أردوغان يشارك في تشييع جنازة شرطيين شهيدين، وردود فعلية غاضبة في عموم تركيا ضد البي كاكا


شارك الرئيس التركي رجب طيب أردوغان اليوم  مع كبار رجال الدولة وممثلي الأحزاب السياسية، بتشييع جنازة شرطيين من بين الشهداء الذين سقطوا أمس في ولاية "إيغدير" شرقي البلاد، وارتفع عدد ضحايا أفراد الشرطة التركية، الذين استهدفهم التفجير إلإرهابي في ولاية "إيغدير" إلى 14 شهيدا

وكان إرهابيون فجروا، عن بعد، عبوات ناسفة كانت مزروعة على طريق بقرية "حسن خان" بإيغدير، في وقت سابق، لدى مرور سيارة تقل عناصر في الشرطة، كانوا برفقة موظفي جمارك معبر "ديلوجو" الحدودية مع إقليم "نخجوان" الذاتية التابعة لإذربيجان، بهدف تأمين وصولهم للعمل

وشهدت معظم المدن التركية، خلال اليومين الماضيين، مسيرات غاضبة بعد الاعتداءات الإجرامية لتنظيم "بي كا كا"، الإرهابي في   في هكاري و إغدر، وانطلقت المظاهرات في المدن والأقضية، شرق البلاد وغربها، شمالها وجنوبها، مرددين شعارات مناهضة للإرهاب ولتنظيم "بي كا كا"

كما رفع المتظاهرون الأعلام التركية، ورددوا النشيد الوطني، في حين توجهت مسيرات غاضبة إلى مقرات حزب الشعوب الديمقراطي (غالبية أعضائه من الأكراد)، كما لجأ بعض الشبان لتعطيل حركة مرور السيارات في الطرق الرئيسية تعبيرًا عن غضبهم، وفي السياق نفسه، ألغيت العديد من الفعاليات والاحتفالات في كافة أنحاء البلاد.