بدعاء مؤثر جدا ‫أردوغان يختم التظاهرة المليونية اليوم في مدينة إسطنبول 20-09-2015


 أردوغان : نسأل الله عز وجل أن يظل صوت الأذان في منارات مساجدنا عاليا، نسأل الله أن يتم نعمته علينا، نسأل الله أن يوفقنا في هذا الدين، نحمده سبحانه وتعالى على نعمة الإسلام، نسأل الله عز وجل أن يمنحنا القوة والصبر لنواصل مسيرتنا إلى القمة، نسأله سبحانه وتعالى أن لا يترك هذا الشعب وأن يمنحه الأبطال الشجعان ليدافعوا عن هذا الوطن، نسأل الله عز وجل أن يوفقنا وأن يمد في أعمارنا حتى ننعم بالأشهر الحرم، نسأله سبحانه وتعالى أن لا يتركنا وحدنا، ندعوه عز وجل ان لا يتركنا دون وطن وماء وهواء، وان ينعم علينا نعمه الكثيرة، نشكره ونحمده سبحانه وتعالى على نعمة الإسلام والإيمان، وكما قال المرحوم محمد عاكف، أقولها أنا ايضا ... آمين ... لتقولوا أنتم أيضا ... آمين... لهذه الأدعية، آمين ... آمين ... آمين ... الله أكبر          

حضر الرئيس التركي رجب طيب أردوغان اللقاء الجماهيري بعنوان "الملايين في صوت واحد ضد الإرهاب" والذي نظمه منتدى التضامن المدني يوم الأحد 20-9-2015 في اسطنبول حيت توافد مئات الآلاف من المواطنين الأتراك للتأكيد على روح الوحدة الوطنية في مواجهة الإرهاب وقال أردوغان في كلمته

أردوغان : في وطننا الأبدي وبلدنا الغالي لن يستطيع أحد أن يوقف مسيرتنا التي مازالت مستمرة منذ ألف عام بالتفرقة الدينية أو الاعتقادية أو المذهبية أو العرقية وها أنتم اليوم تردون عليهم من هنا 


وحضر الوقفة الجماهيرية رئيس البرلمان عصمت يلماز ورئيس الوزراء أحمد داوود أوغلو والعديد من الوزراء والشخصيات الهامة حيث بدأ البرنامج بوصول أردوغان وعقيلته وبدأ بتلاوة عطرة من القرآن الكريم هدية لأرواح الشهداء تمت ترجمة المعاني بعدها إلى اللغة التركية وتلاها الدعاء 
وألقى كل من رئيس الوزراء أحمد داود أغلو ورئيس البرلمان عصمت يلماز خطابا أمام الجماهير بعده قام  الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بإلقاء خطاب استهله بالترحم على الشهداء الأبرار الذين حولوا أرض الوطن إلى حديقة من الورود وأشاد بأبناء الوطن الصامدين أمام الإرهاب كما أشاد بالجماهير مؤكدا أنه بوجودهم سيستمر السير نحو المستقبل المشرق،

أردوغان : في وطننا الأبدي وبلدنا الغالي لن يستطيع أحد أن يوقف مسيرتنا التي مازالت مستمرة منذ ألف عام مهما حاولوا بالتفرقة الدينية أو الاعتقادية أو المذهبية أو العرقية 
وأشار أردوغان إلى أنه لم تعد هناك في تركيا "قضية كردية" في ضوء الإصلاحات التي أقدمت عليها الدولة، وإنما هناك "مشكلة إرهاب" وقال

أردوغان : 
ليست لدينا مشكلة مع إخواننا الأكراد بل مشكلتنا مع الإرهاب، نحن شعب واحد وسنبقى شعبا واحدا رغم كل محاولات الإرهابيين الفاشلة لتفرقتنا، وإن العلم التركي الأحمر الذي يرمز لدم شهدائنا الأطهار والذي رسم بدمائهم سيبقى دائما في قلوبنا