أردوغان يعزي المسلمين في ضحايا التدافع بمنى


وجه الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، رسالة تعزية إلى جميع المسلمين، عقب مصرع حجاج في حادث تدافع وقع اليوم الخميس في مشعر منى.

وفي بيان صادر عن المكتب الإعلامي لرئاسة الجمهورية، قال أردوغان : "نترحّم على إخواننا، الذين انتقلوا إلى الرفيق الأعلى، في موسم الحج الحالي، بما فيهم أولئك الذين قضوا في حادث سقوط الرافعة في الكعبة".

وأضاف "هذه الكارثة المؤلمة، التي وقعت في أول أيام عيد الأضحى المبارك، عقب حادثة الكعبة، سببت حزنًا شديدًا للعالم الإسلامي بأسره. أسأل الله أن يرحم من قضوا في حادث التدافع وهم يؤدون فريضة الحج، وأن يلهم ذويهم الصبر، ويشفي إخواننا المصابين".

وصرح المتحدث الرسمي للمديرية العامة للدفاع المدني، العقيد عبدالله الحارثي، "بأنه عند الساعة التاسعة (6 ت.غ) من صباح اليوم الخميس، وأثناء توجه حجاج بيت الله الحرام إلى منشأة الجمرات لرمي جمرة العقبة حدث ارتفاع وتداخل مفاجئ في كثافة الحجاج المتجهين إلى الجمرات عبر شارع رقم (204) عند تقاطعه مع الشارع رقم (223) بمنى، ما نتج عنه تزاحم وتدافع بين الحجاج وسقوط أعداد كبيرة منهم في الموقع".

وأسفر الحادث عن وفاة 717 حاجًا وإصابة 863 آخرين.


أردوغان يستقبل العيد في اسطنبول، و داود أوغلو  يستقبل العيد في ديار بكر
 الزعيمان يباركان العيد للعالم الإسلامي