق الجانبان إلى قضايا الإرهاب، ورحبت بكين بالعمليات العسكرية التي شرعت بها تركيا مؤخراً ضد تنظيم "داعش" شمالي سوريا، ومنظمة "بي كا كا" الإرهابية، مؤكدة وقوفها إلى جانب أنقرة في حربها ضد الإرهاب. 

وحضر الاجتماع بين الوفدين من الجانب التركي، وزير الخارجية "مولود جاويش أوغلو"، ووزير الاقتصاد "نهاد زيبكجي"، ووزير الطاقة والموارد الطبيعية "طانر يلدز"، إضافة إلى وزير الصحة "محمد مؤذن أوغلو"، ووزير المواصلات والملاحة البحرية والاتصالات "فريدون بيلكين".

ووقع كل من وزير الخارجية التركي ونظيره الصيني "فانغ يي"، على مذكرة تفاهم حول تشكيل لجنة تعاون على مستوى مساعدي رئاسة الوزراء بين حكومتي البلدين، إضافة إلى توقيع وزير الاقتصاد التركي ونظيره الصيني "غاو هوتشنغ" على اتفاق تتعلق بحماية وتشجيع التبادل الاستثماري بين الحكومة التركية والصينية، فضلاً عن خطتين للتنمية المتوسطة والطويلة الأمد، على صعيد التعاون الاقتصادي والتجاري.



ووصل الرئيس التركي اليوم إلى الصين في زيارة رسمية تلبية لدعوة من نظيره الصيني. وعقب زيارته إلى الصين من المقرر أن يبدأ "أردوغان" زيارة لأندونيسيا التي يصلها في 30 تموز/يوليو الجاري وتستمر الزيارة حتى 1 آب/ أغسسطس المقبل، حيث سيلتقي نظيره الأندونيسي "جوكو ويدودو"، كما ستشهد الزيارة عقد منتدى الأعمال المشترك التركي - الأندونيسي، حسب بيان صادر عن الرئاسة التركية.

لحظة وصول أردوغان إلى بكين President Erdogan in Beijing 29-07-2015



حول زيارته لبكين، قال أردوغان، إن الصين تقدمت بأفضل عرض لتركيا بخصوص الصواريخ الباليستية، لكن طرأت بعض المعوقات التي أدت إلى تأخر البت بهذا الخصوص، مشيرا أن الزيارة ستشكل فرصة لإعادة النظر في الموضوع، وفي حال تحسين العرض الذي وصفه بـ "المناسب"، سيلقى قبولا من الجانب التركي

ويبدأ الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، اليوم الثلاثاء زيارة إلى الصين، يزور عقبها أندونيسيا، لتبادل وجهات النظر مع نظيريه في كلا البلدين. 

وأفاد بيان صادر عن الرئاسة التركية أن زيارة أردوغان إلى الصين تأتي تلبية لدعوة من نظيره شي جينبينغ، حيث سيبحث معه العلاقات الثنائية بين البلدين، وسبل التعاون، والقضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.  

ومن المنتظر أن يُعقد منتدى أعمال تركي صيني في بكين على هامش الزيارة التي تستمر حتى 30 يوليو/ تموز الجاري، وتوقيع بعض الاتفاقيات الثنائية، إذ يرافق أردوغان وفد يضم عددا من الوزراء والنواب ورجال أعمال. 

أردوغان للمفترين : ضميركم هو من انسكبت عليه الخرسانة، والإسمنت فوق قلوبكم وأفئدتكم



أردوغان : منذ اللحظة الأولى لحادث منجم سوما 13-5-2014 بدأت أكاذيب، لا تخطر على بال، تنتشر على مواقع التواصل الاجتماعي على الأخص، حيث كتب البعض أن هناك أطفالًا في الخامسة عشرة، وأن أطفالًا سوريين يعملون في المنجم ، وأن 120 عاملًا سوريًّا لقوا حتفهم بعد أن انسكبت عليهم الخرسانة، ضميركم هو من انسكبت عليه الخرسانة، والإسمنت فوق قلوبكم وأفئدتكم

 من لا يعرف كيف يكون العمل في المناجم، وكيف يتم استخراج الفحم  والمعادن، لايحق له التكلم باسم العمال، أنتم تستغلون الفرص باسم الحوادث، نحن لا نفهمكم، أنتم لا تعرفون آلام وأحزان العمال الذين يكسبون قوت يومهم في المنجم

منذ اليوم الأول لفاجعة منجم سوما، إفتروا علينا كذبا و زورا و بهتانا، حتى إنهم زادوا في عدد العمال الموجودين في المنجم، وقالوا إن المستثمر هو من أبناء حزب العدالة والتنمية، ماذا تريدون، تركيا أعطت 300 من شهدائها ونحن بذلنا قصارى جهدنا من أجل إنقادهم

للأسف زعماء أحزاب المعارضة كانت لهم أهداف أخرى من الإفتراءات والأكاذيب، هم بكل خيانة إستغلوا هذا الوضع وقالوا بأن صاحب المنجم هو من أقرباء رجب طيب أردوغان، هذه طبيعتهم يفترون ويكذبون وفق مصالحهم الضيقة، فعلوا ذلك في أحداث  منتزه غزي، ومحاولة 17 ديسمبر الانقلابية، واليوم يفعلون نفس الشيئ في حادثة منجم سوما 

 رجب طيب أردوغان يقول يوم 20-5-2014

أردوغان يدعو لرفع الحصانة عن برلمانيين داعمين للإرهاب، إلتقى مع عدد من الزعماء عبر الهاتف، و يبدأ زيارة للصين وبعدها أندونيسيا



أردوغان يدعو لرفع الحصانة عن برلمانيين داعمين للإرهاب

أكد رئيس الجمهورية التركية، رجب طيب أردوغان، ضرورة محاسبة النواب الذين يستقوون بمنظمة "بي كا كا" الإرهابية، من خلال رفع الحصانة البرلمانية عنهم، في إشارة إلى بعض نواب حزب "الشعوب الديمقراطي" دون أن يسميه مباشرة.  


جاء ذلك في مؤتمر صحفي بمطار أسن بوغا، قبيل مغادرته إلى الصين، حيث شدد أردوغان على أن الدولة التركية قادرة على محاسبة الإرهابيين، وكل من يدعمهم، بمن فيهم الشخصيات المحسوبة على السياسيين والمثقفين ومنظمات المجتمع المدني، معربا في الوقت ذاته عن عدم تأييده على الإطلاق، إغلاق الحزب المشار إليه. 

أردوغان: سنستمر في مواجهة "بي كا كا" ما لم توقف عملياتها "الإرهابية"
اتصال هاتفي لاردوغان بمعصوم وبوتين

أجرى الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، مباحثات هاتفية مع نظيره العراقي، فؤاد معصوم، أكد خلالها استمرار المواجهة الشاملة ضد منظمة "بي كا كا" الإرهابية، ما لم توقف عملياتها الإرهابية  في تركيا.

وأفادت مصادر في رئاسة الجمهورية التركية، أن الزعيمان بحثا ملف مكافحة "الإرهاب"، حيث أعرب معصوم عن تفهمه للعمليات التي قامت بها تركيا عقب الهجمات الإرهابية الأخيرة التي شهدتها، مقدما للرئيس أردوغان تعازيه في ضحايا تلك الهجمات.

ووصف أردوغان تنظيم "داعش" بـ"الفيروس المنتشر في المنطقة"، وشدد على أن تركيا ستواجه كافة المنظمات الإرهابية حتى النهاية، لافتا أن منظمة "بي كا كا" تشكل "بلاء" على المنطقة إضافة  إلى "داعش".

بدوره لفت معصوم إلى أن استمرار "بي كا كا" في أعمال العنف، سيؤثر سلبا على مسيرة السلام(التي أطلقتها أنقرة لانهاء الإرهاب وإيجاد حل جذري للمسألة الكردية)، فضلا عن تأثير ذلك على المنطقة.

