أردوغان : بأي حق نغلق أبوابنا أمام المهاجرين المظلومين في بلدانهم؟ بأي منطق نغلق أبواب تركيا أمامهم؟


أردوغان : عدد اللاجئين السوريين في تركيا وصل إلى مليون لا جئ ( الآن وصل العدد إلى 2 مليون ) فلو أغلقنا الباب أمامهم، هل نقول لهم موتوا في سوريا؟  بأي حق وبأي منطق نغلق أبوابنا أمامهم؟ بأي حق وبأي منطق نتركهم يتعرضون للظلم في بلدهم، أقول إن تركيا لا تستقبل فقط المسلمين المظلومين، بل إن أبواب تركيا مفتوحة أمام جميع المظلومين أينما كانوا، بغض النظر عن دينهم أو عرقهم، نعم إن أبوابنا مفتوحة، هذا ما ورثناه من أجدادنا، هذه هي مفاهيمنا ومبادئنا، ولكن حزب الشعب الجمهوري المعارض على العكس من ذلك يساند الظالمين الذين تسببوا في موجة اللجوء، نعم إنه يساند نظام الأسد في سوريا ويساند الإنقلابيين العسكريين في مصر، نعم إنه يساند السيسي في مصر من أجل أن يكون رئيسا لجمهورية مصر، هل بعد كل هذا سيبقى الصمت والسكوت هو سيد الموقف؟  

رجب طيب أردوغان يقول يوم 22-4-2014