أردوغان ينتقد بشدة عدم رفع علم تركيا، في تجمع أقامه حزب الشعوب الديمقراطي في مدينة هامبورغ الألمانية


أردوغان‬ ينتقد بشدة عدم رفع علم تركيا، في تجمع أقامه حزب الشعوب الديمقراطي في مدينة هامبورغ الألمانية

الآية الشريفة من كتاب الله تبارك وتعالى { يأيها الناس إنا خلقناكم من ذكر وأنثى وجعلناكم شعوبا وقبائل لتعارفوا إن أكرمكم عند الله أتقاكم إن الله عليم خبير } هي خير عنوان للإجتماع الحادي عشر  لعمداء الأحياء والقرى بعموم تركيا، الذي ترأسه رجب طيب أردوغان، وتحدث فيه عن أهمية الوحدة بين مكونات الشعب التركي، لمواجهة المؤامرات التي تستهدف وحدة تركيا، أرضا وشعبا، لذا كان تنظيم البيكاكا الإرهابي هدفا لكلمته كاشفا أبعاد المؤامرات التي يسعى من خلالها لضرب أسس الوحدة الوطنية، مؤكدا أن هذا التنظيم عدو للإخوة الأكراد، مشيرا إلى قيامه باستهداف عربات الإسعاف والإطفاء والجوامع والمدارس والمستشفيات والبيوت وأماكن العمل، لذا ستواصل القوات المسلحة عملياتها حتى القضاء عليه   

أردوغان : قواتنا مستمرة بالعمليات العسكرية دون توقف في داخل تركيا وخارج الحدود ضد هذا التنظيم الإرهابي، لن نتوقف هنا ولن نتهاون، وسنستمر بهذا الشكل، يجب أن تعلموا أن التنظيم يلفظ أنفاسه الأخيرة، سنحاسبهم باسم الشعب وباسم الشهداء مع استمرار العمليات العسكرية ضدهم    

أردوغان : هل المنظمة التي تحرق وتخرب وتطلق الرصاص على سيارات الإسعاف وعربات الإطفاء والجوامع والمدارس والمنازل، يمكن أن تعمل لصالح المنطقة وسكان المنطقة ؟ إن المنظمة الإرهابية ليست عدوة فقط للإنسانية وللدولة، وإنما أيضاً لجميع أبناء شعبنا ولأخوتنا الأكراد

كما كان حزب الشعوب الديمقراطي هدفا للرئيس أردوغان، الذي إنتقد عدم وجود علم تركي واحد في الإجتماع الإنتخابي للرئيس المشارك للحزب صلاح الدين دميرطاش، في مدينة هامبورغ الألمانية ، مشيرا أن الشعب سيرد عليه في انتخابات الأول من نوفمبر

أردوغان : لون علمنا هو لون دم شهدائنا التي ترمز النجمة لهم أيضا، والهلال رمز استقلالنا، ولا نعترف بعلم آخر، لا تستطيعون خداع هذا الشعب، بالتلويح بعدة أعلام تركية مثلما فعلتم في انتخابات السابع حزيران الماضي، ولكن أنا مؤمن أن شعبي لن يسمح لكم في انتخابات الأول من نوفمبر بذلك، فأنتم لم ترفعوا علما واحدا  لتركيا في اجتماع حزبكم في هامبورغ، رغم رفع أعلام لدول أجنبية أخرى، تقولون أنه لا توجد لديكم مشكلة مع العلم التركي، من تخدعون؟ أنتم لديكم مشكلة مع الشعب ومع العلم ومع الوطن ومع الدولة

أردوغان وفي كلمته أمام العمداء، إنتقد من يطالبونه بعدم التدخل في الحياة السياسية، مشيرا أن ذلك يخدم القوى الإرهابية، معتبرا حسن النوايا اتجاه بعض القوى التي ساهمت في تشكيل الكيان الموازي واستغلال القوى الإرهابية لمسيرة السلام، أخطاءا يتم تلافيها حاليا بالمواجهة الأمنية والعسكرية

أردوغان : المنظمة الإرهابية  بي كا كا تبذل جهدها للإيقاع بين الأتراك والأكراد، في حين أننا نعمل على توثيق عرى الأخوّة، ومادامت المنظمة الإرهابية لا تريد العمل في الإطار الديمقراطي والقانوني، فإن لدينا القوة والإمكانية والإرادة للحديث معها باللغة التي تفهمها، هذه 
الحرب التي تشنها تركيا هي ضد الإرهابيين والمنظمة الإرهابية، وليست ضد جزء من مواطنيها،  تركيا تولي أهمية وحساسية كبيرة لتلك النقطة وستستمر في ذلك