أردوغان في اتصال هاتفي مع الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون


بحث الرئيس التركي رجب طيب أردوغان والأمين العام للأمم المتحدة "بان كي مون" مسائل مكافحة الإرهاب، والهجرة غير الشرعية، ومأساة اللاجئين، وأجندة قمة "مجموعة العشرين" المزمع عقدها في أنطاليا التركية، وذلك في اتصال هاتفي بينهما. 

وأعرب كي مون عن أسفه للاعتداءات الإرهابية التي شهدتها تركيا في الأسابيع الأخيرة، مقدماً تعازيه للرئيس أردوغان والشعب التركي في ضحايا تلك الاعتداءات، وذلك بحسب مصادر في الرئاسة التركية. 

وأكد كي مون خلال الاتصال، وقوفهم إلى جانب تركيا في مكافحتها للإرهاب والجماعات المتطرفة. 

بدوره، أشار أردوغان أن بلاده تكافح بحزم كافة المنظمات الإرهابية على رأسها "بي كا كا" و"داعش"، لافتاً إلى أن تركيا هي أكثر بلد تحمل العبء فيما يتعلق بمأساة اللاجئين. 

وأضافت المصادر أن أردوغان وكي مون اتفقا على طرح تلك المسائل خلال قمة مجموعة العشرين في أنطاليا. 

يذكر أن تركيا تتولى الرئاسة الدورية لمجموعة العشرين التي تضم 19 دولة تمتلك أكبر اقتصادات العالم، إلى جانب الاتحاد الأوروبي، وتستضيف أعمال قمة المجموعة لهذ العام يومي 15 و16 تشرين الثاني/نوفمبرالمقبل، في ولاية أنطاليا المطلة على البحر المتوسط.