رسائل تعزية من أردوغان في الشهداء، ويشارك في تشييع جنازة الشرطي الذي استشهد في منطقة سلطان بيلي صباح اليوم

بعث الرئيس التركي رجب طيب أردوغان برسالة تعزية لكل من وزير الداخلية صباح الدين أوزتورك و مدير الأمن العام جلال الدين لكسيز و عائلات الشهداء

و جاء في البيان الصادر عن المكتب الاعلامي لرئاسة الجمهورية أن الرئيس التركي أردوغان أفاد في رسالته التي بعثها لوزير الداخلية و مدير الأمن العام أنه يشعر بالأسى والحزن من الهجوم الغادر، و تمنى رجب طيب أردوغان الرحمة للشهداء و الصبر و السلوان لعائلاتهم و الشعب التركي و الشرطة التركية

واستشهد 4 عناصر من الشرطة وجندي من الجيش التركي، اليوم الاثنين، في هجومين منفصلين نفذهما عناصر من منظمة "بي كا كا" الإرهابية، في ولاية شرناق، جنوب شرقي البلاد
وذكر بيان صادر عن ولاية شرناق أن عناصر المنظمة الإرهابية فجروا عن بعد عبوة ناسفة مزروعة على جانب الطريق في قضاء سيلوبي، خلال قيام عناصر الأمن بعملهم.

وأشار البيان إلى سقوط 4 قتلى من رجال الشرطة، وإصابة آخر بجروح، مضيفًا أن قوات الأمن بدأت حملة واسعة من أجل القبض على المهاجمين.

من جهة أخرى، استشهد جندي في إطلاق نار استهدف مروحية عسكرية في قضاء "بيت الشباب" في الولاية نفسها.

وأفاد بيان لهيئة الأركان التركية أن الهجوم استهدف المروحية، التي كانت تنقل على متنها جنودًا منتهية خدمتهم وآخرين في طريقهم لقضاء الإجازة، ما أدى إلى إصابة أحد الجنود.

وأوضح البيان أن الجندي نُقل إلى المستشفى، بذات المروحية التي تم استهدافها، لتلقي العلاج، إلا أنه فارق الحياة متأثرًا بإصابته.

هذا واستشهد شرطي آخر في هجوم انتحاري إستهدف مخفر للشرطة في منطقة "سلطان بيلي" بمدينة اسطنبول، وتعرض مخفر شرطة الفاتح في حي سلطان بيلي بإسطنبول صباح اليوم، لهجوم شارك به ٣ إرهابين من "بي كاكا"

 واستخدمت به سيارة مفخخة، وأسفر عن مقتل رجل شرطة وإصابة ٧ مدنيين و٣ من رجال الشرطة بجروح طفيفة، كما لقي قائد السيارة المفخخة مصرعه فورا، وقتل المهاجمين الآخرين بعد الاشتباك مع قوات الأمن.


وفي وقت لاحق، أطلقت امرأتان تنتميان إلى جبهة "حزب التحرير الثوري" الإرهابية، النار على مبنى القنصلية الأمريكية العامة بإسطنبول، واشتبكتا مع رجال الأمن الذين تمكنوا من إصابة إحداهما ومن ثم إلقاء القبض عليها، وأعلن أنها تدعى خديجة عاشق وتبلغ من العمر ٤٢ عاما. ولم يسفر هجوم القنصلية عن وقوع ضحايا.
وشارك  أردوغان في تشييع جنازة الشرطي الذي استشهد في منطقة "سلطان بيلي" بمدينة اسطنبول، وقدم تعازيه لعائلة الفقيد وأقاربه