أردوغان : بيككا دفعوا الثمن غاليا وسنجعلهم يدفعون الثمن باهظا، تعاملوا مع عملية السلام الداخلي في تركيا بأسلوب دنيء


أردوغان : القوات التركية تجنبت خلال فترة عملية السلام، الدخول في أي اشتباكات هنا أو هناك، والآن اكتشفنا أنَّ هؤلاء كانوا يخزنون الأسلحة في أجزاء من شرق وجنوب شرقي تركيا، الإرهابيين تعاملوا مع عملية السلام الداخلي في تركيا بأسلوب دنيء، بيككا دفعوا الثمن غاليا وسنجعلهم يدفعون الثمن باهظا

أردوغان في  تعليقه على العملية الإرهابية التي استهدفت مدرعتين في ولاية هكاري جنوب تركيا مساء أمس الأحد بتفجير عبوات ناسفة عند مرورها

الكمين الإرهابي الذي نصبه بيككا الإرهابي في ولاية هكاري جنوب تركيا، واستهدف عددا من مدرعات الجيش التركي ليلا وفقا لبيان رئاسة الأركان، قسَّم تركيا إلى فسطاطين فيما يبدوا إتجاه التنظيم الإرهابي، 

الفسطاط الأول بقيادة رئيس الجمهورية رجب طيب أردوغان وحزب العدالة والتنمية، وحدد هدفه بمواصلة العمليات العسكرية ضد الإرهاب، وهو ما اتخد في القمة الأمنية العاجلة برئاسة رئيس الوزراء أحمد داود أوغلو من قرارات، والتي تدعمها تصريحات الرئيس التركي رجب طيب أردوغان

الفسطاط الثاني لم يتلفظ بإدانة تنظيم بيككا الإرهابي، إذ لم ينتظر زعيم حزب الشعب الجمهوري (أكبر أحزاب المعارضة)، كمال كليجدار أوغلو، الإجتماع الإستثنائي لمجلس إدارة المركزية لحزبه الذي دعا لإنعقاده لمناقشة الموقف، ولعن في تغريدة له على تويتر كل من يتغذى على الدموع والدماء، ومن تسبب في هذه الأحداث على حد زعمه       

هذا ولم يندد حزب الشعوب الديمقاطي في تصريح لمجلس إدارته المركزية بالعمليات الإرهابية، بل إستخدم عبارات تحمل معنى التهديد عندما أشار إلى أن ما يحدث ليس لعبة، لذا يجب وقف العمليات في الحال قبل الوصول إلى نقطة اللاعودة، داعيا غلى العمل المشترك للخروج من هذه المأساة بكافة الوسائل الممكنة            

 في أول رد فعل رسمي إتجاه  العمليات الإرهابية وذلك أثناء لقائه مع إحدى القنوات المحلية قال أردوغان 

أردوغان :  في الحقيقة يسقط لنا شهداء في مكافحتنا للإرهاب، ولكن علينا أن نعلم أننا نُدفِّعهم الثمن غاليًا، وإلى الآن سواء في جبال قنديل أو داخل حدود البلاد، قتلنا أكثر من ألفي إرهابي وسنواصل ذلك ، ليس جوا فحسب، بل أيضا برا، لقد دفعت منظمة بيككا الثمن غاليا على جرائمها وسوف تبقى تدفع ثمن ذلك    

و أشار أردوغان أن مسيرة الحل في الأصل كانت فرصة للمنظمة الارهابية من أجل تخزين السلاح

أردوغان : الإرهابيين تعاملوا مع عملية السلام الداخلي في تركيا بأسلوب دنيء، عندما قاموا بتخزين السلاح في أجزاء من شرق وجنوب شرقي تركيا، القوات التركية تجنبت خلال فترة عملية السلام، الدخول في أي اشتباكات هنا أو هناك، والآن اكتشفنا أنَّ هؤلاء كانوا يخزنون الأسلحة

 و أفاد أردوغان ان الحزب السياسي الذي يقف إلى جانب الارهاب معروف ( في إشارة إلى حزب الشعوب الديمقراطي ) و انه على الأحزاب السياسية الأخرى ان تشكل كتلة مشتركة وموحدة لمجابهة الإرهاب في تركيا

وقدم أردوغان خلال المقابلة تعازيه للشعب التركي ولأسر الضحايا.

وبخصوص العمليات العسكرية التي تشنها تركيا ضد التنظيمات الإرهابية أكد أردوغان أنَّ أرقام القتلى في صفوف التنظيمات الإرهابية كتنظيم "بي كا كا" و"داعش" و"حزب التحرير الشعبي الثوري"، وصلت الآلاف.

وقال أردوغان : إنَّنا مصممون على مجابهة هذه التنظيمات بكل حزم، وداعش تنظيم إرهابي مهمته تشويه صورة الإسلام
وفي بيان صدر عن المركز الإعلامي لرئاسة الجمهورية عقب الهجوم الغادر الذي وقع في داغليجا

أدان أردوغان بشدة، هذا الهجوم الإرهابي الشنيع، الذي نفذته منظمة "بي كا كا" الإرهابية، مساء أمس الأحد، في ولاية هكَّاري جنوب شرقي البلاد، وأسفر عن سقوط شهداء وجرحى من الجيش التركي،.

وأشار أردوغان إلى انفطار قلب الشعب إزاء سقوط شهداء من قوات الأمن في هجمات المنظمة الإرهابية الانفصالية

وأضاف : هذا النوع من الهجمات، الرامية إلى القضاء على وحدة شعبنا وأخوّتنا ومستقبلنا، لن تحقق هدفها أبدًا، أنا على ثقة أن شعبنا الأبي سيقف موقفًا ثابتًا، في مواجهة هذه الهجمات الهادفة إلى زعزعة الأمن والأمان والاستقرار

ودعا أردوغان بالرحمة للشهداء، وتقدم بتعازيه إلى أسرهم وإلى القوات المسلحة التركية، متمنيًّا الشفاء العاجل للجرحى.