من جهته، شدد أردوغان على ضرورة تخلي "بي كا كا" عن السلاح، لافتا إلى أن "ظهور أي إرهابي بمظهر المحارب لإرهابي آخر، لا تنفي صفة الإرهاب عنه"،(في إشارة إلى "بي كا كا" و"داعش")، معربا عن أسفه الشديد على بقاء بعض المناطق في العراق تحت احتلال "داعش" و"بي كا كا"، منوها بأهمية التعاون في مواجهة المنظمات الإرهابية.

وأشارت المصادر إلى أن الاتصال الهاتفي جرى بناء على طلب من الجانب العراقي، واستمر نحو 30 دقيقة.

وفي الاتصال الهاتفي بين الرئيس اردوغان والرئيس الروسي فلادمير بوتين، اشار الرئيس اردوغان الى ان الفوضى في سوريا تشكل خطرا على الامن القومي لتركيا.

وشرح اردوغان القيام بتدمير بعض الاهداف لداعش في الجانب السوري في اطار حق الدفاع عن النفس والنابع من القانون الدولي، واكد على اصرار تركيا بشأن القضاء على جميع التهديدات التي قد تتعرض لها البلاد بسبب التنظيمات الارهابية ومن ضمنها "بي كي كي ".

وتضمن اللقاء الهاتفي اتخاذ القرار بشأن اجراء لقاء ثنائي في قمة مجموعة العشرين التي ستعقد في انطاليا خلال تشرين الثاني/نوفمبر.

واعرب الرئيس الروسي بوتين عن تعازيه بعد مقتل المدنيين في الهجوم الارهابي في سوروج والجنود وافراد الشرطة الذين قتلوا في الهجمات الارهابية، وتمنى الشفاء العاجل للمرضى.

أردوغان يبدأ زيارة للصين الثلاثاء وبعدها أندونيسيا

وحول زيارته لبكين، قال أردوغان، إن الصين تقدمت بأفضل عرض لتركيا بخصوص الصواريخ الباليستية، لكن طرأت بعض المعوقات التي أدت إلى تأخر البت بهذا الخصوص، مشيرا أن الزيارة ستشكل فرصة لإعادة النظر في الموضوع، وفي حال تحسين العرض الذي وصفه بـ "المناسب"، سيلقى قبولا من الجانب التركي.  

ويبدأ الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، اليوم الثلاثاء زيارة إلى الصين، يزور عقبها أندونيسيا، لتبادل وجهات النظر مع نظيريه في كلا البلدين. 

وأفاد بيان صادر عن الرئاسة التركية أن زيارة أردوغان إلى الصين تأتي تلبية لدعوة من نظيره شي جينبينغ، حيث سيبحث معه العلاقات الثنائية بين البلدين، وسبل التعاون، والقضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.  

ومن المنتظر أن يُعقد منتدى أعمال تركي صيني في بكين على هامش الزيارة التي تستمر حتى 30 يوليو/ تموز الجاري، وتوقيع بعض الاتفاقيات الثنائية، إذ يرافق أردوغان وفد يضم عددا من الوزراء والنواب ورجال أعمال. 

وعقب استكمال زيارته إلى الصين من المقرر أن يبدأ أردوغان زيارة لأندونيسيا التي يصلها في 30 تموز/يوليو الجاري وتستمر الزيارة حتى 1 آب/ أغسسطس المقبل، حيث سيلتقي نظيره الأندونيسي جوكو ويدودو، كما ستشهد الزيارة عقد منتدى أعمال تركي أندونيسي مشترك.

وفيما يتعلق بالاجتماع الطارئ لحلف شمال الأطلسي الناتو، اليوم، بناء على دعوة تركيا، أعرب أردوغان عن ثقته بأن الحلف سيقدم كافة انواع الدعم لأي دولة عضو، في حال تعرضت لاعتداء، منوها أن أنقرة طلبت من الحلف الاستعداد لأي مهمة قد تبرز في أي لحظة.  

ويعقد حلف شمال الأطلسي "الناتو"، اجتماعًا طارئًا اليوم الثلاثاء، في بروكسل، بناء على دعوة من أنقرة، لإجراء مشاورات بخصوص الهجمات الإرهابية التي تتعرض لها تركيا، والوضع الأمني المترتب على ذلك.

أولاند يشكر أردوغان على العمليات الأخيرة ضد داعش


وفي سياق آخر شكر الرئيس الفرنسي فرانسوا أولاند نظيره التركي الرئيس رحب طيب اردوغان على العمليات التي تقودها أنقرة ضد "داعش" ووقوف تركيا إلى جانب التحالف الدولي ضد التنظيم.  

جاء ذلك خلال اتصال هاتفي أجراه أولاند مع أردوغان، بحسب بيان صادر عن الإليزيه اليوم الإثنين. 

وأوضح البيان أن الرئيسين أبديا عزمهما محاربة كافة أشكال "الارهاب" ورغبتهما في التعاون فيما بينهما في هذا الاتجاه. 

وأشار بيان الإليزيه إلى أن أولاند وأردوغان تناولا خلال الاتصال الوضع في سوريا، داعيين قوات المعارضة السورية المعتدلة التي يمكنها المساهمة في تحقيق الانتقال السياسي في البلاد إلى تعميق حوارهم من أجل خدمة سوريا حرة وموحدة.

AA - TRT

‏أردوغان : عمال المناجم إخوتي، ننتمي إلى نفس الدعوة نعتبر سواد الفحم على وجوههم مصدر شرف لنا



أردوغان : كل عامل شهيد سقط في حادث المنجم، وهو يسعى وراء اللقمة الحلال، أخ لي، نحن إخوة لهم لأننا نعتبر سواد الفحم على وجوههم مصدر شرف لنا، نعم إن العمال الذين يتواجدون في مناجم الفحم والمعدن يبذلون قصارى جهدهم من أجل كسب معيشتهم بالحلال

 نعم هم إخوتي الأعزاء وإخوتي الحقيقيون، لأننا ننتمي إلى نفس الدعوة ونفس الدولة ونفس الشعب ونفس الإقليم، نعم نحن إخوة، نعرف ثمن اللقمة الحلال والعمل الشريف، لقد إتهمونا بالإفتراءات والأكاذيب واعتبرونا جهلاء وفقراء لا نصلح لأي شيئ، نفس هذه الإفتراءات والأكاذيب تعرض لها إخواننا العمال في المناجم

 إنني أنادي جميع الآباء والأمهات الذين فقدوا أولادهم في حوادث المناجم بأننا نألم لآلامكم ونحزن لأحزانكم  و نحس بجراحكم، نفس النار التي تشتعل في قلوبكم تشتعل في قلوبنا أيضا، إننا نبذل قصارى جهدنا من أجل التخفيف عن آلامكم وأحزانكم، سوف نكون يدا بيد من أجل تخطي هذه المراحل الصعبة، إعتبرنا العمال الذين إستشهدوا في المناجم شهداء، ندعوا الله عز وجل أن يضع هؤلاء العمال بمراتب الشهداء، وندعو الله عز وجل أن يرحم عمالنا، ويدخلهم فسيح جناته، ويلهم أهلهم الصبر والسلوان    

 رجب طيب أردوغان يقول يوم 20-5-2014 

هذه شروط أردوغان يضعها أمام منظمة بيكاكا وحزب الشعوب الديمقراطي لإنجاح عملية المصالحة الوطنية



أردوغان : المنظمة الإرهابية ( بي كا كا ) يجب أن تترك السلاح، نعم قلنا ذلك وأكدنا عليه مرارا وتكرارا، يجب أن تحل جميع المشاكل و العراقيل عبر طرق ديبلوماسية وسياسية، باستخدامكم للعنف لا يمكنكم حل أي مشكلة، إذا لم تتركوا السلاح فإنكم لن تشاركوا قيد ذرة واحدة في  حل هذه الأزمة

