أردوغان يدعو لرفع الحصانة عن برلمانيين داعمين للإرهاب، إلتقى مع عدد من الزعماء عبر الهاتف، و يبدأ زيارة للصين وبعدها أندونيسيا



أردوغان يدعو لرفع الحصانة عن برلمانيين داعمين للإرهاب

أكد رئيس الجمهورية التركية، رجب طيب أردوغان، ضرورة محاسبة النواب الذين يستقوون بمنظمة "بي كا كا" الإرهابية، من خلال رفع الحصانة البرلمانية عنهم، في إشارة إلى بعض نواب حزب "الشعوب الديمقراطي" دون أن يسميه مباشرة.  


جاء ذلك في مؤتمر صحفي بمطار أسن بوغا، قبيل مغادرته إلى الصين، حيث شدد أردوغان على أن الدولة التركية قادرة على محاسبة الإرهابيين، وكل من يدعمهم، بمن فيهم الشخصيات المحسوبة على السياسيين والمثقفين ومنظمات المجتمع المدني، معربا في الوقت ذاته عن عدم تأييده على الإطلاق، إغلاق الحزب المشار إليه. 

أردوغان: سنستمر في مواجهة "بي كا كا" ما لم توقف عملياتها "الإرهابية"
اتصال هاتفي لاردوغان بمعصوم وبوتين

أجرى الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، مباحثات هاتفية مع نظيره العراقي، فؤاد معصوم، أكد خلالها استمرار المواجهة الشاملة ضد منظمة "بي كا كا" الإرهابية، ما لم توقف عملياتها الإرهابية  في تركيا.

وأفادت مصادر في رئاسة الجمهورية التركية، أن الزعيمان بحثا ملف مكافحة "الإرهاب"، حيث أعرب معصوم عن تفهمه للعمليات التي قامت بها تركيا عقب الهجمات الإرهابية الأخيرة التي شهدتها، مقدما للرئيس أردوغان تعازيه في ضحايا تلك الهجمات.

ووصف أردوغان تنظيم "داعش" بـ"الفيروس المنتشر في المنطقة"، وشدد على أن تركيا ستواجه كافة المنظمات الإرهابية حتى النهاية، لافتا أن منظمة "بي كا كا" تشكل "بلاء" على المنطقة إضافة  إلى "داعش".

بدوره لفت معصوم إلى أن استمرار "بي كا كا" في أعمال العنف، سيؤثر سلبا على مسيرة السلام(التي أطلقتها أنقرة لانهاء الإرهاب وإيجاد حل جذري للمسألة الكردية)، فضلا عن تأثير ذلك على المنطقة.

من جهته، شدد أردوغان على ضرورة تخلي "بي كا كا" عن السلاح، لافتا إلى أن "ظهور أي إرهابي بمظهر المحارب لإرهابي آخر، لا تنفي صفة الإرهاب عنه"،(في إشارة إلى "بي كا كا" و"داعش")، معربا عن أسفه الشديد على بقاء بعض المناطق في العراق تحت احتلال "داعش" و"بي كا كا"، منوها بأهمية التعاون في مواجهة المنظمات الإرهابية.

وأشارت المصادر إلى أن الاتصال الهاتفي جرى بناء على طلب من الجانب العراقي، واستمر نحو 30 دقيقة.

وفي الاتصال الهاتفي بين الرئيس اردوغان والرئيس الروسي فلادمير بوتين، اشار الرئيس اردوغان الى ان الفوضى في سوريا تشكل خطرا على الامن القومي لتركيا.

وشرح اردوغان القيام بتدمير بعض الاهداف لداعش في الجانب السوري في اطار حق الدفاع عن النفس والنابع من القانون الدولي، واكد على اصرار تركيا بشأن القضاء على جميع التهديدات التي قد تتعرض لها البلاد بسبب التنظيمات الارهابية ومن ضمنها "بي كي كي ".

