أردوغان يصادق على تشكيلة الحكومة التركية المؤقتة التي ستقود البلاد نحو إجراء انتخابات مبكرة



أردوغان يصادق على تشكيلة الحكومة التركية المؤقتة التي ستقود البلاد نحو إجراء انتخابات مبكرة

داود أوغلو، قدم بعد ظهر اليوم الجمعة، لرئيس الجمهورية رجب طيب أردوغان، قائمة بأسماء أعضاء الحكومة المؤقتة، لتصريف الأعمال إلى حين إجراء انتخابات مبكرة وتشكيل حكومة جديدة،
 و قد وافق ثلاثة من نواب أحزاب المعارضة على تولي مناصب وزارية في حكومة الإنتخابات من أصل 11 حقيبة وزارية عُرضت على نواب أحزاب المعارضة، وسيتولى حزب الشعوب الديمقراطي حقيبتين، فيما سيتولى حزب الحركة القومية حقيبة واحدة، ولهذا فإن الحقائب الثمان الأخرى المتبقية المخصصة لأحزاب المعارضة، سيتولاها وزراء مستقلون، فيما ستضم الحكومة 11 وزيراً من حزب العدالة و التنمية

والحكومة الانتخابية، هي حكومة مؤقتة يتم تشكيلها لحين إجراء الانتخابات المبكرة لدى تحقق أمرين؛ الأول الفشل في تشكيل حكومة إئتلافية خلال مهلة الـ 45 يومًا التي يمنحها الدستور، والثاني اتخاذ الرئيس التركي قرار إجراء الانتخابات المبكرة، هذا وأعلنت "اللجنة العليا للإنتخابات" الأول من نوفمبر المقبل موعداً للانتخابات التركية المبكرة
وأعلن داود أوغلو في مؤتمر صحفي، عقب لقائه أردوغان، أسماء التشكلية الوزارية، حيث جرى تعيين "نعمان قورطولموش"، و"يالتشين أقدوغان"، و"جودت يلماز"، و"يلدريم طوغرول توركش"، نوابًا لرئيس الوزراء في الحكومة المؤقتة.

وتولى حقيبة الخارجية، مستشار وزارة الخارجية، "فريدون هادي سينرلي أوغلو"، في حين تولى "نابي أوجي"، حقيبة التربية والتعليم، و"وجدي غونول" وزارة الدفاع.

وتم تعيين "ويسل أر أوغلو" وزيرًا للغابات وشؤون المياه، و"محمد مؤذن أوغلو" وزيرًا للصحة، وفريدون بيلغين، وزيرًا للنقل والاتصالات والملاحة البحرية.

وجرى تعيين "كنعان إيبك" وزيرًا للعدل، و"آيشان غورجان"، وزيرة للأسرة والسياسات الاجتماعية، لتكون بذلك أول وزيرة محجبة في تاريخ الجمهورية التركية، و"فكري إشيق" وزيرًا للعلوم والصناعة والتكنولوجيا، و"أحمد أردم" وزيرًا للعمل والضمان الاجتماعي، و"إدريس غولّوجه" وزيرًا للبيئة والتخطيط العمراني، و"نهاد زيبكجي" وزيرًا للاقتصاد، و"علي رضا ألا بويون" وزيرًا للطاقة والموارد الطبيعية، و"عاكف جاغاطاي قليج"، وزيرًا للرياضة والشباب، و"قطب الدين أرزو"، وزيرًا للأغذية والزراعة والثروة الحيوانية.

وعُيّن "جناب أشجي" وزيرًا للجمارك والتجارة، و"سلامي ألتين أوك" وزيرًا للداخلية، و"مسلم دوغان" وزيرًا للتنمية، و"يالتشين طوبجو" وزيرًا للثقافة والسياحة، و"محمد شيمشك" وزيرًا للمالية، فضلًا عن تعيين "علي حيدر قونجا" وزيرًا لشؤون الاتحاد الأوروبي.

يذكر أن يلدريم طوغرول توركش، ينتمي  لحزب الحركة القومية، في حين ينتمي "علي حيدر قونجا" و"مسلم دوغان"، إلى حزب الشعوب الديمقراطي (غالبية أعضائه من الأكراد).

وكان حزبا "الحركة القومية" و"الشعب الجمهوري"، رفضا المشاركة في الحكومة المؤقتة.

يشار إلى أن حزب الحركة القومية أحال توركش إلى اللجنة التأديبية، مع طلب فصله من الحزب، عقب موافقته على تولي منصبًا في الحكومة المؤقتة.