 في كل عيد نوروز تقولون نفس الكلام وتعيدون نفس الأقاويل التي لم تطبقوا منها قولا واحدا، أقول وأكرر يجب أن تتركوا السلاح بشكل عملي، يجب أن نشاهد بأم أعيننا التطبيق العملي في ترككم للسلاح، الشعب التركي يجب أن يمارس حقه بشكل حر وديمقراطي، ولا أقصد هنا المنظمة الإرهابية (بي كا كا)

 يجب على الأحزاب التي تقول أنها سياسية ( حزب الشعوب الديمقراطي) أن تتحرر من ضغط الأسلحة والمنظمة الإرهابية، وأقول بأننا مستمرون في إنجاح مسيرة المصالحة الوطنية إلى آخر نفس في حياتنا، ولن نسمح لأي كان بالنيل من عزيمة إخوتنا الأكراد، أعيدها مرة أخرى لا يمكن تحقيق السلام والمصالحة الوطنية في ظل ضغط الأسلحة، وأعيدها مرة أخرى أننا إذا لم نشاهد التطبيق العملي لهذه الخطوات، لا يمكن تحقيق المصالحة الوطنية  

مقتطف من كلمة أردوغان يوم 8-4-2015 في لقائه السادس مع المخاتير الأتراك

أردوغان : أفراح 77 مليون تركي هي أفراحي وأحزان 77 مليون تركي هي أحزاني، نناضل ونقاوم في هذه الحياة



أردوغان : أفراح 77 مليون تركي هي أفراحي وأحزان 77 مليون تركي هي أحزاني، وبالطبع هناك شعوب آخرى تشاركنا هذه الأفراح والآلام، إننا نعتبر أمهات وزوجات وأبناء الضحايا هم أهلنا وأقرباؤنا، نعتبر أحزانهم وآلامهم نفس آلامنا

العديد من الأحداث المؤلمة والمحزنة في تركيا عشناها معا، سواءا كانت الزلازل أو الحروب أو حوادث المناجم، وفي جميع محافظات تركيا، كنا دائما نشارك هذه الآلام والأحزان مع بعضنا البعض، أيضا عشنا نفس الإحساس مع أقارب شهداء سفينة مرمرة

 نناضل ونقاوم في هذه الحياة من أجل العدالة والتنمية، نناضل من أجل إحقاق الحق وإحلال السلام، نناضل من أجل القضاء على الفقر وإنهاء الحوادث المؤلمة، نناضل من أجل البناء والإعمار، نناضل من أجل إنشاء الطرقات والقطارات السريعة والمطارات والمدارس والمستشفيات في كل أنحاء تركيا

 نبذل قصار جهدنا في سبيل أن يعيش المواطن التركي حياة كريمة، التعليم والصحة والمواصلات وجميع الخدمات الأخرى، يجب أن تكون مهيأة لجميع أفراد الشعب التركي، أعتبر هذه الخدمات من أبسط الحقوق، أعتبرها واجبا ملقاة على عاتقنا   

رجب طيب أردوغان يقول يوم 20-5-2014

أردوغان يستقبل داود أوغلو في قصر هوبر بمدينة إسطنبول 25-7-2015



‫أردوغان يستقبل داود أوغلو في قصر هوبر بمدينة إسطنبول

استقبل الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في مدينة اسطنبول رئيس الوزراء احمد داود أوغلو، هذا وسيشارك رئيس هيئة الأركان العامة للجيش التركي نجدت أوزال في اللقاء المستمر في قصر هوبر بطرابيا

President Recep Tayyip Erdoğan received Prime Minister Ahmet Davutoğlu and Chief of General Staff Full General Necdet Özel at the Tarabya Presidential Campus. Before the reception, President Erdoğan met with PM Davutoğlu individually.

أردوغان : كمسلم أحس بأوجاع المواطنين، في ثقافتنا التركية هناك شيئ إسمه مشاركة الآلام والأحزان



أردوغان : أنا كمسلم أقول بأن أوجاع المواطنين نحس بها وكأنها نفس أوجاعنا، نحن ننتمي إلى أمة كبيرة، في ثقافتنا التركية هناك شيئ إسمه مشاركة الآلام والأحزان مع بعضنا البعض، هناك شيئ إسمه طبخ الطعام لأهالي الضحايا والفاجعة، نشاركهم تلك الآلام ونخفف عنهم تلك الأحزان، تفكيرنا دائما منصب حول كيفية تلبية حاجاتهم، وإدخال الفرحة في قلوبهم، هذا ما يفرقنا عن الشعوب الأخرى، لأننا دائما نتقاسم ونتشارك آلامنا وأحزاننا، أخدنا هذه الثقافة من آبائنا وأجدادنا، وأنا كرئيس للجمهورية التركية أعلن من هذا المنبر أنني أتحمل المسؤولية الكاملة لما يجري في تركيا، والأمر نفسه ينطبق على الحكومة التركية، وعلى عاتق الوزراء ونواب البرلمان   ( رجب طيب أردوغان يقول يوم 20-5-2014 )

أردوغان : بحلول عام 2023 تركيا ستكون ضمن أكبر 10 دول على مستوى العالم



أردوغان : وظيفتنا ومهمتنا هي خدمة 77 مليون مواطن تركي، وظيفتنا هي خدمة تركيا الكبيرة، وظيفتنا هي بذل قصارى جهدنا من أجل نمو وتطور تركيا على جميع الأصعدة، والوصول بها إلى أعلى المراتب، نحن  كــ 77 مليون نسمة سنستثمر جميع مواردنا

 جميعنا يجب أن نضع أيدينا بأيدي بعض وننجح من أجل تحقيق أهداف تركيا لعام 2023، تركيا ذو 77 مليون تركي يجب أن يكونوا إخوة وأصدقاء، نحن عازمون على المضي قدما في رفع مستوى معايير الحياة بالنسبة للمواطنين من خلال إجراء الإصلاحات اللازمة، نحن اليوم نعيش حالة من التطور والنمو الإقتصادي المستمر في كافة المجالات

 إن شاء الله  في عام 2023 سوف نجعل تركيا ضمن الإقتصادات العشرة الأولى في العالم، مشاريعنا لن تتوقف أبدا  وهي جاهزة للوصول الى هذه الأهداف،  نريد أن نرى تركيا القوية، تركيا الجديدة، وأسأل الله عز وجل أن يبارك لنا المشروع  الرابع ( نفق أوراسيا ) للربط بين القارتين الأسيوية والأوروبية

 أدعوا الله عز وجل أن يكتب لنا العمر حتى نرى مراسم إفتتاح هذا المشروع إن شاء الله،  مرة أخرى أقول إن الشعب التركي من حقه أن يعيش حياة كريمة، من حقه أن يتمتع بهذه المشاريع الكبيرة، نحن أصحاب تاريخ، نحن أحفاد كبار وعظماء قدموا لهذه الأمة الكثير، نحن نتمتع بحضارة وتاريخ عظيم ومتطور، من أجل ذلك يجب علينا أن نبني مستقبلنا على هذه الأسس السليمة 

رجب طيب أردوغان يقول يوم 19-4-2014 

أردوغان في إسطنبول يؤدي صلاة الجمعة و يدلي بتصريحات صحفية حول الأحداث الأخيرة في تركيا



أردوغان : الدولة التركية وحكومتنا وقواتنا الأمنية عازمة على اتخاذ كافة الخطوات اللازمة ضد جميع المنظمات الإرهابية سواء كانت عائدة لتنظيم داعش، أو بي كاكا أو حزب الجبهة الشعبية الثورية، أو أي منظمة إرهابية أخرى، عدد الموقوفين بلغ نحو 300  شخص، وتركيا الآن في مواجهة مختلفة، وستبذل كل ما بوسعها، وعلى مواطنيها أن يثقوا بدولتهم

جاء ذلك من خلال تصريح أدلى به للصحفيين عقب أدائه صلاة الجمعة في جامع "فاتح أورماني"، بولاية إسطنبول


