أردوغان : تركيا تأثرت من تدفق المهاجرين وفعلت ما يتوجب عليها وأكثر، لن نكون جهة من اللعبة التي يرغبون من خلالها اشعال النار في كافة أرجاء البلاد


‫أردوغان يستقبل رئيس المجلس الأوروبي دونالد توسك
بالمجمع الرئاسي في العاصمة التركية أنقرة

أوضح الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، اليوم الأربعاء، أن تركيا أكثر بلد تأثر من تدفق المهاجرين، مؤكداً أنها فعلت ما يتوجب عليها القيام به بهذا الخصوص، وأكثر من ذلك أيضا

جاء ذلك في مؤتمر صحفي جمعه مع رئيس المجلس الأوروبي دونالد توسك، في العاصمة التركية أنقرة، حيث قال أردوغان، إنه "ليس أخلاقيا أن تقدم البلدان الأوروبية على التعامل مع مسألة اللاجئين، الذين يكافحون من أجل البقاء، من منطلق (عدم إقلاق راحتهم)، فهذا الموقف يعني أن أوروبا أدارت ظهرها لكافة القيم الأساسية التي أُسست عليها"
وأعرب أردوغان، عن "سروره بتقديم الدول التي يمكن أن تساهم بشكل جدي في حل مشكلة اللاجئين، إشارات لتغيير نهجهم بهذا الخصوص، وعلى رأسهم ألمانيا"، على حد تعبيره

وفي الشأن الداخلي، قال أردوغان إنه "يتوجه إلى إخوته الأكراد، بأنه لا يمكن أن تكون المنظمة الإرهابية الإنفصالية (يقصد بي كا كا)، هي الممثلة لهم في البلاد"، لافتاً إلى أن "مكافحة الإرهاب كانت من المواضيع الهامة خلال محادثاته مع توسك، وأن تركيا تمر في مرحلة حرجة بهذا الخصوص" مناشدا المواطنين بأن يثقوا بحكومتهم



وذكر أردوغان أن "الإرهاب يواصل حصد أرواح جديدة يومياً"، مضيفاً أن "القوات الأمنية تواصل بكل حزم، مكافحتها للمنظمة الإرهابية وامتداداتها"

و أعرب أردوغان عن ردة فعله من تصريحات حزب الشعوب الديمقراطي و ناشدهم بالتصرف بمسؤولية، و
أن يحافظوا على مسافتهم من الارهاب، منددا بالاعتداء على مباني الأحزاب قائلا :

نحن بصفتنا شعب لن نكون جهة من اللعبة التي يرغبون من خلالها اشعال النار في كافة أرجاء البلاد، نحن 
غير موافقين أبداً على الاعتداءات التي تستهدف مقار الأحزاب، وندين مرتكبيها، ونتعهد باتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة حيال تلك الاعتداءات