أردوغان : أحزاب المعارضة لا تعرف الحلال من الحرام وسياستنا الخارجية لن تتغير



أردوغان : كلما أرادت تركيا حل مشاكلها الداخلية، إلا وتجد حزب الشعب الجمهوري والحركة القومية يعملون من أجل وضع كل أنواع العوائق من أجل إفشال هذا المشروع، إنهم يقفون في صف القوى التي تحاول النيل من عزيمة تركيا، وتهديد أمنها الداخلي


 لكن الشعب التركي أصبح يقضا جدا، ويعرف جميع هذه القوى، ولن يقع في الفخ الذي ينصب من قبل الأحزاب المعارضة، إنهم يتحينون الفرص من أجل استعادة السيطرة واستغلالها في خدمة أغراضهم الشخصية، هذه الأحزاب لا تختلف كثيرا عن الكيان الموازي الذي يحاول هو الآخر، التغلغل في مؤسسات الدولة التركية، من أجل تنفيد مخططاته الدنيئة، كلهم لا يعرفون الحلال من الحرام

 لقد حاولوا نقل الحوادث من مصر وسوريا إلى تركيا، إنهم يريدون من تركيا أن تصبح مصر وسوريا، لكننا لم نسمح بحدوث ذلك، وتمكنا من قلب الطاولة على مخططاتهم، إن تركيا دولة كبيرة، وسياستنا الخارجية لن تتغير، إن الجمهورية التركية، ستواصل الوقوف إلى جانب المظلومين والمحتاجين أينما كانوا، تركيا ستقف دائما إلى جانب الحق العدالة، ولن تتغير هذه السياسة 

مقتطف من كلمة أردوغان يوم 17-6-2014