‏أردوغان و عبد الله غل يلتقيان على مائدة إفطار واحدة في اسطنبول



‏أردوغان و عبد الله غل يلتقيان على مائدة إفطار واحدة
 في حفل إفطار رمضاني نظمته جمعية الصداقة باسطنبول
شارك الرئيس التركي رجب طيب أردوغان والرئيس السابق عبد الله غل في مأدبة إفطار رمضاني أقامتها جمعية الصداقة في مدينة اسطنبول، وفي كلمته التي ألقاها خلال مأدبة الإفطار قال أردوغان : 

أردوغان : السياسة هي عبارة عن وسيلة لتقديم الخدمات الى الشعب وليست جبهة معارك، إن إنشاء مستقبل مليئ بالسلام هو من ضمن مسؤولية الجميع،

 اردوغان : طوال تولينا لمهام السلطة تعرضنا لأنواع مختلفة من التحريضات، ومحاولات انقلاب، والضغوط سواء ان كانت على المستوى المحلي أو الدولي، إلا أنه بالرغم من كل هذا فإن تركيا لم تغير مسارها. 

أردوغان : اليوم هو الذكرى أل 20 لمذبحة سربرنيتشا، واحدة من أكثر الأحداث المشينة في تاريخ البشرية، لقد دخلت القوات الصربية  سربرنيتشا في 11 تموز/يوليو 1995، بعد إعلانها منطقة آمنة من قبل الأمم المتحدة، وارتكبت خلال 5 أيام، مجزرة جماعية راح ضحيتها أكثر من 8 آلاف بوسني أمام أعين الأمم المتحدة، نعم قبل 20 عاما، عانينا من آلام لا توصف بسبب الأخبار القادمة من البوسنة والهرسك. 



الرسالة التي وجهها أردوغان الى شعب البوسنة والهرسك
 بمناسبة الذكرى العشرين لمجزرة سربرنيتشا 11 تموز/يوليو 1995

أردوغان : ان بعض الآثار لا تمحى، كما لا يمكن التعويض عن بعض الآلام، وبالتأكيد لا يمكننا اعادة الناس الذين فقدوا حياتهم في تلك الفاجعة، ولكن من دون نسيان الماضي والإستفادة من دروس التاريخ، يجب النظر إلى المستقبل بفهم يرمي إلى إعلاء التضامن و التقاسم و التعايش جنباً إلى جنب، إننا اليوم مسؤولون عن بناء مستقبل مليء بالسلام والأمان والأمل بعيداً عن المآسي

أردوغان : لقد حققنا تقدما كبيرا في السنوات ال 20 الماضية في تضميد جراح البوسنة والهرسك، ومحاسبة مرتكبي تلك المذبحة للمساءلة عن أفعالهم، تركيا بذلت جهودا كبيرة لضمان مناخ من الأمن والأمان والاستقرار يسود أنحاء البلقان، ولا سيما في البوسنة والهرسك

أردوغان : أدعو الله عز وجل أن تنتهي المآسي في سوريا، والعراق، واليمن، وفلسطين، ومصر، وليبيا، وأفغانستان، والصومال وأفريقيا،  نريد عالماً لايقتل فيه الأطفال، عالماً يلعب فيه الأطفال بطائرات ورقية على الشواطئ، وينامون في أحضان أمهاتهم