‫‏أردوغان : إنتخابات مصيرية حاسمة تنتظرنا يوم الأحد المقبل، مستقبل تركيا سيتحدد في الأول من نوفمبر


‫‏أردوغان : إنتخابات مصيرية حاسمة تنتظرنا يوم الأحد المقبل، مستقبل تركيا سيتحدد في الأول من نوفمبر، نسعى من وراء تلك الإنتخابات إلى إحلال السلام والأمن في هذا البلد، نسعى من وراء تلك الإنتخابات إلى تحقيق أهداف 2023 وفيما بعد التوجه نحو أهداف جديدة والسعي لتحقيقها لعام 2053 ولعام 2071، لقد  تأثر الاستقرار سلبا بعد الانتخابات الماضية في 7 حزيران ولكن تركيا ستستعيد قوتها بشكل أكبر مع الانتخابات القادمة، إن سوق العمل ورجال الأعمال والمواطنون وتركيا بحاجة إلى الاسقرار، لا فرق لدينا بين إسطنبول أو ديار بكر أو هكاري،

أنا أوجه كلامي للأكراد، إن الذين يتحدثون ويتشدقون بالسلام، أليسوا هم من يقف وراء التفجيرات والعمليات الإرهابية في هكاري وديار بكر وغيرها، أنا أقول لكافة الشعب وسكان المنطقة الجنوبية الشرقية، عليكم أن تقفوا يوم الإنتخابات أمام الصناديق لتقدموا درسا للإرهابيين، إن الوحدة الوطنية تستوجب منا تلك الوقفة الحازمة، علينا أن نعرف هذه الحقيقة

أرجوا منكم أيها الإخوة العمداء والمخاتير أن تعملوا من اجل أحيائكم وبلداتكم وقراكم، يجب أن تتواصلوا مع المواطنين وتحثوهم على التوجه إلى صناديق الإقتراع يوم 1 نوفمبر المقبل، لأن هذه الإنتخابات شرفنا، هي من سيحدد مصيرنا في الفترة المقبلة، إنها انتخابات مصيرية،   

مقتطف من كلمة أردوغان اليوم 26-10-2015  في لقاءه ألـ 13 مع المخاتير الأتراك 

أردوغان : طوال حياتي السياسية لم أسعى إلى مصلحة شخصية أو منصب أو رتبة، الشعب التركي هو الذي اختارني رئيساً للجمهورية التركية وهو الذي وجدني لائقاً بهذا المقام


أردوغان هناك موضوع أصر على ذكره سواء في هذا المنصة أو في منصات أخرى وأود ذكره هنا مرة أخرى لأهميته، هذا البرلمان قد تأسس قبل 95 عاما أي بتاريخ 23 أبريل / نيسان 1920 على أسس احتضان تركيا بكافة أطيافها.

واليوم، وبطبيعة الحال فإن 78 مليون مواطن هم جميع أصحاب هذا الوطن وهذا البرلمان وهذه الدولة بشكل متساو وكل واحد منهم مواطن من الدرجة الأولى، ولا يمكن أن أنكر ممارسة ضغط على بعض الأطياف الأثنية والمذهبية والعقدية في الماضي، حيث تعرض المتدينون وأصحاب الأفكار المختلفة والأكراد وغيرهم لبعض الانتهاكات حتى إنها وصلت إلى حد الظلم في بعض الأحيان .

ولقد عشنا هذا الظلم وشهدناه في أول شبابنا، ولم نسكت على هذا الظلم ، بل صرخنا عاليا ضد الظلم والتاريخ شاهد على ذلك.

وإلى اليوم ، وطوال حياتي السياسية بأكملها لم أسعى إلى مصلحة شخصية أو منصب أو رتبة، وقد منحني الشعب أعظم رتبة ورآني مناسبا لرئاسة الجمهورية التركية ، وأنا أناضل من أجل تركيا الكبيرة وتركيا الجديدة وتركيا القوية التي تحتضن 78 مليون بقلب واحد وتؤمّن لهم مناخ الأخوة والوحدة.
من ناحية أخرى، أريد أن أوضح أن انتهاكات إسرائيل في القدس وممارستها للعنف والاعتداءات من شأنه أن يسحب المنطقة والعالم إلى وجهة خطيرة للغاية.

إن إسرائيل تواصل الانتهاكات للمسجد الأقصى المقدس قبلة المسلمين الأولى وتتبع سياسة خاطئة جدا بهذه الانتهاكات،  وقد تباحثنا مع عدد من القادة في هذا الموضوع وذكرنا رفضنا القاطع للانتهاكات الإسرائيلية، ونسعى حاليا إلى الإسهام في حل هذه المشكلة، وعلى إسرائيل التخلي عن هذا الموقف فورا وأتمنى أن يعم السلام والأمن في القدس الذي يحتضن مقدسات الأديان السماوية الثلاثة.

مقتطف من كلمة رجب طيب أردوغان يوم 01-10-2015 في البرلمان التركي بمناسبة إفتتاح الفصل التشريعي الثاني للدورة البرلمانية الخامسة و العشرين

في منظر مهيب ‫أردوغان و 21 زعيما يستمعون لتلاوة قرآنية في الذكرى أل 100 لنصر جاناكالي يوم 24-4-2015


في منظر مهيب ‫أردوغان و 21 زعيما يستمعون لتلاوة قرآنية في الذكرى أل 100 لنصر جاناكالي يوم  24-4-2015 