يذكر أن يوم الاثنين الماضي، قتل 32 شخصًا، وأصيب أكثر من 100 بجروح، جراء تفجير انتحاري وقع في حديقة مركز ثقافي بمدينة "سوروج" التابعة لولاية شانلي أورفة جنوب شرقي تركيا، وفي اليوم نفسه قُتل جندي تركي وأصيب آخران بجروح، في اشتباكات وقعت بين القوات الأمنية التركية، وعناصر منظمة "بي كا كا" الإرهابية، في ولاية "أديامان"، جنوب شرقي تركيا. وقصف الجيش التركي عصر أمس الخميس، مواقع لداعش في قرية "عياشة"، بمدينة اعزاز بريف محافظة حلب السورية، إثر تعرض مخفر حدودي تركي لهجوم من قبل عناصر التنظيم، أدى إلى استشهاد ضابط صف، وإصابة عسكريين اثنين بجروح في ولاية كيليس (جنوب). كما استهدفت طائرات تركية من طراز إف 16 فجر اليوم الجمعة، ثلاثة مواقع لتنظيم داعش داخل الأراضي السورية، وفق بيان للمنسقية العامة لرئاسة الوزراء التركية

AA

‫أردوغان: على الشعب التركي أن يكون يقظا جدا الهدف ليس أردوغان الهدف هو زعزعة استقرار تركيا



أردوغان : على الشعب التركي أن يكون يقظا جدا، هناك من يحاول زعزعة استقرار تركيا، جدير بنا أن نذكر هذه الأحداث ونأخذ منها العبرة  والعظة، يجب علينا أن نفهم هذه الدروس، كي لا نكرر نفس الأخطاء، الهدف ليس أردوغان، إنما الهدف هو النيل من هيبة تركيا وإفشال عمل الحكومة وإقصاء إرادة الشعب التركي وإعادة رسم السياسة الداخلية والخارجية، كما عملو في مصر، إستغلوا وسائل التواصل الإجتماعي، بما يخدم مصالحهم، وكانت النتيجة إنقلاب عسكري راح ضحيته المئات من القتلى والآلاف من الجرحى

لماذا يصمت الآن الاتحاد الأوروبي إزاء أحكام الإعدام في مصر، وانتقاده لتركيا عندما قامت بالحجب الاحترازي لموقع تويتر، هذه شركة تجارية دولية ضد الدولة، لا تدفع الضرائب للدولة وإنما تعتدي على هيبتها وسمعتها ، ماذا كانوا ينتظرون منا، لقد ظن المتآمرون على بلدنا أنهم سيقوضون دعائمنا بالأخبار الكاذبة التي يبثونها على مواقع التواصل الإجتماعي، لكننا بإذن الله تجاوزنا كل تلك الإفتراءات والمؤامرات

 لماذا الآن تنتقدون مواقفنا العادلة إتجاه ما يحدث في مصر، أليس ما يحدث في مصر الآن أعمال ضد البشرية وحقوق الإنسان، لماذا لا تحترمون آرائنا، الآن ترون الكيان الموازي يساند ما يحدث في مصر ويساند الذين إنقلبوا على الشرعية في مصر، الوضع في أوكرانيا هو الآخر مشابه للوضع في مصر، حيث يتم استغلال مفهوم الحرية من خلال مواقع التواصل الإجتماعي، والنهاية تكون أليمة، أقولها لن نسمح أبدا لأي منظمة أو عصابة مهما تكن قوتها بالنيل من عزيمة تركيا وزعزعة استقرارها، وتقويض حكومتها  

رجب طيب أردوغان يقول يوم 19-4-2014

‫أردوغان : هدفهم ليس أردوغان ولا الحكومة التركية ولا حزب العدالة والتنمية هدفهم هو النيل من عزيمة تركيا



أردوغان : من يريد عمل الخير لتركيا فلا يتردد وليتفضل مشكورا وليضف ولو شيئا  يسيرا مما عملناه نحن طيلة 12 عاما الماضية، لينجزوا لنا مثل هذه المشاريع الضخمة الكبيرة سواء في إسطنبول أو أي مدينة تركية أخرى، لينجزوا لنا مثل هذه الساحات العملاقة التي تشهد هذه اللقاءات الكبيرة، فلتتفضلوا ولتعملوا نفس الأعمال، ولكن تأكدوا لن نسمح لكم بالضرر سواء للبيئة أو للمدن أو للمواطنين

 لقد حاولوا  في 17و 25 ديسمبر 2013 الماضي تنفيذ محاولاتهم الانقلابية هاته، إستخموا أشخاصا أبرياء من أجل النيل من عزيمة تركيا، كانوا يسعون إلى زعزعة استقرار تركيا، وتقويض الحكومة، وتراجع الاقتصاد التركي، هذه المحاولات باءت كلها بالفشل، بفضل صمود الحكومة وبصيرة الشعب التركي الذي أصبح يقضا جدا لجميع هذه الألاعيب والمؤامرات

 هدفهم ليس أردوغان ولا الحكومة التركية ولا حزب العدالة والتنمية، هدفهم هو النيل من عزيمة تركيا واستقرارها واقتصادها القوي، كما فعلو في مصر،  لقد استغلوا مفهوم الحرية في مصر، من خلال مواقع التواصل الاجتماعي، والنتيجة أنهم نفذوا انقلاباً، ووقوع مئات من القتلى، والآلاف قوضت حرياتهم، كانوا يريدون رؤية نفس النتائج في تركيا، ولكنهم فشلوا، نعم لقد فشلوا في أحداث "منتزه غزي"، وأخفقوا في محاولتي الانقلاب في 17 و 25 ديسمبر 2013 الماضي

رجب طيب أردوغان يقول يوم 19-4-2014

الرئاسة التركية : المزاعم التي يروج لها البعض، لإظهار الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ونجله بلال وابنته سمية، وكأنهم على علاقة بتنظيم داعش ترمي لتشويه سمعة تركيا


نفت الرئاسة التركية، المزاعم  التي يروج لها البعض، لإظهار الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ونجله بلال وابنته سمية، وكأنهم على علاقة بتنظيم داعش.

وأكّدت الرئاسة في بيان، اليوم الخميس، أن تلك الادعاءات المغرضة تأتي في إطار سلسلة عمليات لتضليل الرأي العام، رامية لتشويه سمعة تركيا من خلال خلق انطباع وكأنها على علاقة مع تنظيم داعش الإرهابي.

وأكد البيان أن كافة الادعاءات التي لا أساس لها والتي يتم الترويج لها مؤخرا بشكل لا أخلاقي، كاذبة، مشيرا أن الافتراءات الملفقة على بعض المواقع الكترونية الأجنبية التي تعود لنظام الأسد وعملائه، يجري تداولها من قبل بعض الأوساط التي تلفت الأنظار بمعاداتها لتركيا.


كما أشار البيان أن بعض المواقع الالكترونية التي امتهنت التضليل في تركيا، تعمل على نشر تلك الادعاءات عبر إعطائها صبغة خبرية، مشددا على تعارض ذلك مع الأخلاق الصحفية، فضلا عن كونه اعتداء علنيا على الحقوق الشخصية.


ونوه البيان أنه لا يمكن على الاطلاق تجاهل حقيقة أن تركيا تواجه بحزم تنظيم داعش الذي استهدف أرواح مواطنيها، منذ مدة طويلة، لافتا أن السيد رئيس الجمهورية الذي يحتفظ بكافة حقوقه القانونية حيال الافتراءات، يدعو وسائل الإعلام إلى التحلي بروح المسؤولية اللازمة لعدم الانسياق وراء الحملات الرامية لتشويه سمعة تركيا.

