داود أوغلو في مراسم وداع الشهداء : ليشهد الله علينا أن أمانتكم هي امانتنا، ليشهد جبل سبحان و بحيرة فان أننا سنحافظ عليها



ألقى رئيس الوزراء أحمد داود أوغلو كلمة عاطفية خلال مراسم وداع الشهداء
الذين راحوا ضحية الاعتداء الارهابي في منطقة داغليجا

داود أوغلو : كما وقفنا جنبا إلى جنب في حرب الاستقلال قبل 100 عام، علينا اليوم ان نقف جنبا إلى جنب ضد الخونة المتعاونين مع البؤر الخارجية، هم يرغبون في جر تركيا إلى دوامة الصراع، لكن فليعلموا جيدا، و ها أنا أقولها أمام الشهداء : سنواصل كفاحنا الى ان يحل الأمن في كل مدينة و في كل حي، شهداؤنا يناجونا اليوم و يقولون احفظوا الامانة ليشهد جبل سبحان و بحيرة فان اننا سنحافظ عليها، سنفسد لعبتهم، فلنقف متكاتفين أمام فتنهم، اليوم هو يوم الأخوة، علينا أن نترك أنانيتنا جنبا اليوم و نتحد أمام تضحيات شهدائنا، علينا أن نتحد، و ليشهد الله، أن أمانتكم هي أمانتنا، ومن أجل وحدة هذا الشعب والوطن سنحاسب الخونة على كل قطرة دم أريقت، فليهب لنا ربنا نفس مرتبة شهدائنا، ليديم الله وحدتنا ووطننا ويقوي إيماننا


أردوغان : القوات التركية تجنبت خلال فترة عملية السلام، الدخول في أي اشتباكات هنا أو هناك، والآن اكتشفنا أنَّ هؤلاء كانوا يخزنون الأسلحة في أجزاء من شرق وجنوب شرقي تركيا، الإرهابيين تعاملوا مع عملية السلام الداخلي في تركيا بأسلوب دنيء، بيككا دفعوا الثمن غاليا وسنجعلهم يدفعون الثمن باهظا

أردوغان في  تعليقه على العملية الإرهابية التي استهدفت مدرعتين في ولاية هكاري جنوب تركيا مساء أمس الأحد بتفجير عبوات ناسفة عند مرورها