أردوغان : شعبي يقض وحذر ولا يثق بهم، و كرئيس للجمهورية أتحمل المسؤولية الكاملة لما يجري في تركيا



أردوغان : الشعب التركي يستوعب جيدا حجم المؤامرات التي تحاك ضد الوطن،  هؤلاء الذين يستهدفون هذه الدولة لا يفهمون تطلعات هذا الشعب، شعبي يقض وحذر ولا يثق بهم، وبالرغم من كل هذه الأعمال الإرهابية، تركيا كجسم واحد مصممة على تخطي هذه المحنة في هذه المرحلة الحساسة التي تعيشها، وأنا كرئيس للجمهورية التركية أتحمل المسؤولية الكاملة لما يجري في تركيا، والأمر نفسه ينطبق على الحكومة التركية، وعلى عاتق الوزراء ونواب البرلمان

 وهنا أريد أن أسأل الجميع، حول حزمة القوانين التي أصدرتها الحكومة لأمن وسلامة تركيا، لماذا لم تدعم المعارضة هذه القوانين؟ ألم يترك نواب المعارضة مجلس الأمة رفضا لهذه التعديلات ؟ إن الدولة، والحكومة، قامت بتنفيذ مسؤولياتها، وهي لا تزال تواصل تنفيذ تلك المسؤوليات بكل دقّة وثبات، فلماذا لم تفي المنظمة الإرهابية (بيككا) بوعودها، لماذا لم تترك السلاح، أنتم تشاهدون الآن بأم أعينكم الأسلحة مازالت موجودة، والعمليات الإرهابية مازالت مستمرة

أقول في هذه الأجواء توجه الشعب التركي إلى انتخابات 7 حزيران الماضي، أنا أعرف جيدا أجواء الإنتخابات في تركيا، لقد زرت العديد المدن والمحافظات، كنا نتمنى أن تكون نتائج هذه الإنتخابات من أجل مصلحة الشعب، ولكن الأحزاب لم تتفق على تشكيل حكومة حائزة على الأغلبية بإمكانها نيل ثقة البرلمان  

مقتطف من كلمة رجب طيب أردوغان في لقائه العاشر مع المخاتير الأتراك 26-8-2015