أردوغان : كيف لحركة انطلقت من أجل الدفاع عن البيئة تقوم بالهجوم عليها، نحن زرعنا أكثر من 3 مليار و500 مليون شجرة في جميع انحاء تركيا



أردوغان : العصابات التي أرادت تنفيذ انقلابي 17، 25 ديسمبر 2013، لهم بيادق في المؤسسات الحكومية، وخصوصاً داخل سلكي القضاء والأمن، محاولات الانقلاب هاته، كانت تسعى إلى زعزعة استقرار تركيا، وتقويض الحكومة، وتراجع الاقتصاد، هذه المحاولات باءت كلها بالفشل، بفضل صمود الحكومة وبصيرة الشعب التركي

 لقد سعينا لتحقيق جميع خططنا وأهدافنا رغم المشاكل والعراقيل التي وضعوها أمامنا، لم نسمح لهم أبدا بالنيل من عزيمة تركيا والمساس بمكانتها،  أخدنا جميع التدابير اللازمة أمام مؤامراتهم وافتراءاتهم، أنتم تعلمون جيدا الأكاذيب والإفتراءات والمؤامرات التي تعرضنا لها في أحداث حديقة تقسيم، بحجة إقتلاع 12 شجرة في منتزه غزي، تلك الأحداث مهدت الطريق للكشف عن النوايا الأصلية المختلفة، والتي تبين أنها بعيدة عن مسألة الأشجار

 على العكس تماما نحن حرصنا ومنذ تولينا الحكم في تركيا قبل 12 عاما على نشر المساحات الخضراء، وبلغ عدد الأشجار التي زرعت في عهدنا 3 مليار و500 مليون شجرة في جميع انحاء تركيا، وكل ما قمنا به في منتزه غزي هو نقل 12 شجرة من مكانها ووضعها بطريقة علمية في منطقة أخرى، في إطار مخطط لإعادة تأهيل المنطقة،

أحداث حديقة تقسيم كانت واضحة، وهي لم تتم من طرف واحد، كما أنها خرجت من إطار الاعتراض إلى منحى آخر من خلال تحوير الأحداث والمعلومات، والتي كانت فقط من أجل عدد من الأشجار، ولكن كان هناك من يحاول الكسب مما حدث، وتحويل الساحة إلى مكان للتلوث، بعد أن تم تخريب الممتلكات العامة والممتلكات الخاصة وحرقها، وهذا تخريب للبيئة، فكيف لحركة انطلقت من أجل الدفاع عن البيئة تقوم بالهجوم عليها

 كانوا يريدون النيل من استقرار تركيا واستهداف الإقتصاد التركي، وللأسف الشديد إستخدموا شبابنا من أجل إحداث إنقلاب فريد من نوعه على الحكومة في تركيا، وبالطبع التاريخ يعيد نفسه، الوضع في أوكرانيا مشابه للوضع في مصر، حيث يتم استغلال مفهوم الحرية من خلال مواقع التواصل الإجتماعي، والنهاية تكون أليمة، لقد استغلوا مفهوم الحرية في مصر، من خلال مواقع التواصل الاجتماعي، والنتيجة أنهم نفذوا انقلاباً، ووقوع مئات من القتلى، والآلاف قوضت حرياتهم، كانوا يريدون نفس النتائج في تركيا، ولكنهم فشلوا  

رجب طيب أردوغان يقول يوم 19-4-2014  

تصريح خطي وبيان مكتوب للرئيس التركي رجب طيب أردوغان حول ما حدث مؤخرا في تركيا


في تصريح خطي له أعقاب الهجمات الإرهابية التي وقعت مؤخراً في محافظة شانلي أورفة، تحدث الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قائلاً إن صمت الأوساط (حزب الشعوب الديمقراطي ذا الميول الكردية) التي أفادت علناً وأمام الملأ إسناد ظهرها للتنظيم الإرهابي، إزاء الأعمال الإرهابية الوحشية التي يمارسها تنظيم (بي كا كا) وعدم قدرتها حتى على إظهار شجاعة التنديد بهذه الأعمال، هو وضع وأمر مخزي

وكانت الرئيسة المشاركة لحزب الشعوب الديمقراطي "فيغان يوكساك داغ"، قالت في تصريحاتها الأحد الماضي "يتهموننا بأنَّ حزبنا يسند ظهره للإرهابيين، أقول للذين لا يفهون، إننا نسند ظهرنا لأولئك الذين يحاربون دع ش في كوباني(عين العرب)، ولا أرى حرجًا من القول إننا نسند ظهرنا لحزب الاتحاد الديمقراطي (PYD) ووحدات حماية الشعب الكردية (YPG) ووحدات حماية المرأة (YPJ) وسنستمر في ذلك".

و أعرب الرئيس التركي رجب طيب أردوغان عن تنديده الشديد بحادث مقتل شرطيين في قضاء جيلان بنار من قبل تنظيم (بي كا كا) الإرهابي ، و قال " إن دولتنا التي تعارض كافة أشكال الإرهاب بما فيها إرهاب تنظيمي بي كا كا و دع ش،

وكانت قوات الأمن التركية عثرت أمس الأربعاء، على جثتي شرطيين اثنين، مقتولين بأسلحة نارية، في منزلهما بقضاء جيلان بينار، التابع لولاية شانلي أورفا، جنوبي البلاد. الشرطيين أعزبان، يعمل أحدهما في وحدة مكافحة الإرهاب، والثاني في قوات مكافحة الشغب

وأضاف أردوغان قائلا : إن تركيا حشدت كل طاقاتها من أجل الكشف عن مدبري الهجوم الإرهابي الذي اسفر عن مقتل 32 شخصاً في قضاء سوروج و الإعتداء الذي أدى إلى إستشهاد شرطيين في قضاء جيلان بنار، إن تغاضي بعض الشرائح عن الجرائم الدنيئة لتنظيم (بي كا كا) الذي تبنى مسؤولية الإعتداء الذي أدى إلى إستشهاد هذين الشرطيين، و سعيها حتى إلى تجميل وجه هذا التنظيم الإرهابي ، يُظهر حقيقة نوايا هذه الشرائح، و إن شعبنا الذي يؤمن بعدم وجود دين و مذهب و قومية للإرهاب و بعدم إمكانية تبرير الأعمال الوحشية، يعي عدم إمكانية تفضيل أي تنظيم إرهابي على تنظيم مماثل آخر

اتصال هاتفي بين أوباما وأردوغان

اتصل الرئيس الامريكي باراك اوباما هاتفيا برئيس الجمهورية رجب طيب اردوغان، واعرب عن تعازيه بسب احداث العنف التي شهدتها البلاد.

واكد الزعيمان على وقوف تركيا والولايات المتحدة الامريكية ضد جميع انواع الارهاب. وأكدا على تعزيز التعاون المستمر في الكفاح ضد تنظيم دع ش ، اضافة الى تناول المساعي المشتركة لضمان الامن والاستقرار في العراق والتوصل الى حل سياسي للاشتباكات التي تشهدها سوريا.

وندد الرئيس اوباما بالهجوم الارهابي الذي وقع في قضاء سوروج، وبالهجمات الارهابية التي اعلن تنظيم بي كا كا الارهابي مسؤوليته عنها والتي اسفرت عن استشهاد جندي وشرطيين، وقدم تعازيه الى اسر الشهداء باسم الشعب الامريكي.

وتناول الزعيمان مساعي زيادة التعاون من أجل الحد من عبور المقاتلين الاجانب، وضمان الأمن في الحدود التركية مع سوريا. واكد الزعيمان خلال الاتصال الهاتفي على انهم سيواصلون التعاون الوثيق في المواضيع الاقليمية.

عباس يعزي أردوغان

أرسل الرئيس الفلسطيني محمود عباس، اليوم الأربعاء، برقية تعزية لنظيره التركي رجب طيب أردوغان، بضحايا تفجير سوروج، جنوب شرق تركيا، والذي راح ضحيته 32 شخصاً.

وعبّر عباس في البرقية، بحسب ما نقلته وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية (وفا)، عن "تعازيه ومواساته لتركيا بضحايا التفجير الإرهابي"، مؤكدا "موقفه الداعم والمتضامن مع تركيا وشعبها الصديق، ضد الإرهاب الأسود".

كما بعث عباس برقية مماثلة لرئيس الوزراء أحمد داوود أوغلو، أدان فيها التفجير الذي وصفه بـ "الإرهابي"، وأعرب عن تضامنه مع تركيا وشعبها.

