أردوغان : وعدوا الكثير من الوعود، إلا أن كلام الليل يمحوه النهار، ما الذى ننتظره منهم غير ذلك؟



أردوغان : على الرغم من أن المنظمة الإرهابية ( بيكاكا ) قد وعدت الكثير من الوعود لإيقاف إطلاق النار، إلا أنهم وكعادتهم يخالفون أقوالهم، ووعودهم، ألم تعدوا أنكم ستقومون بإنهاء العمليات الإرهابية، ألم تعدوا بوقف إطلاق النار، لماذا لا توفون بوعودكم، إلى الآن لم تعملوا ىشيئا من أجل مصلحة البلاد، على العكس من ذلك أنتم تستهدفون الرئاسة التركية ورئاسة الوزراء، وتقومون بأعمال شغب ضد المواطنين

 ألم نخطوا الخطوات من أجل تطبيق بنود المصالحة الوطنية، ألم تقوموا بخرق هدنة إطلاق النار، ألم تستهدفوا رجال الأمن وهم نائمون في بيوتهم، ألم تستهدفوا المواطنين، ألم تستهدفوا ضباط الصف و جنود قواتنا المسلحة، ألم تستهدفوا قوى الأمن الداخلي، ألم تضعوا المتفجرات في الطرق، ألم تقوموا بإحراق الشاحنات

 إنكم لا تعلمون ولا تعرفون حب الوطن، ألم تستهدفوا تلك المشاريع التي يعمل فيها إخوتي الأكراد، لماذا تقومون بإحراق هذه الشاحنات، وتقومون بقطع الطرق، وتستهدفون عربات مشاريع التنمية، ألا يعمل في هذه المشاريع إخوتي الاكراد، أليست البلديات التابعة لهم تحت سيطرتهم، أقول لكم إخوتي المخاتير هذه هي أعمالهم، فمالذي تنتظرونه منهم غير ذلك؟     

مقتطف من كلمة رجب طيب أردوغان في لقائه العاشر مع المخاتير الأتراك 26-8-2015