شارك في هذه الاحتفالية 21 زعيم دولة، وعدد كبير من رؤساء الوزراء، والوزراء ومسؤولين رفيعي المستوى، من 100 دولة، ونحو 10 آلاف شخص من نيوزيلندا وأستراليا والدول الأخرى، ويغطي الاحتفالية حوالي ألفاً و100 صحفي، يمثلون وسائل إعلام عالمية، فضلا عن الصحفيين المحليين
جدير بالذكر أن منطقة غاليبولي، شهدت معارك جناق قلعة عام 1915 بين الدولة العثمانية والحلفاء، حيث حاولت قوات بريطانية، وفرنسية، ونيوزلندية، وأسترالية بمحاولة احتلال إسطنبول عاصمة الدولة العثمانية آنذاك، وباءت المحاولة بالفشل، وكلفت تلك المعارك الدولة العثمانية أكثر من 250 ألف من الشهداء، فيما تكبدت القوات الغازية بنفس ذلك العدد تقريبًا، وخاصة قوات الأنزاك، والتي هي قوة عسكرية أسترالية، تشكَّلت في مصر إبان الحرب العالمية الأولى، وشاركت مع قوات الحلفاء الأخرى في اجتياح شبه جزيرة غاليبولي في 25 نيسان/ أبريل عام 1915م

أردوغان : إفتتحنا مشروعا خياليا بين تركيا وقبرص الشمالية


أردوغان : إفتتحنا مشروعا خياليا بين تركيا وقبرص الشمالية، في هذا المشروع قمنا بتأمين مياه الشرب والري من تركيا إلى قبرص عن طريق أنبوب يبلغ طوله 107 كيلو متر، الآن قبرص التركية تشرب من مياه تركيا ،المشروع سينقل 75 مليون متر مكعب من المياه سنويًّا لتلبية حاجة الشطر الشمالي من جزيرة قبرص، من سد "ألاكوبرو" بولاية مرسين جنوبي تركيا، عبر خط أنابيب يمر تحت البحر  إلى سد "غشيت كوي"، قرب مدينة غيرنة بشمالي قبرص، وهو مشروع تبلغ قيمته 1 مليار و 600 مليون ليرة تركية
 طبعا البعض يتحدث أن قبرص كانت تتلقى مياه الشرب من تركيا، نعم هذا صحيح ولكن كانوا يرسلون  المياه عن طريق قربة ضخمة يتم ملؤها بالمياه، وتجر بالسفن إلى قبرص، تلك القربة ثقبت ولم تعد تعمل، نحن اليوم نضخ المياه عبر الأنابيب، طبعا هم دائما يبحثون عن نقطة يغطون بها مثل هذه الإنجازات، يحاولون وضع حجر عثرة أمام أعمال تركيا وإنجازاتها في ظل التطورات التي تشهدها تركيا

مقتطف من كلمة أردوغان يوم 19-10-2015 في لقائه الثاني عشر مع المخاتير الأتراك في كلية الرئاسة   



أردوغان :انتخابات الأول من نوفمبر هامة لاستقرار تركيا، سوق العمل ورجال الأعمال والمواطنون وتركيا بحاجة إلى الاسقرار، هناك أطراف تحاول سحب تركيا إلى الفوضى كما هو الحال في سوريا، عندما يحين الوقت، فإن الجميع سيمتثلون أمام القانون


استضاف الرئيس التركي رجب طيب أردوغان على مأدبة غداء في المجمع الرئاسي  400 من عمداء الأحياء الذين قدموا من عدد من المدن التركية من أفيون قره حصار، آغري، أنقرة، أنطاليا، أردخان، بايبورت، بينجول، جاناكالي، اسطنبول، قارس، وريزي، وشانلي اورفا وطرابزون، 
وقال أردوغان في إشارة إلى عيد الجمهورية :

 أردوغان : 
في 28 أكتوبر، سوف نحتفل هنا في المجمع الرئاسي بمناسبة يوم الجمهورية مع 810 مدنيا من 81 ولاية، وسوف نحتفل بيوم الجمهورية مع الشعب في بيت الشعب  سنحتفل بالذكرى الثانية والتسعين لتأسيس الجمهورية التركية في بيت شعبنا هنا في المجمع الرئاسي وبمشاركة من الشعب، ولن يكون الاحتفال كما كان في السابق مقتصرا على عدد محدود من السياسيين فقط



وأشار أردوغان قائلا : إننا احتفلنا بذكرى يوم عاشوراء بتوزيع أكلة عاشوراء الشهيرة للمواطنين في 14 محافظة (أنقرة، اسطنبول، قونية، بورصة، اسطنبول، فان، شانلي اورفا، ديار بكر، طرابزون، ريزه، أرضروم، مرسين واسطنبول وازمير) من قبل الأمين العام للرئاسة، ونائب الأمين العام ورؤساء الأقسام في رئاسة الجمهورية التي تتواصل وتجتمع مع الشعب في كل مناسبة

وعبر أردوغان عن أهمية الانتخابات القادمة التي ستعقد في الأول من نوفمبر لتحقيق أهداف 2023 وفيما بعد للتوجه نحو أهداف جديدة والسعي لتحقيقها لعام 2053 ولعام 2071 ، وأضاف أردوغان قائلا :  تأثر الاستقرار سلبا بعد الانتخابات الماضية في 7 حزيران ولكن تركيا ستستعيد قوتها بشكل أكبر مع الانتخابات القادمة، إن سوق العمل ورجال الأعمال والمواطنون وتركيا بحاجة إلى الاسقرار  

أردوغان : هناك أطراف تحاول سحب تركيا إلى الفوضى كما هو الحال في سوريا، و هناك بعض الناس يدعمون هؤلاء، يجب أن تنتبهوا إلى وجود تعاون بين الكيان الموازي والمنظمة الإرهابية الانفصالية، عندما يحين الوقت، فإن الجميع سيمتثلون أمام القانون بسبب دعمهم للإرهاب



وأكد أردوغان أن المشاكل التي تواجهها تركيا، لا تعود إلى أسباب عرقية أو طائفية، وأن المشكلة هي الإرهاب فقط وأن المواطنين الأكراد هم الذين يعانون منها بشكل أكبر بسبب أعمال المنظمة الإرهابية، ودعا الرئيس أردوغان المواطنين في المنطقة إلى اتخاذ موقف ضد المنظمات الإرهابية قائلا :