وتضمن اللقاء الهاتفي اتخاذ القرار بشأن اجراء لقاء ثنائي في قمة مجموعة العشرين التي ستعقد في انطاليا خلال تشرين الثاني/نوفمبر.

واعرب الرئيس الروسي بوتين عن تعازيه بعد مقتل المدنيين في الهجوم الارهابي في سوروج والجنود وافراد الشرطة الذين قتلوا في الهجمات الارهابية، وتمنى الشفاء العاجل للمرضى.

أردوغان يبدأ زيارة للصين الثلاثاء وبعدها أندونيسيا

وحول زيارته لبكين، قال أردوغان، إن الصين تقدمت بأفضل عرض لتركيا بخصوص الصواريخ الباليستية، لكن طرأت بعض المعوقات التي أدت إلى تأخر البت بهذا الخصوص، مشيرا أن الزيارة ستشكل فرصة لإعادة النظر في الموضوع، وفي حال تحسين العرض الذي وصفه بـ "المناسب"، سيلقى قبولا من الجانب التركي.  

ويبدأ الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، اليوم الثلاثاء زيارة إلى الصين، يزور عقبها أندونيسيا، لتبادل وجهات النظر مع نظيريه في كلا البلدين. 

وأفاد بيان صادر عن الرئاسة التركية أن زيارة أردوغان إلى الصين تأتي تلبية لدعوة من نظيره شي جينبينغ، حيث سيبحث معه العلاقات الثنائية بين البلدين، وسبل التعاون، والقضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.  

ومن المنتظر أن يُعقد منتدى أعمال تركي صيني في بكين على هامش الزيارة التي تستمر حتى 30 يوليو/ تموز الجاري، وتوقيع بعض الاتفاقيات الثنائية، إذ يرافق أردوغان وفد يضم عددا من الوزراء والنواب ورجال أعمال. 

وعقب استكمال زيارته إلى الصين من المقرر أن يبدأ أردوغان زيارة لأندونيسيا التي يصلها في 30 تموز/يوليو الجاري وتستمر الزيارة حتى 1 آب/ أغسسطس المقبل، حيث سيلتقي نظيره الأندونيسي جوكو ويدودو، كما ستشهد الزيارة عقد منتدى أعمال تركي أندونيسي مشترك.

وفيما يتعلق بالاجتماع الطارئ لحلف شمال الأطلسي الناتو، اليوم، بناء على دعوة تركيا، أعرب أردوغان عن ثقته بأن الحلف سيقدم كافة انواع الدعم لأي دولة عضو، في حال تعرضت لاعتداء، منوها أن أنقرة طلبت من الحلف الاستعداد لأي مهمة قد تبرز في أي لحظة.  

ويعقد حلف شمال الأطلسي "الناتو"، اجتماعًا طارئًا اليوم الثلاثاء، في بروكسل، بناء على دعوة من أنقرة، لإجراء مشاورات بخصوص الهجمات الإرهابية التي تتعرض لها تركيا، والوضع الأمني المترتب على ذلك.

أولاند يشكر أردوغان على العمليات الأخيرة ضد داعش


وفي سياق آخر شكر الرئيس الفرنسي فرانسوا أولاند نظيره التركي الرئيس رحب طيب اردوغان على العمليات التي تقودها أنقرة ضد "داعش" ووقوف تركيا إلى جانب التحالف الدولي ضد التنظيم.  

جاء ذلك خلال اتصال هاتفي أجراه أولاند مع أردوغان، بحسب بيان صادر عن الإليزيه اليوم الإثنين. 

وأوضح البيان أن الرئيسين أبديا عزمهما محاربة كافة أشكال "الارهاب" ورغبتهما في التعاون فيما بينهما في هذا الاتجاه. 

وأشار بيان الإليزيه إلى أن أولاند وأردوغان تناولا خلال الاتصال الوضع في سوريا، داعيين قوات المعارضة السورية المعتدلة التي يمكنها المساهمة في تحقيق الانتقال السياسي في البلاد إلى تعميق حوارهم من أجل خدمة سوريا حرة وموحدة.

AA - TRT