أردوغان يكلف داود أوغلو بتشكيل الحكومة الإئتلافية عقب تشكل ديوان رئاسة البرلمان


أكد الرئيس التركي "رجب طيب أردوغان"، أنه سيكلف رئيس الحزب الحاصل على أكثرية المقاعد في البرلمان التركي (رئيس حزب العدالة والتنمية أحمد داود أوغلو)، بتشكيل الحكومة، عقب تشكُّل ديوان رئاسة البرلمان

وفي كلمته خلال مأدبة إفطار بالقصر الرئاسي في العاصمة أنقرة، حضره ممثلون عن كافة الاختصاصات المهنية والعلمية في تركيا، أوضح أردوغان أنه يتمنى من كافة النواب وقادة الأحزاب السياسية أن يتصرفوا بشعور المسؤولية في الفترة الحالية

وأعرب أردوغان عن تمنياته بأن تنقضي فترة تشكيل الحكومة الإئتلافية بإيجابية

وكان الرئيس التركي ذكر في وقت سابق، إنه في حال فشلت الأحزاب في تشكيل حكومة فإن الأمور ستعود مجددًا إلى قرار الشعب، (في إشارة إلى انتخابات عامة مبكرة)

جدير بالذكر أن الأحزاب التركية الأربعة الممثلة في البرلمان عقب الانتخابات النيابية التي جرت في 7 يونيو/حزيران المنصرم، فشلت في تشكيل ديوان رئاسي له، عقب انتخاب رئيس البرلمان الأسبوع الفائت، وتستمر اللقاءات بين الأحزاب للتوصل لاتفاق بشأن عدد ممثليها في الديوان

ديوان رئاسة مجلس الأمة التركي سيتألف من 18 عضواً

ديوان الرئاسة سيتألف من 8 أعضاء من حزب العدالة والتنمية و4 أعضاء من حزب الشعب الجمهوري و3 أعضاء من كل من حزبي الحركة القومية والشعوب الديمقراطي


بعد إنتخاب مجلس الأمة التركي رئيسه الجديد الأسبوع الماضي جاء الدور لتشكيل ديوان رئاسة المجلس الذي ينهض بوظائف هامة في مجال الشؤون التشريعية والإدارية. 

و ضمن هذا الإطار عقدت الهيئة الإستشارية لمجلس الأمة إجتماعاً برئاسة رئيس مجلس الأمة عصمت يلماز و بمشاركة ممثل واحد من كل حزب من الأحزاب السياسية الممثلة في المجلس بغرض التوصل للوفاق بشأن عدد أعضاء ديوان رئاسة المجلس حسب الأحزاب.

و بينما إتفقت أحزاب العدالة و التنمية و الشعب الجمهوري و الشعوب الديمقراطي على عدد أعضاء ديوان رئاسة المجلس حسب الأحزاب ، إعترض حزب الحركة القومية على عدد الأعضاء.

وكان حزب الحركة القومية قد أعلن في وقت سابق بأنه لا يرغب في إمتلاك عدد مقاعد مساوية لعدد مقاعد حزب الشعوب الديمقراطي ، و لهذا فإنه رفض أن يكون عدد أعضاء ديوان رئاسة المجلس مؤلفاً من 18 عضواً.

غير أن العقدة بهذا الصدد حُلت مع إتفاق الأحزاب الثلاثة الأخرى. و طبقاً لذلك فإن ديوان الرئاسة سيتألف من 8 أعضاء من حزب العدالة و التنمية و 4 أعضاء من حزب الشعب الجمهوري و ثلاثة أعضاء من كل من حزبي الحركة القومية و الشعوب الديمقراطي. 

و أعقاب تشكيل ديوان رئاسة المجلس سيطلب رئيس الجمهورية رجب طيب أردوغان تشكيل الحكومة الجديدة.

ومن المنتظر أن ينيط رئيس الجمهورية أردوغان هذه المهمة لزعيم حزب العدالة و التنمية أحمد داودأوغلو بإعتبار أن حزبه نال العدد الأكبر من الأصوات في انتخابات السابع من يونيو/حزيران الماضي. 

و حسب الدستور فإنه في حال تعذر تشكيل الحكومة خلال 45 يوماً سيمكن لرئيس الجمهورية التشاور مع رئيس مجلس الأمة و إتخاذ القرار بتجديد الانتخابات. 

في غضون ذلك أجرى كمال كليجدار أوغلو زعيم حزب الشعب الجمهوري الذي أحرز الترتيب الثاني في الانتخابات ، تقييماً بشأن أعمال تشكيل الحكومة ، و قال " لقد جرى إنتخاب رئيس مجلس الأمة. و ينبغي الآن تشكيل الحكومة لتبدأ بمهامها في أقرب وقت. وفي حال تطلب الوضع إجراء انتخابات جديدة لا داعي للإنتظار الطويل بل يجب الذهاب إلى هذه الانتخابات في أقرب وقت". 

AA -  TRT