بعد الجولة الافتراضية في القصر الرئاسي التركي، الآن يفتح أبوابه أمام الصحفيين - أردوغان



افتتح القصر الرئاسي التركي أبوابه أمام الصحفيين، بعد أيام قليلة من الجولة الافتراضية التي أتاحها موقع رئاسة الجمهورية التركية للعموم، وقد تجول الصحفيون في المباني الإدارية الجنوبية والشمالية والشرفة 

القصر يضم 1150 غرفة، المساحة الكلية للقصر تبلغ 750 الف متر مربع، وستكون مساحة 200 الف متر مربع من القصر الرئاسي مفتوحة أمام الشعب

ويأتي الجامع المسجد والمكتبة ومركز المؤتمرات على رأس الاجزاء التي سيستفيد منها الشعب

يوجد بالقصر اكثر من 22 ألف اثر في المكتبة التي أسست عام 1950 ونُقلت الى مكانها الجديد بالقصر، ومن بين أهم الأجزاء التي توجد بالقصر الرئاسي قسم الترميم، وفي هذا القسم الذي أسس عام 2011، يتم ترميم الكتابات القديمة والاثار النادرة، وحتى اليوم تم اصلاح 8 آلاف وثيقة

ومن الجدير بالذكر فالقصر الرئاسي مصمم على شكل مبنى ذكي، اذ ان الإنارة والهاتف والنظام الأمني يوفر عن طريق التشغيل الآلي ويتم متابعة الاخبار اليومية لحظة بلحظة

وفي وقت قريب جدا سيفتح القصر ابوابه للشعب وسيمكن زيارته بنظام المواعيد

ويمكن الوصول الى تطبيق الجولة الافتراضية من العنوان التالي


يذكر أن الرئيس التركي "رجب طيب أردوغان"  كان يتابع مراحل بناء القصر وتفاصيله العمرانية عن قرب

وتم تصميم المبنى من قبل المهندس التركي "شفيق بركيا" ويعتبر أكثر الأبنية تحصيناً في تركيا حيث أنشئ على أعلى مستوى من الحماية ضد الهجمات، بما فيها الهجمات الكميائية، حيث يكون نظام الدخول الخروج منه وإليه عن طريق قراءة بصمة الإبهام وشبكية العين

كما صُمم المنبى ضد عمليات التنصت، ويحتوي على غرف معزولة بشكل خاصاً تسمى "الغرف الكاتمة"، اضافة إلى وجود مركز للأزمات تحت الأرض

والمنبى بني على الطراز السلجوقي والعثماني والأوروبي، حيث استخدمت الاحجار الطبيعية في واجهته الخارجية. ويتكون الحرم الرئاسي من المبنى الإداري المكون من ثلاثة أقسام، ومبنى ذو طابقين

أردوغان : القصر ملك للدولة التركية وبيت الشعب، والمصاريف مسجلة في القيود الرسمية، وجميع آليات الرقابة في هذا الإطار واضحة للجميع، وعند اكتشاف أي خطأ، أو استغلال، في هذا الإطار فإن هذه الآليات ستقوم بعملها