أردوغان : لا يمكن ربط الناس في المنطقة بالمنظمات الإرهابية، الناس في المناطق الشرقية يريدون الوحدة والتضامن والمستقبل المشترك وبهذه الإرادة القوية سنعيش معا وسنكسب معا، وكل ما علينا القيام به هو الحفاظ على موقفنا ضد الإرهاب بطريقة حازمة وحكيمة، وسيستمر نضالنا حتى تترك المنظمات الإرهابية سلاحها، وتسحب جميع أفرادها من أراضينا 

وأنهى الرئيس التركي رجب طيب أردوغان خطابه داعيا المواطنين إلى ممارسة حقوقهم الديمقراطية والتصويت في الانتخابات القادمة في الأول من نوفمبر

أردوغان : تركيا تحتفل رسميا وشعبيا بالعيد أل 92 لتأسيس الجمهورية التركية



أردوغان : بصفتنا 78 مليوناً من سكان هذا البلد سنواصل السير نحو مستقبلنا المشترك مستمدين القوة من ماضينا المشترك، نحن مصممون وعازمون للحفاظ على جمهوريتنا في إطار مبادئ أمة واحدة، وعلم واحد، ووطن واحد، ودولة واحدة
 

العيد أل 92 لتأسيس الجمهورية التركية من قبل مصطفى كمال أتاتورك، يدشن فعليا للجمهورية الثانية التي تترجم مفهوم السيادة للشعب بعد اختياره الرئيس رجب طيب ‫أردوغان بالتصويت الحر المباشر، وهو ما أشار إليه أردوغان في كلمته التي خطها في دفتر الزيارة  لضريح مؤسس الجمهورية


أردوغان : بصفتي أول رئيس جمهورية منتخب مباشرة من قبل الشعب، سنواصل العمل بكل طاقتنا، لإعلاء جمهوريتنا، التي أسستموها لنا، بصفتكم أول رئيس للجمهورية ينتخبه البرلمان، وسنسعى إلى رفع الأمانة إلى مستوى الحضارة المعاصرة

هذا هو نص الرسالة التي خطها أردوغان في سجل الزيارات حيث كتب ما يلي

" أتاتورك العزيز، 
نحن سعداء لوصولنا إلى الذكرى ال92 لتأسيس الجمهورية التركية، الذي أعلنت عنه في مجلس الشعب التركي الكبير، ليصبح هذا الحدث رمزا لاندفاع شعبنا من أجل مستقبله وحريته.

ونحن نحتفل اليوم بذكرى تأسيس الجمهورية في وقت تشهد فيه منطقتنا أحداثا تاريخية. وأود أن أؤكد التزامنا بإحياء جمهوريتنا إلى الأبد بناءا على مبدأ الشعب الواحد، والوطن الواحد، والعلم الواحد، والدولة الواحدة.

وسنعمل جاهدين للوفاء بالأمانة التي تركتموها لنا يا فخامة الرئيس الأول المنتخب من قبل مجلس الشعب التركي الكبير للاراقاء بها إلى ما فوق مستوى الحضارات المعاصرة، وذلك بصفتنا أول رئيي منتخب من قبل الشعب.

وأحيي أرواح جميع شهدائنا، الذين لم يترددوا في التضحية بحياتهم من أجل وحدة شعبنا وسلامة بلدنا واستمرارية دولتنا، أسأل الله لهم الرحمة. كما أقف بكل احترام أمام محاربينا القدماء وأبارك لهم عيد الجمهورية"

وحضر المراسم رئيس البرلمان عصمت يلماز، ورئيس الوزراء أحمد داود أوغلو، وعدد من الوزراء، ورئيس هيئة الأركان العامة وقادة القوات وممثلون عن الأحزاب السياسية ورؤساء المحكمة العليا، وبعد وضع الرئيس أردوغان إكليلا من الزهور على الضريح، وقف الجميع لحظة صمت واستمعوا لنشيد الاستقلال

بعد ذلك تقبل الرئيس رجب طيب أردوغان تهاني عيد الجمهورية في المجمع الرئاسي بمناسبة الذكرى ال92 لتأسيس الجمهورية التركية، واستقبل أردوغان جميع الضيوف في المجمع الرئاسي وصافحهم فردا فردا، وكان من بينهم كبار مسؤولي الدولة وسفراء الدول وضباط وجنود من جميع الرتب، وعدد من الإداريين في مختلف المؤسسات العامة

الجانب المدني إنعكس وبشكل واضح على فعاليات الإحتفال الرسمي أيضا، إذ تغيبت الأسلحة الثقيلة من دبابات ومدرعات وطائرات عن مشهد هذا العام، وضمن إطار الإحتفال بعيد تأسيس الجمهورية التركية وجّه الرئيس رجب طيب أردوغان خطاباً إلى الشعب خلال المراسم المقامة في مركز آتاتورك الثقافي وذكر أردوغان في خطابه ان الجمهورية التركية التي أسست في ظروف صعبة جداً تواصل منذ 92 عاماً كفاحها الرامي إلى الإرتقاء فوق مستوى الحضارة المعاصرة و قال إنهم جعلوا تركيا واحدة من أهم الدول و نجماً ساطعاً في منطقتها و العالم
و إستطرد رجب طيب أردوغان قائلاً : إن دولتنا و لله الحمد صارت اليوم أملاً لجميع المغدورين و المظلومين، غير أنه من ناحية ثانية لجأ المنزعجون من الكفاح الذي نخوضه ضمن إطار الوحدة و التآخي من أجل الديمقراطية و التنمية إلى وضع العراقيل أمامنا في كل المراحل، غير أنه مهما كانت الظروف فإننا نتمتع بالعزم و القدرة التي تؤهلنا للتغلب على كافة أشكال التهديدات الموجهة ضد دولتنا التي توّجناها بالجمهورية التي أسست في نتيجة كفاح الإستقلال الذي سطره التاريخ

