أردوغان : الغرب يتحمل مسؤولية مأساة اللاجئين السوريين، التصريحات الصادرة مؤخراً عن موسكو أدهشتني، لم نلمس رغبة بالتدخل في سوريا، التي يديرها حاكم ظالم جرت حمايته بشكل دائم


حمّل الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الغرب مسؤولية مأساة اللاجئين السوريين، قائلاً: "أنا في الحقيقة أرى أن دول الغرب هي المسؤولة عن تلك المأساة، وهي المسؤولة عن تحويل البحر الأبيض المتوسط إلى مقبرة لهم".

جاء ذلك في حديث لأردوغان لشبكة "سي إن إن" الأمريكية بثته اليوم، حيث عزا الرئيس التركي مأساة اللاجئين، إلى بقاء المجتمع الدولي متفرجاً حيال التطورات في سوريا والعراق.

وقال الرئيس أردوغان، "لم نلمس رغبة بالتدخل في سوريا، التي يديرها حاكم ظالم جرت حمايته بشكل دائم"، في إشارة إلى بشار الأسد.

وأضاف أن النظام السوري، هو الذي يدعم تنظيم "داعش" بالدرجة الأولى، وأن الذين يساندون ذلك النظام ليبقى على قيد الحياة، يتحملون مسؤولية هذا الوضع.

وتطرق أردوغان إلى منظمة "بي كا كا" الإرهابية، فقال "إن دول الاتحاد الأوروبي لطالما غضّت الطرف عن نشاطات المنظمة، وقياداتها المتواجدة فيها، بالرغم من أن الاتحاد الأوروبي وضعها على لائحة الإرهاب". 

ولفت الرئيس التركي إلى أنه أجرى عدة لقاءات مع الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، وكانت آخرها في العاصمة الأذرية "باكو"، كما أن الجانبين كلفا وزراء خارجيتهما للتنسيق لإيجاد حلّ للأزمة السورية، غير أن "التصريحات الصادرة مؤخراً عن موسكو أدهشتني".

ورداً على سوال حول المنطقة الآمنة، التي تدعو تركيا لإنشائها في سوريا، وتحفظات بعض الأطراف الكردية على ذلك، قال أردوغان "إن تركيا تدرك أن حزب الاتحاد الديمقراطي(الكردي السوري) يسعى للامتداد إلى البحر الأبيض المتوسط، من خلال احتلال شمالي سوريا".

 ولفت أردوغان إلى أن المنطقة الآمنة التي يدور الحديث عنها لا تتعلق بالأكراد، إذ يقطنها العرب والتركمان بشكل كامل.

وأشار إلى أن تركيا استضافت 220 ألف من سكان عين العرب(كوباني) ذات الغالبية الكردية، عقب هجوم "داعش" على المدينة الواقعة بريف محافظة حلب شمالي سوريا العام الماضي.