أردوغان : نحن أمة تربطنا أواصر معنوية بكافة المضطهدين الشرفاء في العالم، نحن الانصار ونفتح أبوابنا للمهاجرين وسنواصل فتحها


إلتقى الرئيس التركي رجب طيب أردوغان يوم 7-7-2015 مع المواطنين على مأدبة إفطار جماعي في المجمع الرئاسي، أردوغان استضاف حولي 400 شخص ينتمون إلى فئات مهنية مختلفة، جاؤوا من عدة مدن تركية 

اهم العناوين التي جاءت في كلمة الرئيس رجب طيب أردوغان :


أردوغان : ليست مساحة تركيا 780 الف كم فقط، حيث لدينا جغرافية قيمة بقدر الوطن الام ولها معنى بقدره، وتربطنا مع قسم من هذه الجغرافية أواصر القرابة، واليوم تقريبا لايوجد في بلدنا أحد ليس لديه جار أو صديق أو معارف قوقازي الاصل أو بلقاني، وبالمثل فإن أصولنا واحدة مع إخوتنا في آسيا الوسطى وتربطنا بهم تقافة وحضارة آلاف السنين، وكنا مع مناطق الشرق الأوسط وأفريقيا الشمالية كاللحم والظفر حتى قبل قرن، وأما أفريقيا فتعد أمانة تركها لنا تاريخنا وضميرنا.  
أردوغان : نحن أمة تربطنا أواصر معنوية بكافة المضطهدين الشرفاء في العالم، بدءا من السكان الأصليين في أمريكا وحتى قبائل الاسكيمو في الاقطاب، تركنا آثارا مهمة في المناطق التي حكمناها في الماضي ولم تترك الدول الاخرى سوى جرح الاستعمار، واليوم أيضا نقترب من الحوادث الواقعة حولنا بنفس التفهم، ونحاول في العراق وسوريا ومصر وليبيا وفلسطين عرض موقف يناسب مهمتنا التاريخية
أردوغان :نحن الانصار ونفتح أبوابنا للمهاجرين وسنواصل فتحها، نعم يتم استضافة 190 ألف كردي سوري قادم من عين العرب "كوباني" في تركيا، ورجع من بين هؤلاء 70 الف شخص تقريبا إلى بلادهم، وأما البقية فيتم استضافتهم بنفس العناية والاهتمام، واصدروا بالرغم من قيامنا بكل هذه الامور افتراءات عديدة بحقنا في موضوع كوباني