و أضاف أردوغان قائلاً : بصفتنا 78 مليوناً من سكان هذا البلد سنواصل السير نحو مستقبلنا المشترك مستندين إلى القوة التي نستمدها من ماضينا المشترك.وليس ثمة أية مشكلة لا نستطيع التغلب عليها في حال توحدنا حول مبادئ الشعب الواحد و الوطن الواحد و الدولة الواحدة 

أردوغان : هؤلاء لا يهاجمونني شخصيا أنا أو عائلتي ، وإنما يهاجمون تركيا وهذا الشعب والإرادة الوطنية


حضر الرئيس التركي رجب طيب أردوغان برنامجا نظمه اتحاد نقابات الموظفين العموميين يوم  تحت عنوان " 20 سنة في طريق الوفاء للشعب " وألقى خلاله خطابا أشار فيه إلى أن وسائل الإعلام التابعة لذلك الذي يقيم في بنسلفانيا، ووسائل الإعلام التابعة لحزب العمال الكردستاني تنتهج نفس الأسلوب وتستخدم نفس اللغة، كما أن حزب العمال الكردستاني ودع ش يسيران على نفس الخط 

وأوضح أردوغان، أن الوضع في مدينة تل أبيض بريف محافظة الرقة السورية، "بات يشكل تهديدا لتركيا"، بعد إعلانها كانتونا ( منطقة إدارة ذاتية) من قبل حزب الاتحاد الديمقراطي (الكردي السوري)، مؤكدا أن "تركيا ستفعل ما يلزم، وعلى الجميع إدراك ذلك"


وقال أردوغان إلى أن 95% من سكان "تل أبيض" من العرب والتركمان، فيما يشكل الأكراد 5% من سكانها، لافتا إلى سيطرة تنظيم "دع ش" على تل أبيض، ومن ثم خروجه منها، ودخول حزب الاتحاد الديمقراطي (PYD) لاحقا، منوها أن كل ذلك يندرج في إطار "لعبة مشتركة". مشيرا إلى أن عددا من المنظمات الإرهابية مثل دع ش وحزب العمال الكردستاني وغيرها اتفقت في شن الهجوم على تركيا الجديدة واستقرارها وأن بعض المنظمات الأهلية أيضا تدعمها 

أردوغان : إذا نظرتم بعناية، فسوف ترون أن هذه الجهات تنتهج نفس الأسلوب وتستخدم نفس اللغة، إنها جميعا تتغذى من نفس المصدر، و بغض النظر عن مسميات المنظمات الإرهابية، سواء كانت "بي كا كا"، أو "دع ش"،  أو "جبهة حزب التحرير الشعبي الثوري"، أو "وحدات حماية الشعب(YPG)"، فإن جميعها متحالفة وتهاجم  "تركيا الجديدة، والهجوم الذي وقع قرب محطة القطارات في أنقرة هو عملية إرهابية مشتركة



أردوغان لماذا حزب العمال الكردستاني يطالب بإلقاء السلاح؟ ووسائل الإعلام التابعة لذلك الذي يقيم في بنسلفانيا، ووسائل الإعلام التابعة لحزب العمال الكردستاني تنتهج نفس الأسلوب وتستخدم نفس اللغة، كما أن حزب العمال الكردستاني ودع ش يسيران على نفس الخط، لماذا اجتمعت هذه الجهات التي لا تشبه بعضها البعض ؟ لأن هدفها واحد وهي تستهدف " تركيا الجديدة " وكلها تستهدف تركيا القوية، الكبيرة، الصامدة التي تقف بثبات وتدافع عن القضية الفلسطينية بكل صميم وتقول للعالم إن العالم أكبر من 5 دول، إن هؤلاء لا يهاجمونني شخصيا أنا أو عائلتي ، وإنما يهاجمون تركيا وهذا الشعب والإرادة الوطنية 

وأردف الرئيس التركي "ألم يفعلوا ذلك في مصر، لقد جاء مرسي إلى الحكم بـ52 % من أصوات الشعب، فتعاونوا ضده وأطاحوا به، من قام بذلك، جنرال عينه وزيرا في تشكيلته الوزارية". وأفاد أردوغان أن كل هذه الجهات اجتمعت تحت قيادة حملة أجنبية وتقوم بإنتاج الافتراءات والأكاذيب قائلا :  بعد كل هذا يقولون بدناءة ووقاحة أن تركيا تدعم تنظيم دع ش

وذكر الرئيس رجب طيب أردوغان أن انتخابات الواحد من نوفمبر ستكون ردا مناسبا لهؤلاء الناس وتلك المنظمات والجهات التي تستهدف إرادة الشعب وقال :  نرى بأن هذه الهجمات تستهدف مستقبل بلادنا، ونحن سنكافح ضدها حتى النفس الأخير

 وختم أردوغان حديثه ، داعيا المواطنين إلى ممارسة حقوقهم الديمقراطية والتصويت في الانتخابات التشريعية القادمة.

أردوغان : في ظرف 13 عاما فقط إرتفع الدخل القومي التركي من 230 إلى 800 مليار دولار، هذا إنجاز مهم لا يمكن تجاوزه



أردوغان : تعالو لنعمل ونربح معا، ونسير نحو المستقبل، إن تركيا دولة تواصل نموها وتطورها يوما بعد يوم، وكما تعلمون في مدينة أنطاليا سنجتمع قريبا مع دول مجموعة العشرين، وكذلك سنجتمع مع منظمة التعاون الإسلامي، ومنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية، ومنظمات إقتصادية عالمية أخرى تلعب فيها تركيا دورا مهما، إن تركيا اليوم ليست تركيا الأمس، تركيا الجديدة ليست تركيا القديمة

