أردوغان يرفض عبارة "صمت السلاح" قائلاً : لايمكن قبول هذه العبارة بعد الآن، بل لن نقبل إلا بترك السلاح والتخلص منه نهائيا بدفنه في الإسمنت ومن يرفض ذلك فعليه ترك البلاد ومغادرتها نهائيا


قال الرئيس التركي "رجب طيب أردوغان"، إن عدد قتلى تنظيم "بي كا كا" الإرهابي، الذين سقطوا في العمليات العسكرية التي يشنها جيش بلاده بالداخل والخارج، وصل إلى أكثر من ألفي شخص، مشيراً إلى تدمير عدد من مستودعات الذخيرة والملاجئ التابعة للتنظيم في جبال قنديل (شمال العراق).

واتهم الرئيس التركي في حديثه خلال مقابلة تلفزيونية أجراها، مساء أمس الثلاثاء، مع قناتين محليتين، حزب الشعوب الديمقراطي (معارض غالبية أعضائه من الأكراد) بـ"أنه يستمد قوته من الإرهابيين، وهو السبب الأساسي في وقف عملية السلام الداخلي، وتدميرها".

وأكد "أردوغان"، استمرار العمليات العسكرية للجيش ضد الإرهابيين، قائلاً "إنَّ من يقتل عناصر الشرطة وهم نيام لا يمكن له إطلاقا أن يكون ابناً لهذا الوطن".

وأعرب الرئيس التركي، عن رفضه لعبارة "صمت السلاح" قائلاً " لايمكن قبول هذه العبارة بعد الآن، بل لن نقبل إلا بترك السلاح والتخلص منه نهائيا بدفنه في الإسمنت، ومن يرفض ذلك فعليه ترك البلاد ومغادرتها نهائيا".

وأشار "أردوغان" إلى أن الإرهابيين وعملياتهم المسلحة، كانوا السبب الرئيس في عدم وجود أي تنمية أو مشاريع استثمارية في منطقة جنوب شرقي البلاد، بحسب قوله

وحول الاعتداءات الإسرائيلية الأخيرة على المسجد الأقصى، قال "أردوغان" إنَّ "إسرائيل تلعب بالنار وتقدم على خطوات خاطئة، مشيراً إلى أنَّ "العالم الإسلامي برمته في صف واحد ضد هذا (الاعتداءات الإسرائيلية)، وهناك تنسيق في الجهود لمواجهة تلك الانتهاكات"



أردوغان : شروطنا كانت واضحة، يجب على المنظمة الإرهابية  بي كا كا  أن تترك السلاح، قلنا ذلك مرارا وتكرارا، وإن كانوا ينتظرون من قواتنا المسلحة ورجال أمننا ترك السلاح، فهذا محض خيال، لا يمكن أن يحدث، لأن السلاح يشكّل أداة لتحقيق الطمأنينة والأمان، من أجل الحفظ على هذه الدولة أرضا وشعبا ( 26-8-2015 )