الرئيس الأرميني "سيرج سركسيان" يعزي الرئيس التركي رجب طيب أردوغان

بعث الرئيس الأرميني "سيرج سركسيان"، اليوم الإثنين، برسالة تعزية إلى الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بالهجوم الإرهابي الذي استهدف بلدة "سوروج" بولاية شانلي أروفة جنوبي تركيا، وأسفر عن مقتل 31 شخصاً وإصابة عشرات آخرين، بحسب إحصائية رسمية.

وأعرب سركسيان في الرسالة التي نُشرت على الموقع الرسمي لرئاسة الجمهورية الأرمينية على شبكة الإنترنت، عن "حزنه عند سماعه نبأ الهجوم الذي أودى بحياة عشرات الأشخاص اليوم في قضاء سوروج التركي".

وقال سركسيان في رسالته "أدين بشدة كافة أشكال الإرهاب، تقبلوا عزائي حول الحادث، أتمنى القدرة والقوة لأقارب الضحايا، والشفاء العاجل للجرحى".

وقتل 32 شخصًا، وأصيب قرابة 104 آخرين بجروح، جراء تفجير انتحاري وقع الاثنين الماضي، في حديقة مركز ثقافي بمدينة "سوروج" التابعة لولاية شانلي أورفة جنوب شرقي تركيا، بحسب تصريحات مسؤولين أتراك. وفي نفس اليوم استشهد جندي تركي وأصيب جنديان آخران بجروح، في اشتباكات وقعت بين القوات الأمنية التركية، وعناصر منظمة "بي كا كا" الإرهابية، في ولاية "أديامان"، جنوب شرقي تركيا.

كما عثرت قوات الأمن التركية أمس الأربعاء، على جثتي شرطيين اثنين، مقتولين بأسلحة نارية، في منزلهما بقضاء جيلان بينار، التابع لولاية شانلي أورفا، جنوبي البلاد

استشهاد عسكري تركي جراء نيران من الجانب السوري

استشهد ضابط صف تركي، وأصيب عسكريان آخران برتبة رقيب، في ولاية كيليس، جراء تعرضهما لنيران من الجانب السوري.

وأفاد والي كيليس، سليمان تابسيز، للأناضول، أن قوات الأمن ردت مباشرة على مصادر النيران التي جاءت من منطقة خاضعة لتنظيم داعش الإرهابي بسوريا، واستهدفت مخفرا حدوديا. ولفت الوالي أن العسكريَّين المصابين نقلا إلى المستشفى، وأن حالتهما الصحية جيدة.

وأفاد مراسل الأناضول أن القوات التركية ضربت أهدافا في الجانب السوري من الحدود، عقب الحادث، ما أدى إلى مقتل عنصر من دع ش. هذا وتوجه قائد اللواء المدرع الخامس في ولاية "غازي عنتاب" العميد جمال الدين دوغان، إلى المنطقة التي تتواصل فيها الاشتباكات على الحدود جنوبي تركيا.


AA - TRT

أردوغان : بمشاريعها الضخمة واستثماراتها الهائلة، مدينة إسطنبول أصبحت تعطي فائدة كبيرة جدا لـ تركيا



أردوغان : بمشاريعها الضخمة واستثماراتها الهائلة، مدينة إسطنبول أصبحت تعطي فائدة كبيرة جدا للدولة التركية، قارنوا بين إسطنبول الأمس وإسطنبول اليوم  على جميع النواحي


إسطنبول اليوم أصبحت تتمتع بمشاريع قوية وعملاقة في البناء والتشييد، كما هو الحال مع  الجسر الثالث المعلق الذي يربط الشطر الأسيوي مع الشطر الأوروبي لمدينة إسطنبول، و نفق مرمراي الذي يربط ضفتي اسطنبول الأوروبية والآسيوية عبر نفق من تحت البحر، ونفق أوراسيا المخصص للمركبات الموازي لمرمراي، ومطار إسطنبول الثالث، الذي سيصبح أكبر مطار في العالم

 القطاع الخاص كان له دور كبير في هذه المكانة التي تتمتع بها إسطنبول اليوم، لقد أولينا اهتماماً كبيراً جدا بمكافحة الفساد ومحاربة الرشوة منذ صعودنا إلى سدة الحكم قبل 12 عاماً، و سنواصل نهجنا هذا ما دمنا في السلطة

الإنجازات التي حققناها خلال 12 عاما الماضية جلبت لتركيا الإستقرار السياسي والأمان والثقة بين الحكومة والشعب، وبتسلمنا مقاليد الحكم ظهرت صفحة جديدة في تاريخ تركيا، وأصبح الشعب التركي بكل أطيافه متلاحما مع حكومته أكثر من أي وقت مضى

رجب طيب أردوغان يقول يوم 19-4-2014

أردوغان يعطي تقرير شامل حول مشروع نفق أوراسيا التركي، سادس أطول نفق في العالم




أردوغان يعطي تفاصيل حول مشروع نفق أوراسيا التركي، سادس أطول نفق في العالم :

مشروع نفق أوراسيا فريد من نوعه، تكلفته تبلغ مليار و 250 مليون دولار، ستُستخدم في عملية حفره، آلة خاصة جدا ذو تقنية عالية جدا، ثم تصميمها وتصنيعها في ألمانيا خصيصا لهذا المشروع ، هي حفارة عملاقة أطلقنا عليها اسم "الخلد" وزن الحفارة يبلغ 1500 طن وطولها 130 م، هذه التقنية قليلة جدا على الصعيد العالمي، موجودة في الولايات المتحدة الأمريكية وماليزيا وفرنسا

 عملية حفر النفق تحت قاع المضيق سيبلغ عمقها 106 م تحت سطح الماء، بمعدل 10 أمتار في اليوم، وستنتهي من عملها بعد عام ونصف العام، مشروع نفق أوراسيا، سيكون رديفاً لمشروع مرمراي في مدينة إسطنبول، حيث سيمكِّن 90 ألف سيارة من العبور خلاله ذهاباً وإياباً بين طرفي المدينة، الأمر الذي سيختصر مسافة 100 دقيقة بالسيارة إلى 15 دقيقة، وسيحد من أثر التلوث البيئي واستهلاك الوقود، سيكون حلا مثاليا جدا لمشاكل المواصلات في مدينة إسطنبول،

نفق أوراسيا مصمم لمقاومة الزلازل، النفق مزود بآلية مقاومة للموجات الزلازلية، تسهل عملية تمدد، وتقلص البنية الاسمنية، أو انحنائها لدى وقوع الزلازل، بحيث لا تشكل خطرًا على حركة المرور بداخله، نفق أوراسيا سيبلغ طوله 14.6 كيلومتر، منها 5.4 كيلومترًا في الضفة الأوروبية لمدينة إسطنبول و 5.4 كيلومترًا تحت قاع البحر في مضيق البوسفور، و 3.8 كيلومترًا المتبقية في الجانب الآسيوي لمدينة إسطنبول، وسيبلغ ارتفاع النفق 14 متراً ومؤلف من طابقين للذهاب والإياب

 نفق أوراسيا سيربط الطريق الواصل بين الضفتين الأوروبية والآسيوية في اسطنبول، وسيكون سادس أطول نفق في العالم، وسيخصص النفق للسيارات، والحافلات الصغيرة، والمتوسطة، ولن يسمح للدراجات الهوائية، والنارية باستخدامه، سيجلب الرخاء والإزدهار لمدينة إسطنبول خصوصا وتركيا عموما، أدعوا الله عز وجل أن يعطينا العمر حتى نرى مراسم افتتاح هذا المشروع إن شاء الله

أردوغان : نفق أوراسيا هو المشروع الثاني تحت البوسفور في اسطنبول بعد مشروع نفق مرمراي



أردوغان : أنا سعيد جدا بهذا اليوم الذي سنضع فيه حجر الأساس للبدء بمشروع نفق أوراسيا، الخط البري الذي يقطع مضيق اسطنبول، هذا النفق خاص جدا وفريد من نوعه، ستستخدم في عملية حفره، آلة خاصة ذو تقنية عالية جدا، هي حفارة تحفر بحدود 10 أمتار يوميا

