أردوغان : نتبع سياسة الأنصار مع المهاجرين في زمن الرسول الكريم، صرفنا أكثر من 6,5 مليار دولار



أردوغان : هذه الجغرافيا العظيمة عُرفت باحتضانها للشعوب المظلومة التي أصبحت تشكل طيفا من أطياف الشعب التركي، نعم بالأمس فتحنا أبوابنا أمام أكراد العراق عندما تعرضوا للظلم، وفتحنا أبوابنا أمام المظلومين في البوسنة والهرسك، واليوم أيضا نفتح أبوابنا أمام المظلومين في سوريا

 مند بدء الأزمة السورية قبل 4 سنوات قمنا باحتضان أكثر من 2 مليون لاجئ سوري، كم إستقبلت دول الإتحاد الأوروبي بكاملها ؟ فقط 200 ألف لاجئ! لقد صرفنا أكثر من 6,5 مليار دولار على هؤلاء اللاجئين، نحن نتبع سياسة الأنصار مع المهاجرين في زمن الرسول الكريم محمد صلى الله عليه وسلم

 حدودنا مفتوحة أمام جميع المظلومين الذين يقصدون تركيا، جامعاتنا مفتوحة أيضا أمام  الطلاب الذين يقصدون تركيا  للدراسة والإستفادة من خبراتنا والرجوع إلى دولهم لتستفيد من خبراتهم التي تلقوها في مناهج تركيا الحديثة، يجب أن نبذل قصارى جهدنا لحماية هذه الجغرافيا المهمة، إننا نتبع سياسة الرحمة، والشفقة، وبعيدون كل البعد عن إتباع سياسة التفرقة والعنصرية والطائفية  

مقتطف من كلمة رجب طيب أردوغان اليوم 12-8-2015 في لقائه السابع مع المخاتير الأتراك