 تركيا إستطاعت خلال 13 عاما الماضية ان تحسن من وضعها الدولي، لقد إنتقل الدخل القومي التركي من 230 إلى 800 مليار دولار، هذا إنجاز مهم لا يمكن تجاوزه، وفي الفترة التي تضاعفت فيه الأزمة الإقتصادية العالمية، إستطاعت تركيا أن تحقق نموا مهما خاصة منذ سنة 2010،  تركيا حققت في السنوات الـ 13 الماضية نموا سنويا بنسبة 4.8٪ في وقت كانت المالية العالمية تواجه فيه أزمات، وما زلنا مستمرين في طريقنا على الرغم من الهجمات الإرهابية وإعادة الإنتخابات فقد حققنا نموا بنسبة 2.3٪ في الربع الأول و 3.8٪ في الربع الثاني من هذا العام

 الدخل القومي للفرد قد ارتفع من 3500 دولار إلى 10500 دولار، و حجم الصادرات التركية ارتفعت من 36 مليار دولار إلى 158 مليار دولار، ووصل احتياطي النقد الأجنبي للبنك المركزي التركي من 26 مليار دولار إلى 130 مليار دولار  

مقتطف من كلمة أردوغان يوم 14-10-2015 في مدينة جانكري خلال مشاركته في افتتاح مصنعا للإطارات مشتركا بين تركيا واليابان  

أردوغان يشارك في حفل افتتاح سكن جامعي لطالبات الدراسات العليا خديجة خاتون في غازي عنتاب


شارك الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في حفل افتتاح سكن جامعي لطالبات الدراسات العليا خديجة خاتون في غازي عنتاب يوم 24-10-2015 والذي بناه وقف تركيا لخدمة الشباب والتعليم (TURGEV - تورغيف)  وحضر حفل الافتتاح وزير المالية محمد شيمشك، ورئيسة بلدية غازي عنتاب فاطمة شاهين ومحافظ المدينة 

وأكد أردوغان خلال كلمته أنه منذ توليه رئاسة بلدية إسطنبول وهو يقدم جميع التسهيلات للمحسنين وأضاف أردوغان قائلا : نحن لا نتلقى الأوامر من أي جهة بل نتلقاها من شعبنا الذي منحنا هذا المنصب، ولذا فمن واجبنا خدمة أبناء وبنات هذا الشعب 

وأشار رجب طيب أردوغان إلى أن ثمانية آلاف فتاة يسكن حاليا في سكن الطالبات والعدد في تزايد مستمر وتقدم هذه الخدمات من قبل وقف تركيا لخدمة الشباب والتعليم (TURGEV - تورغيف) مضيفا : نحن نريد أن نمكن بناتنا من مثل هذه الأماكن السكنية خلال دراستهن العليا حيث يتم خدمتهن ومساعدتهن في التعليم ليكن جاهزات للمستقبل
وأضاف أردوغان قائلا للحضور في افتتاح المشروع، الذي نال دعم بلدية غازي عنتاب لتعزيز التعليم للبنات ودعمهن : طالما نظل محافظين على روح التضامن فلا يمكن لأحد أن يعرقل مسيرة تركيا

أردوغان يستن سنة حسنة : يستقبل 10 مواطنين عاديين من كل ولاية بمناسبة عيد الجمهورية أل 92



أردوغان ولأنه أول رئيس منتخب من جانب الشعب وباني مجمع القصر الرئاسي الجديد الذي يعد أكبر الصروح المعمارية في العهد الجمهوري ليكون بيتا لكل المواطنين دون تفرقة بين مذهب أو عرق أو دين أو فكر، أردوغان يدعو 10 مواطنين من كافة الولايات التركية لا يتبوؤون أي مراكز رسمية، وذلك لحضور حفل استقبال عيد الجمهورية أل 92 في المجمع الرئاسي بالعاصمة أنقرة، إنه التقليد الذي يتم للمرة الأولى مند تأسيس الجمهورية عام 1923، ليدشن بذلك أردوغان مرحلة جديدة من المساواة والعدل والديمقراطية




الرئيس أردوغان وفي كلمته أمام المشاركين في حف الإستقبال، تحدث عن الدور التاريخي لمؤسس الجمهورية مصطفى كمال أتاتورك في إقامة وحماية الجمهورية، مشيرا إلى الظلم الذي تعرض له الشعب التركي بعد رحيله، مذكرا باحتفالات الإستقبال في  الأربعينيات من القرن الماضي بهذه المناسبة داخل القصر الجمهوري وسط قرع الكؤوس بينما كان الشعب خارج أسوار القصر لا يتمكن من إرتداء الأحدية والملابس 
أردوغان تحدث أيضا عن سياسة الإقصاء التي قسمت الشعب إلى قسمين مشيرا إلى النضال السياسي والديمقراطي الذي إنتصر في النهاية بالإرادة الشعبية رغم كافة المحاولات الإنقلابية

أردوغان : إن تاريخ الجمهورية التركية مر بمحاولات إنقلابية كثيرة، لكن الهجمة الأخيرة في العام الماضي كانت شرسة جدا، ومن لا يتحمل وجود شخصي في الرئاسة يعمل على الإساءة لمقام الرئاسة، إنهم لا يؤمنون بالديمقراطية ولا قيم الجمهورية، إنهم يريدون جمهورية بلا جمهور، ودولة بلا شعب، ولا تزال معركتنا مستمرة معهم، وليعلموا أن أصحاب هذه الجمهورية هم شعبها، ودليل قولي هو هذا القصر المفتوح لكل الشعب    

أردوغان تحدث أيضا عن التغييرات التي يقوم بها من أجل نهضة تركيا ورفاهية شعبها، مؤكدا أنه يتحرك على أرضية صلبة مدعومة من الشعب، مدللا عل ذلك بالإنجازات التي تحققت خلال 12 عاما الماضية  

ليكون هذا الإستقبال بمتابة الرد العملي على الذين يستهدفون مقام الرئاسة، ومحاولات إلصاق الديكتاتورية والسلطنة بالرئيس المنتخب من جانب الشعب  
 


أردوغان : يوم 28 أكتوبر سنحتفل مع الشعب بمناسبة عيد الجمهورية، و سنستضيف 10 مواطنين عاديين في كل الولايات من الذين ليست لديهم أية مناصب أو وظائف رسمية ليشاركونا الإحتفال، لقد خرجنا من حالة الحظر والمنع حتى تتماشى هذه المناسبة مع أهدافنا المسطرة لعام 2023

