أردوغان لـ الرئيس الإيراني حسن روحاني : تركيا لا يمكن أن تقف مكتوفة الأيدي أمام تهديد أمنها القومي


قال الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، اليوم الأربعاء، إن تركيا لا يمكن أن تقف مكتوفة الأيدي أمام التهديدات الإرهابية لأمنها القومي. 

وأفادت مصادر في الرئاسة التركية، أن أردوغان أجرى اليوم اتصالًا هاتفيًا مع نظيره الإيراني حسن روحاني، وأطلعه على العمليات العسكرية الأخيرة، التي شرعت بها أنقرة ضد تنظيم "داعش"، ومنظمة "بي كا كا" الإرهابية. 

ولفت أردوغان، أن حالة الفوضى، وعدم الاستقرار، اللتين تشهدهما كل من سوريا، والعراق، تؤثران على دول الجوار بشكل سلبي، مشيرًا أن بلاده مارست في عملياتها العسكرية ضد الإرهاب، حق الدفاع الشرعي، وفقًا لنص المادة 51 من ميثاق الأمم المتحدة، وأبلغت مجلس الأمن الدولي، وحلف شمال الأطلسي "ناتو" بذلك. 

ومن جانبه، قدم روحاني، تعازيه للرئيس التركي، بسبب "ضحايا الهجمات الإرهابية، التي استهدفت تركيا خلال الأيام القليلة الماضية"، كما بحث الجانبان القضايا الإقليمية.   

وتشهد تركيا هجمات إرهابية في الأيام الأخيرة، يقف وراءها تنظيم "داعش"، ومنظمة "بي كا كا" الإرهابيتين، وهو ما استدعى إطلاق تركيا عملية عسكرية في ثلاث مناطق بشكل متزامن، أطلق عليها عملية "السلم والديمقراطية"، بحسب تصريحات رئيس الوزراء التركي، أحمد داود أوغلو، في خطاب للأمة، نقلته قنوات التلفزة التركية نهاية يوليو/تموز الماضي. 

وبدأت العملية العسكرية التركية في سوريا، ضد تنظيم داعش، ليلة 23 يوليو/ تموز الماضي، حيث تمكنت القوات الجوية التركية من تدمير مخابئ للتنظيم، ومخازن ذخيرته، وأماكن تجمعه. 

فيما انطلقت المرحلة الثانية من العملية العسكرية، مساء 24 من الشهر ذاته في العراق، مستهدفةً كلًا من تنظيم داعش، ومنظمة بي كا كا. 

وتمثلت المرحلة الثالثة بحملة أمنية داخل تركيا ضد داعش، وبي كا كا، وجبهة حزب التحرير الشعبي الثوري الإرهابية (DHKP-C)، أسفرت عن اعتقال 1302 مشتبهًا به حتى مساء 29 يوليو/ تموز الماضي.