وكما تعلمون نفق أوراسيا هو المشروع الثاني تحت البوسفور في اسطنبول بعد مشروع نفق مرمراي، كلا المشروعين سيربطان الضفتين الأوروبية والأسيوية لمدينة إسطنبول، مشروع نفق مرمراي مخصص للسكك الحديدية، ومشروع نفق أوراسيا مخصص للسيارات  ذهاباً وإياباً بين طرفي المدينة

مشروع أوراسيا سيختصر مسافة 100 دقيقة بالسيارة إلى 15 دقيقة وسيحد من أثر التلوث البيئي واستهلاك الوقود، نفق أوراسيا سيبلغ طوله 14.6 كيلومتر وارتفاعه 14 متراً ومؤلف من طابقين للذهاب والإياب

رجب طيب أردوغان يقول يوم 19-4-2014

أردوغان : أعزائي الرجال أرى أن أصواتكم منخفضة أمام أصوات أخواتنا النساء



أردوغان : بعد كل نصر نحققه، لم نقل هيا بنا لنرتاح قليلا، فِعلنا وعملنا متواصل، لأن مسؤوليتنا كبيرة جدا أمام الشعب التركي، أعزائي الرجال أرى أن أصواتكم منخفضة أمام أصوات أخواتنا النساء، أنا لا أريد منكم أي معارضة هنا في هذا الميدان، بل أريد منكم المعارضة في صنادق الإقتراع، لأن صدق صنادق الإقتراع هو الأساس في آخر المطاف

 أريد منكم ان تدوروا حول كل المنازل لتتحدثوا وتبرهنوا حول الصدقية في العمل وعند الأحزاب، لا أريد منكم أن تقولوا أن هناك أي تهديد تواجهونه، أريد منكم أن تكونوا صادقين في عقيدتكم وعملكم، أريد منكم أن تترجموا أقوالكم بأفعالكم،أريد منكم ان تبينوا للناس أننا نحب المخلوق من أجل الخالق

نحن لا نقوم بأي تفريق ديني أو قومي أو عرقي أو عنصري، هذا هو الفرق بين حزب العدالة والتنمية والأحزاب المعارضة، أنظروا إلى حزب السلام والديمقراطية ماذا يفعل ( الآن يسمى حزب الشعوب الديمقراطي) هذا الحزب يقوم على التفرقة العرقية، بينما حزب الحركة القومية يقوم على التفرقة القومية، وحزب العدالة والتنمية يجمع بين جميع عناصر الشعب التركي، لذا نكون دائما عند كل انتخاب في المقدمة

 أنظروا إلى حزب الشعب الجمهوري إنه يحرز إنتصارات، ولكن في المناطق الساحلية فقط، هذا نصر يمكن أن نعتبره نصرا سياحيا فقط، بينما نحن نحرز الإنتصارات في جميع الولايات التركية   

 مقتطف من كلمة رجب طيب أردوغان، يوم 28-5-2014  

أردوغان من قبرص الشمالية يدين ويلعن مرتكبي العمل الوحشي في بلدة سوروج بولاية شانلي أورفة جنوبي تركيا، ويعزي أسر الضحايا والشعب التركي بأسره، داعياً بالشفاء العاجل للجرحى



أدان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، التفجير الإرهابي في بلدة "سوروج" بولاية شانلي أورفة جنوبي تركيا، قائلاً "إن مصرع عدد من مواطنينا وإصابة عدد كبير آخر أغرقنا بالحزن، وباسمي وباسم الشعب التركي أدين وألعن مرتكبي هذا العمل الوحشي". 

جاء ذلك في مؤتمر صحفي جمع أردوغان برئيس جمهورية شمال قبرص التركية "مصطفى أقينجي" عقب لقاء ثنائي جمعهما، وآخر جمع وفود البلدين في قبرص التركية التي وصلها الرئيس التركي  في وقت سابق اليوم الإثنين، للمشاركة في احتفالات الذكرى السنوية الـ 41 للحملة العسكرية التركية على شمالي قبرص. 

وأوضح أردوغان أن الوزراء المعنيين توجهوا إلى موقع التفجير في سوروج، ورئيس الوزراء (أحمد داود أوغلو) يراقب تطورات الحادثة. 

وأكد أردوغان على ضرورة استنكار الأعمال الإرهابية مهما كان مصدرها، مضيفاً "نقول دائماً لا دين ولا عرق ولا وطن للإرهاب، ولذلك أشرنا ونشير دائماً إلى ضرورة مكافحة العالم بأسره له". 

وتوجه أردوغان بالتعزية لأسر ضحايا التفجير، وللشعب التركي بأسره، داعياً بالشفاء العاجل للجرحى

وقتل 30 شخصاً، وأصيب قرابة 104 آخرين في حصيلة غير نهائية، جراء التفجير الذي وقع في حديقة المركز الثقافي ببلدة سوروج التابعة لولاية شانلي أورفة جنوبي تركيا اليوم، بحسب قائمقام "سوروج"، عبدالله جيفتجي، الذي أشار في تصريحه بوقت سابق اليوم لـ"الأناضول" إلى امتلاكهم معلومات تشير إلى أن التفجير ناجم عن هجوم "انتحاري". 
وفي الشأن القبرصي، ذكر أردوغان أنه وجد الفرصة اليوم خلال لقائه أقينجي لتقييم النقطة التي وصلت إليها محادثات السلام في الجزيرة، قائلاً "إن كلا الطرفين (التركي والرومي)، أظهر إشارات مواصلتهما للمحادثات بكل إصرار، وأعتقد أن هذه فرصة لا تفوت". 

وأعرب أردوغان عن أمانيه أن تعود الذكرى السنوية الـ 41 للحملة العسكرية التركية على شمالي قبرص، التي وفرت الأمن لأتراكها، وتصادف اليوم 20 تموز/ يوليو، بـ"الخير على الجميع". 

الجدير بالذكر أن أنقرة قامت بحملة عسكرية على شمالي قبرص بتاريخ 20 تموز/ يوليو عام 1974، بعد أن شهدت الجزيرة انقلابا عسكريا قاده "نيكوس سامبسون"، على الرئيس القبرصي "مكاريوس" في 15 من الشهر ذاته، بدعم من المجلس العسكري الحاكم في اليونان، وبعد فترة من استهداف المجموعات المسلحة الرومية لسكان الجزيرة من الأتراك، بدءًا من مطلع عام 1963 حتى عام 1974. 

وانتهت الحملة في 22 يوليو/ تموز بوقف لإطلاق النار، وأطلق الجيش التركي عملية عسكرية ثانية في قبرص، في 14 أغسطس/ آب 1974، نجحت في تحقيق أهدافها، حيث أبرمت اتفاقية تبادل للأسرى بين الجانبين، في 16 سبتمبر/ أيلول 1974، وتم تأسيس "دولة قبرص التركية الاتحادية"، في الشطر الشمالي من جزيرة قبرص ذي الغالبية التركية. وفي 15 نوفمبر/ تشرين الثاني 1983، أصبح اسم الدولة "جمهورية شمال قبرص التركية"، بموجب قرار برلمان شمال قبرص. 

تجدر الإشارة إلى أن جزيرة قبرص تعاني من الانقسام بين شطرين، تركي في الشمال، ورومي في الجنوب، منذ عام 1974، وفي عام 2004 رفض القبارصة الروم خطة الأمم المتحدة لتوحيد الجزيرة المقسمة. 

واستؤنفت مفاوضات السلام في قبرص في 15 أيار/ مايو الماضي، برعاية أممية، بعد انقطاع دام سبعة أشهر، فيما جمع آخر لقاء أقينجي ونيكوس أناستاسياديس رئيس قبرص الرومية في 10 تموز/ يوليو الجاري. 