أردوغان لشباب غازي عنتاب : لا أحد يستطيع إيقافنا عن خدمتكم، لن يستطيعوا عرقلة مسيرة تركيا


أردوغان : قبل قليل خارج الصالة كان هناك العديد من الناس كنت أخاطبهم، كان عددا كبيرا مثل هذا العدد تماما أو أكثر، طبعا وكان هناك حماسا جميلا جدا، أنا فخور بكم، فعندما أنتم تقفون هكذا منتصبي القامة على قدم وساق، وتقفون بهذه القوة لا يستطيع أحد أن يجعلنا نتراجع عن هذا الطريق، مادام الشباب يقفون منتصبي القامة هكذا فلن يستطيع أحد عرقلة مسيرة تركيا، حماسكم هذا هو الذي يشجعنا، نحن نأخد منكم القوة لمواصلة هذا الطريق، نحن لم نأتي لنكون سادة عليكم، بل لنكون خدما لكم، ولن نسمح لأي كان أن يقوم بزرع الفتنة فيما بيننا، فليبقى الشباب دائما أمامنا وليحموا مسيرتنا  وليعتزوا بالإنتساب إلى هذا الوطن، ولا يستحوا أبدا من هويتهم وثقافتهم، أيها الشباب أنا فخور بكم،  لا أحد يستطيع إيقافنا عن خدمتكم، لن يستطيعوا  عرقلة مسيرة تركيا 

مقتطف من كلمة أردوغان في مهرجان الشباب بمدينة غازي عنتاب  والذي نظمه وقف تركيا للشباب 24-10-2015

أردوغان مخاطبا الشباب : عندما أنظر إلى هذا الحشد الكبير والفتي أرى لتركيا مستقبلا مشرقا ومزدهرا، أنتم نموذج للجيل القادم الذي يعشق تركيا ويحمي كنوزها في قلبه


حضر الرئيس رجب طيب أردوغان مهرجان الشباب في مدينة غازي عنتاب بتركيا والذي نظمه وقف تركيا للشباب،  وألقى خلاله خطابا أكد فيه مواصلة العمل ليل نهار من أجل توريث الشباب بلدا قويا ومستقبلا آمنا وبلدا يفتخرون بالانتماء إليه

وقام أردوغان بتوجيه التحية إلى شباب غزة ورام الله والقدس ممن يحمون قداسة المسجد الأقصى، والشباب في حلب ودمشق وحمص وإدلب الذين يقفون صامدين رغم الأسلحة الكيماوية والقنابل والبراميل التي يلقيها النظام السوري عديم الإنسانية ، وقدم التحية كذلك إلى شباب السنجق والبوسنة وبريزرن وروميليا وإلى الجنود الأبطال المخلصين ورجال الشرطة وحراس القرى وضباط الأمن قائلا : أنتم نموذج الجيل الذي يعشق بلده ويحمي كنوزه في قلبه لأجل مستقبل وطنه، تحية وسلام إليكم من أعماق قلبي 



وأعرب الرئيس أردوغان عن أنهم يواصلون الليل بالنهار لجعل تركيا بلدا مزدهرا وقويا وسلميا للشباب، وقال أردوغان : طالما أنتم أيها الشباب تقفون منتصبي القامة فلن يستطيع أحد عرقلة مسيرة تركيا ولا أحد يستطيع إيقافنا عن خدمتكم ونحن نريد أن نترك لكم بلدا قويا تفتخرون بالانتماء إليه، تركيا متماسكة منذ ألف عام بأخوتها وإيمانها وتاريخها المشترك
وأشار الرئيس رجب طيب أردوغان إلى وجود مخططات ومؤامرات ضد تركيا من أجل إيقاف نموها، وقال: إن الهدف الوحيد من كل هذه الهجمات والخطط الدموية هو وقف التنمية التي تشهدها تركيا في السنوات الأخيرة

أردوغان : اسمحوا لي أن أقولها بوضوح، هدفهم هو الاستيلاء على شمال سوريا، ومن غير الممكن أن تقبل تركيا بذلك


شدد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان على اعتبار كل من حزب الاتحاد الديمقراطي (PYD) ووحدات حماية الشعب (YPG) تنظيما إرهابيا وليس سياسيا كما يزعم، بل هو امتداد لحزب العمال الكردستاني، كما أشار إلى وجود 1400عضو من حزب العمال الكردستاني داخل حزب الاتحاد الديمقراطي، مشيرا أن هذا واقع لا يمكن تجاهله أبدا 

أردوغان :  إن غض الطرف عن تواجد 1400 عنصرا من منظمة بي كا كا الإرهابية داخل حزب الاتحاد الديمقراطي (PYD)، لامعنى له، غير أنه للأسف فبعض الدول التي تظهر نفسها على أنها صديقة لتركيا تتجه عكس ذلك، وتقدم أسلحة للحزب، ونحن نعلم جيدا إلى أي البلدان تعود تلك الأسلحة، إن حزب الـ PYD، منظمة إرهابية، غير أن بعض الجهات تقول إنه تنظيم سياسي، ولكنه عكس ذلك تماما، فهو يعد امتدادا لمنظمة بي كا كا في سوريا
وفيما يتعلق بزيارة الأسد إلى روسيا، قال الرئيس أردوغان: " هل يمكن تفسير استقبال من قتل 370 ألف شخص بفرش سجاد أحمر له بالدبلوماسية، وللأسف هذا الأمر مخالف للإنسانية حتى ولو كان لمبررات دبلوماسية 

كما تحدث  أردوغان عن انضمام مدينة تل أبيض إلى حزب الاتحاد الديقراطي PYD واعتبارها منطقة كردية على الرغم من أن 90٪ من سكانها من العرب، و 5٪ من التركمان وقال :

