أردوغان في الصين 29-7-2015 : زيارتنا لــ بكين ستنعكس إيجابيًا على علاقاتنا الثنائية



في البداية زار الرئيس أردوغان نصب أبطال الشعب، والتقى برئيس الوزراء لي كه تشيانغ، ومن ثم التقى برئيس المؤتمر الشعبي الوطني تشانغ دي جيانغ ، واُستقبل من قبل الرئيس الصيني شي جينبينغ بمراسم رسمية

وخلال اجتماع عقده مع نظيره الصيني شي جينبينغ، بحضور وفدين من البلدين، في العاصمة الصينية بكين، قال أردوغان،إن زيارته إلى الصين، ستنعكس إيجابيًا على صعيد تقوية الثقة والتفاهم المتبادل بين البلدين،  شاكراً نظيره الصيني، على ما لقيه من حسن ضيافة وترحيب

وأضاف الرئيس التركي: "ننظر إلى علاقاتنا مع الصين من ناحية استراتيجية.. لقد اتخذنا عام 2010 خطوات هامة على صعيد توطيد التعاون الاستراتيجي مع الصين، ونقف اليوم على أعتاب مرحلة التطبيق".

وأشار أردوغان في كلمته، إلى أن عام 2015، يصادف مرور 45 عاماً على بدء العلاقات الدبلوماسية بين تركيا والصين، معرباً عن سروره بلقائه الرئيس الصيني مرة أخرى، بعد الزيارة الأخيرة التي أجراها للصين قبل ثلاث سنوات

بدوره، بدأ الرئيس الصيني كلمته بعبارة "مرحباً بكم في الصين"، لافتاً إلى أن أردوغان أظهر اهتماماً كبيرًا بتطوير العلاقات الثنائية مع الصين على كافة الصعد، مؤكداً على ضرورة تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين، وتوطيد أسس الثقة السياسية

وبحث الرئيس التركي "رجب طيب أردوغان"، اليوم الأربعاء، مع نظيره الصيني "شي جينبينغ"، العديد من القضايا ذات الاهتمام المشترك، من بينها العلاقات الاقتصادية بين بلديهما. 

وأفادت مصادر في الرئاسة التركية، أن الجانبين  ركزا خلال الاجتماع على تناول العديد من المسائل الاقتصادية التي تهم البلدين، من بينها قدوم المستثمرين الصينيين إلى تركيا والعكس، وتنفيذ مشاريع اقتصادية مشتركة، كمشروع "طريق الحرير" الذي تعهدت الصين بإنشاءه. 

وذكرت المصادر أن الاجتماع تناول زيادة حجم التبادل التجاري بين البلدين، مشيرة إلى وجود تطابق بين أنقرة وبكين على ضرورة بذل مزيد من الجهود لرفع حجم التجارة بينهما إلى 100 مليار دولار أمريكي. 

كما أوضحت المصادر أن الرئيسين تناولا خلال لقائهما، أيضا، أنظمة الدفاع الصاروخي، دون تقديم أي تفاصيل عن هذا الأمر. 

وأشارت المصادر إلى أن الجانبين بحثا كذلك خلال اللقاء مسألة مسلمي الأيغور في إقليم "سنجان"، مبينة أن السلطات الصينية أعربت عن ترحيبها باللقاء الذي سيعقده "أردوغان"، غدا الخميس، مع وفد من ممثلي أتراك "الأيغور"، ومسلمي "الهوي". 

كما تطرق الجانبان إلى قضايا الإرهاب، ورحبت بكين بالعمليات العسكرية التي شرعت بها تركيا مؤخراً ضد تنظيم "داعش" شمالي سوريا، ومنظمة "بي كا كا" الإرهابية، مؤكدة وقوفها إلى جانب أنقرة في حربها ضد الإرهاب. 

وحضر الاجتماع بين الوفدين من الجانب التركي، وزير الخارجية "مولود جاويش أوغلو"، ووزير الاقتصاد "نهاد زيبكجي"، ووزير الطاقة والموارد الطبيعية "طانر يلدز"، إضافة إلى وزير الصحة "محمد مؤذن أوغلو"، ووزير المواصلات والملاحة البحرية والاتصالات "فريدون بيلكين".

ووقع كل من وزير الخارجية التركي ونظيره الصيني "فانغ يي"، على مذكرة تفاهم حول تشكيل لجنة تعاون على مستوى مساعدي رئاسة الوزراء بين حكومتي البلدين، إضافة إلى توقيع وزير الاقتصاد التركي ونظيره الصيني "غاو هوتشنغ" على اتفاق تتعلق بحماية وتشجيع التبادل الاستثماري بين الحكومة التركية والصينية، فضلاً عن خطتين للتنمية المتوسطة والطويلة الأمد، على صعيد التعاون الاقتصادي والتجاري.



ووصل الرئيس التركي اليوم إلى الصين في زيارة رسمية تلبية لدعوة من نظيره الصيني. وعقب زيارته إلى الصين من المقرر أن يبدأ "أردوغان" زيارة لأندونيسيا التي يصلها في 30 تموز/يوليو الجاري وتستمر الزيارة حتى 1 آب/ أغسسطس المقبل، حيث سيلتقي نظيره الأندونيسي "جوكو ويدودو"، كما ستشهد الزيارة عقد منتدى الأعمال المشترك التركي - الأندونيسي، حسب بيان صادر عن الرئاسة التركية.