أردوغان : في تركيا الحكم يجب أن يكون للأغلبية، الاستفتاء الشعبي حول حزمة الإصلاحات الدستورية لم نطرحه إلا بعدما عرقلت المعارضة تمريره في البرلمان


أردوغان : في تركيا الحكم يجب أن يكون للأغلبية، لا نريد حكم الأقلية للأغلبية في تركيا، نحن نريد سيادة الإرادة الشعبية في هذا البلد، وكما أن الأغلبية في تركيا لا يمكنها أن تضغط على الأقلية، فإن الأقلية لم يعد بإمكانها الضغط على الأغلبية، وفرض إملاءاتها عليها، نريد بناء مستقبل زاهر لتركيا تتجسد فيه الديمقراطية والحرية والمساواة والقوانين في أعلى المستويات، وعلى هذا عملنا طيلة 12 عاما الماضية، العديد من الإنجازات تم تحقيقها في مجال الاقتصاد والتعليم والصحة والقضاء والأمن والحريات والحقوق العامة، هذه الإنجازات هي من ثمرات هذه الحكومة، لكن للأسف المعارضة كانت دائما تقف ضدنا، رفضوا بشدة حزم التعديلات الدستورية التي طرحناها في البرلمان التركي لمناقشتها وإقرارها، حتى إنهم غادروا أماكنهم في مجلس الأمة رفضا كليا لهذه التعديلات ! لم نستطع حينها تمرير هذه التعديلات في البرلمان، كنا نريد رفع مستوى الديمقراطية في تركيا، وعلى العكس تماما الأحزاب المعارضة كانت تتعاون مع القوى الداخلية والخارجية المعادية لتركيا، من أجل إفشال هذه الحُزم والتعديلات، هذا ما جعلنا نلتجئ إلى الإستفتاء الشعبي، ليقول الشعب كلمته الفاصلة، وانتصرت الإرادة الشعبية، أقول ماذا قدمت أحزاب المعارضة لهذا الشعب؟ إن حزب العدالة والتنمية، هو وجه تركيا الحديث، وهو الضامن لخروج البلاد من تلك الأيام  الإنقلابية السوداء التي عاشتها تركيا القديمة، والشعب يجب ان يقول كلمته الحق عند كل استحقاق إنتخابي

رجب طيب أردوغان يقول يوم 22-4-2014