أردوغان : إن هدفهم هو الاستيلاء على سوريا الشمالية، اسمحوا لي أن أقول هذا بوضوح، ونحن سوف نقف في وجه مخططاتهم لأن وجودهم هناك يشكل تهديدا علينا لذلك، لا نستطيع أن نقول نعم لهذا التهديد، والكلام ينطبق على جرابلس وإعزاز أيضا 

أردوغان : سنفشل مؤامراتهم سنقلب عليهم طاولاتهم، نحن أحفاد أبطال عظماء لن نتراجع



أردوغان : إخوتي الأعزاء نحن اليوم متواجدون في هذه القاعة الكبيرة، إجتمعنا هنا لتأكيد إتحادنا وإفشال مخططاتهم ومؤمراتهم المحاكة ضدنا، سنقلب عليهم طاولاتهم، نحن أحفاد أبطال عظماء لن نتراجع إلى الوراء قيد شعرة، كما قرأ القارئ (ولا تحسبن الذين قتلوا في سبيل الله أمواتا , بل أحياء عند ربهم يرزقون ) نحن نعلم جيدا مكانة الشهداء عند الله سبحانه وتعالى، إنهم في أسمى وأعظم المراتب عند الله عز وجل، إننا نعتز بشهدائنا و بعلمنا الذي سيرفرف دائما في سمائنا

 أدعوا الله سبحانه وتعالى بألا يدع مآذننا بلا أذان وألا يترك مساجدنا دون إقامة الصلوات، لن نترك ميراث آبائنا وأجدادنا، إن الصراع بين الخير والشر وبين الحق والباطل وبين العدل والظلم سيظل مستمرا إلى يوم القيامة ولن يهزم صاحب الحق أمام الفتن، وفي سبيل هذه الدعوة الكريمة نحن مستمرون 

مقتطف من كلمة رجب طيب أردوغان في فعالية بمدينة ستراسبورغ الفرنسية  4-10-2015 

أردوغان : لا يمكن تقييم قيمة عرق جبين العمال بأي ثمن أو راتب


أردوغان : لا يمكن تقييم قيمة عرق جبين العمال بأي ثمن أو راتب، بارك الله فيكم، كثير من العمال قد توفوا أثناء القيام بأعمالهم، ونحن اليوم نترحم عليهم واحدا واحد   

أردوغان : إخوتي الأعزاء أصارحكم القول إن إتحاد نقابة العمل الحق (HAK-IS) ليس مجرد نقابة عمالية، أنا أرى أنه أكبر من ذلك بكثير عندما ننظر إلى الإنجازات التي حققها هذا الإتحاد فيما يتعلق بإحلال الحريات وحقوق العمال بشكل خاص ، الإتحاد عانى مشاكل كبرى في السبعينات بعد انقلاب الستينات، وقدم نضالات كبيرة في سبيل بناء تركيا الجديدة، تركيا القوية والمستقلة،
 إن إتحاد نقابة العمل الحق (HAK-IS) لم يكن مجرد نقابة تدافع على مرتبات العمال وحقوقهم ، 40 عاما من النضال المستمر لا يمكن تخيلها، وكثير من الإخوة الحاضرين في القاعة شاهدون على ذلك ، الإتحاد أضاء طريق العمل النقابي في هذا البلد، فالإنقلابات التي عانت منها تركيا مثل انقلاب 28 شباط لم يحقق أهدافه بفضل كثير من النضالات وكان اتحاد نقابة العمل الحق (HAK-IS) من أولئك المناضلين دفاعا عن الديمقراطية بموقفه الثابت ضد الانقلابات العسكرية في تركيا، إن اتحاد نقابة العمل الحق (HAK-IS) قدم نمودجا مشرفا للنضال والمقاومة، وأنا أبارك وأشكر كافة منسبيه  من المسؤولين والإداريين والعمال   

مقتطف من كلمة أردوغان في اجتماع الدورة الـ13 للجمعية العامة لاتحاد نقابة العمل الحق (HAK-IS) 

أردوغان : يمكننا تفهم أسباب العداء الخارجي، لكن للأسف الشديد لم أجد مبررا للعداء في الداخل



كعادته لا يفوت الرئيس رجب طيب أردوغان فرصة دون كشف النقاب عن المؤامرات التي تحاك لضرب الإستقرار في تركيا، بهدف تعطيل مسيرتها التنموية،والذي يأتي مشروع تنمية طاقة التكنولوجيا للإتصالات الذي حقق دخلا للخزينة العامة بـ ملياري يورو، لتاكيد الإستمرار في مسيرة النهضة التي أصبحت التكنولوجيا قاعدتها الأساسية، هكذا لخص الرئيس التركي رجب طيب أردوغان توجهات تركيا، وذلك في كلمته امام المشاركين في حفل منح الصلاحية لتنفيد مشروع تنمية طاقة تكنولوجيا الإتصالات من جيل 3 إلى جيل 4.5

أردوغان أشار إلى ارتفاع مستعملي الهواتف النقالة في تركيا من 14.7 مليون عام 2000  إلى 73 مليون في الوقت الراهن، للتدليل على استفادة الشعب من حكومة حزب العدالة والتنمية دون ذكر اسمها

أردوغان أكد أن المؤامرات التي تحاك للنيل من تركيا، لن تعرقل مسيرتهم من أجل وضعها في مكانة تليق بها عالميا، كما انتقد أردوغان محاولات القوى الداخلية والخارجية التي تلصق تهمة الإرهاب بتركيا، وتتجاهل الإنجازات الكبرى التي تم تحقيقها، مثل مشروع نقل المياه من تركيا إلى جمهورية قبرص الشمالية التركية، الذي تجاهلته وسائل الإعلام، مشيرا إلى أنه لا يمكن الحديث عن حب الوطن دون دعم التنمية    
أردوغان : يمكننا تفهم أسباب العداء الخارجي، لكن للأسف الشديد لم أجد مبررا للعداء في الداخل، أجواء الإستقرار والأمن تزعجهم، لذا سعوا بعد انتخابات السابع من حزيران إلى تغيير وجهتنا عن برنامجنا الرئيسي بالإحتجاجات والأحداث الإرهابية، وذلك باستغلال الغموض السياسي الذي عاشته تركيا، لكننا لن نقع في فخاخهم الشريرة، ولن نبتعد عن أهدافنا، وسنستمر في السير قدما في طريق تركيا الجديدة   