وكان زعيم القبارصة الأتراك السابق، درويش أر أوغلو، وأناستاسياديس، قد تبنيا في 11 شباط/ فبراير 2014 "إعلانًا مشتركًا"، يمهّد لاستئناف المفاوضات، التي تدعمها الأمم المتحدة لتسوية القضية القبرصية، بعد توقف الجولة الأخيرة في آذار/ مارس (2011)، عقب إخفاق الجانبين في التوصل إلى اتفاق بشأن قضايا، مثل تقاسم السلطة، وحقوق الممتلكات، والأراضي.

AA

أردوغان يجري اتصالات للاطلاع على تفاصيل تفجير "شانلي أورفة" الذي شهده قضاء سوروج بالولاية ظهر اليوم


أجرى الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، اتصالات هاتفية، بوالي "شانلي أورفة"، عز الدين كوتشوك، وعدد من المسؤولين، للاطلاع على آخر التطورات المتعلقة بالتفجير، الذي شهده قضاء سوروج بالولاية ظهر اليوم، وأسفر عن مقتل 27 شخصا وجرح قرابة 100 آخرين وفقا لحصيلة أولية.

وقال بيان صادر عن وزارة الصحة التركية، إن 33 سيارة إسعاف، ومروحية إسعاف، وثلاث من فرق الإنقاذ الوطني الطبي أرسلت إلى موقع التفجير، كما أعلنت حالة التأهب في وحدات العناية المركزة لمستشفيات الولايات القريبة. وأكد البيان أنه لا توجد مشكلة فيما يتعلق بتوفير أكياس الدم اللازمة للمصابين.



وكان بيان صدر في وقت سابق اليوم عن وزارة الداخلية التركية، قال إن 27 شخصا قتلوا وجرح 100 آخرين، وفق حصيلة أولية للتفجير الذي وقع في حدود الساعة الثانية عشرة ظهرا بتوقيت تركيا (التاسعة صباحا بتوقيت غرينتش).

وأعربت الوزارة عن خشيتها من ارتفاع عدد ضحايا التفجير، وأوضح البيان أن 100 مصابا، لا يزالون يتلقون العلاج في المستشفيات القريبة من موقع التفجير.

AA

‏أردوغان‬ : الحمار يموت ويبقى سرجه، والإنسان يموت ويبقى عمله وأثره، السياسة لا تعبر عن أي افتراء أو كذب، بل هي مشاريع ترى بالعين المجردة



أردوغان : السياسة لا تعبر عن أي افتراء أو كذب، السياسة هي مشاريع ترى بالعين المجردة، قبل 12 عاما كيف كانت تركيا وكيف أصبحت اليوم، لننظر إلى الطرق كيف عُبدت والمشاريع كيف شُيدت والخدمات كيف قُدمت

 هناك مقولة مشهورة أقدرها كثيرا  "الحمار يموت ويبقى سرجه، والإنسان يموت ويبقى عمله وأثره" هذه المقولة أكررها دائما أمام أسماعكم في كل الخطابات، إن السياسة تلتزم بوقوف ثابت وصادق وشفاف، والشعب التركي هو من يعطي قراره في آخر المطاف، وكل حزب يستمد قوته من تاريخه وعطائه

 الشعب التركي فرق بين الصادق والكاذب، و حمل الصادق إلى الحكم، نحن نجحنا في هذا الإمتحان بشفافيتنا وصدقنا ووقوف الشعب التركي الى جانبنا

مقتطف من كلمة رجب طيب أردوغان، يوم 28-5-2014

أردوغان للخونة : لن تستطيعوا النيل من عزيمة تركيا، جهودكم ذاهبة في مهب الريح، وتركيا باقية



أردوغان : أقول للخونة والعصابات التي تحيك المؤامرات وتحاول النيل من عزيمة تركيا، إن موقفنا لن يتغير أبدا، إفهموا هذا جيدا، قفوا، إن الشعب التركي يستوعب حجم تلك المؤامرات التي تحاك ضد الوطن

 إعلموا جيدا أن هذه المؤامرات والإفتراءات والمكائد لن تنجح في تركيا، وأقول للقوى الداخلية و القوى الخارجية إنكم لن تستطيعوا النيل من عزيمة تركيا، جهودكم ذاهبة في مهب الريح، وتركيا باقية، تواصل طريقها من أجل تحقيق أهدافها لعام 2023


أردوغان يقول يوم 10-6-2014

أردوغان : أصبحنا نصمم طائراتنا الحربية بإمكانياتنا الخاصة، أنظروا من أين وإلى أين، الآن تركيا موجودة وبقوة



أردوغان : قبل 92 عاما، كان آباؤنا وأجدادنا يستخدمون الأسلحة التقليدية، أما الآن فنحن نصنع أسلحتنا التقنية المتطورة ونصمم طائرتنا الحربية، لقد باتت تركيا قادرة على انتاج كافة المركبات العسكرية البرية من دبابات وغيرها كما أصبح بإمكانها تحديث طائراتها بإمكاناتها الخاصة وبدأت بإنتاج طائرات مروحية تركية من نوع أتاك، حتى أصبحت تركيا مصدرة لهذه الصناعات

 تركيا اليوم تتمتع بمشاريع قوية وعملاقة في البناء والتشييد، كما هو الحال مع  الجسر الثالث المعلق الذي يربط الشطر الأسيوي مع الشطر الأوروبي لمدينة إسطنبول، و نفق مرمراي الذي يربط ضفتي اسطنبول الأوروبية والآسيوية عبر نفق من تحت البحر، ونفق أوراسيا المخصص للمركبات الموازي لمرمراي، ومطار إسطنبول الثالث، الذي سيصبح أكبر مطار في العالم

لقد نجحنا وتخطينا الكثير من الصعوبات رغم العراقيل والمشاكل والخيانات التي نتعرض لها من القوى الداخلية والقوى الخارجية، عندما بدأنا السير في هذا الطريق شرحنا للشعب التركي كل شيئ، وأفهمناه أننا في طريق صعب مليئ بالأشواك والعراقيل، وكانت وعودنا معقولة وفي محلها ولم نخلف هذه الوعود، أنظروا إلى المراتب التي كانت تحتلها تركيا قبل 12 عاما، والمراتب التي تحتلها اليوم، أنظروا أين كانت تركيا وأين أصبحت، إننا نقول بأعلى أصواتنا الآن تركيا موجودة 

أردوغان يقول يوم 10-6-2014

‫أردوغان : نحن أحفاد القائدين العظيمين، نور الدين زنكي السلجوقي، وصلاح الدين الأيوبي، الأول مهد الطريق للثاني



أردوغان : أقولها بكل وضوح سياستنا ثابتة ولن تتغير، سنقف دائما وأبدا إلى جانب المظلومين وإلى جانب الحق والعدالة، لا نحتاج لأي أحد كي يعطينا الخطط والمشاريع، ما من أحد يستطيع أن يرسم لتركيا سياساتها، فتجارب تركيا وتاريخها المجيد ودولتها العريقة وشعبها الأبي، يخولها اتخاذ القرارات المناسبة

 قبل 900 عام، كان هناك قائدين عظيمين في هذه المنطقة، نور الدين زنكي السلجوقي، وصلاح الدين الأيوبي، القائد الأول مهد الطريق أمام القائد الثاني، نحن أحفاد أولئك الأبطال، الذين وضعو جسور الأخوة والمحبة بين سكان هذه المنطقة، نحن مستمرون على نفس نهجهم، مستمرون باتباع نفس السياسة

 تركيا دائما وأبدا ستبقى مكانا مستقرا وآمنا، وتسعى جاهدة من أجل أن يعم ويشمل هذا الإستقرار والأمن في جميع دول العالم وبالخصوص المنطقة المجاورة لنا، ان الوضع الذي يعيش فيه اشقائنا في سوريا والعراق يؤثر فينا من أعماقنا، إنهم يعيشون أياما صعبة وأليمة، نسأل الله عز وجل أن يهدي قادة هذه المنطقة لما فيه خير وصلاح لبلادهم، نسأل الله عز وجل أن يحفظنا من الآفات والبلاء

مقتطف من كلمة أردوغان يوم 17-6-2014