هذا وأشار الرئيس أردوغان إلى أن حجم الإستثمارات الأجنبية في تركيا خلال 13 عاما وصل إلى 149 مليار دولار، وفي الشهور الثماني الأخيرة من العام الجاري، بلغت 12 مليار دولار، ما يعني ثقة دولية للإقتصاد التركي      

أردوغان : الهاتف النقال والحاسوب والأنترنت لم تعد تعد أمورا ثانوية، بل أصبحت وسائل أساسية لا يمكن تصور الحياة من دونها، نحن نتسابق مع العالم ولا مجال لنا في الصفوف الخلفية


أردوغان : إرتفع عدد المشتركين في شبكات الهاتف النقال من 10 ملايين مشترك في التسعينات إلى 73 مليون مشترك حاليا  وأصبح عدد المشتركين في شبكات الأنترنت من 150 ألف إلى 47 مليون مشترك حاليا، مدة الإتصال بالأنترنت إرتفعت إلى 400 دقيقة للفرد، لقد تم تعميم شبكات الأنترنت ليس فقط بالنسبة للأفراد ولكن أيضا بالنسبة للآلات، كل هذه التطورات التي تشهدها تركيا أضافت إلى ميزانية الدولة عائدات مهمة، البلاد قطعت خطوات كبيرة بشأن تقنية الاتصالات وقامت باستثمارات ضخمة من أجل إعداد بنية تحتية في ذلك المجال  وقد وصل حجم سوق قطاع تكنولوجيا المعلومات في تركيا إلى 70 مليار ليرة تركية
ونحن نعرف جيدا أن الهاتف النقال والحاسوب والأنترنت لم تعد تعد أمورا ثانوية، بل أصبحت وسائل أساسية لا يمكن تصور الحياة من دونها، نحن نتسابق مع العالم ولا مجال لنا في الصفوف الخلفية، نحن نسعى لإعداد أرضية مناسبة لتعميم تقنية الجيل الخامس للإتصالات، يبدوا أن هذه التكنولوجيا ستغير كثيرا من طريقة حياتنا فيما يتعلق بمجال البنوك والتعليم ، هذه الأنظمة الذكية ستفتح لنا آفاقا جديدة لنعيش ثورة تكنولوجية



 عندما كنا نعد الأرضية للجيل 4.5 للإتصال أكدنا على تعميم هذه التقنية على كافة المؤسسات والشركات، وبهذه الطريقة يمكننا تعميم هذه التكنولوجيا في كافة انحاء تركيا، بل وتصديرها إلى الخارج، بهذه الطريقة يمكننا الإنتقال من الإستهلاك إلى الإنتاج، أدعو الله عز وجل أن يجعل هذه التكنولوجيا خيرا على قطاع الإتصالات   

مقتطف من كلمة أردوغان اليوم 27-10-2015 في مراسم التوقيع على ترخيص إستخدام تكنولوجيا شبكة الجيل (4.5G)

أردوغان : هل يمكن تفسير استقبال من قتل 370 ألف شخص بفرش سجاد أحمر له بالدبلوماسية ؟ إن من يستحق جائزة نوبل هم إخوتنا السوريون، النيران في المنطقة ستنتقل إلى أوربا، ستعودون إلى اقتراحاتنا إن عاجلا أم آجلا


خلال مشاركته في افتتاح العام الأكاديمي 2015-2016 في جامعة حسن قاليونجو بمدينة غازي عنتاب يوم 24-10-2015، حظي الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بنيل درجة الدكتوراه الفخرية من قبل الجامعة وألقى بالمناسبة خطابا تحدث فيه عن عدة مواضع،  وكان في استقبال  أردوغان رئيس الجامعة الأستاذ الدكتور تامر يلماز، ورئيس مجلس الأمناء

وتمنى أردوغان النجاح للجامعة في العام الدراسي الجديد في الحفل وأفاد أن للجامعة 5 كليات، ومدرسة مهنية و 3 معاهد وهي تضم أكثر من 6000 طالب و 300 معلم وبالمناسبة شكر أردوغان إدارة الجامعة لمنحه درجة الدكتوراه الفخرية ، وترحم على رجال الأعمال حسن قاليونجو قائلا : بهذه الجامعة سيخلد اسمه وعبرها سيتم تحقيق رؤيته وأحلامه 

وتناول الرئيس أردوغان موضوع الحرب في سوريا وقال :  يزداد موضوع سوريا أهمية لدى المجتمع الدولي يوما بعد يوما وما دعت إليه تركيا من فرض حظر جوي وتدريب المعارضة وتأسيس منطقة خالية عن الإرهاب كل هذه أصبحت ذات أهمية متصاعدة أيضا، ولكن مع ذلك لا نرى تجاوبا لأن غايتهم ليست حل الأزمة السورية بل تقسيم تركيا أيضا


أردوغان :  دافعت عن فكرة تشكيل منطقة خالية من الإرهاب وفرض منطقة حظر للطيران وتدريب وتجهيز المعارضة منذ البداية، إلا أنني لم أجد تجاوبا في البداية واليوم يصرحون ويقولون إن هذه الأمور ضرورية ، وكان محور اهتماماتهم سابقا في مجال آخر

أردوغان :  إننا نشترك مع سوريا بحدود يبلغ طوله 911 كيلو مترا ومع العراق بـ 350 كم لذلك علينا أن نهتم بالتطورات الحاصلة هناك أكثر من أي طرف آخر، وقد ينظر البعض أحيانا إلى المشكلة بسطحية ثم يعارضنا ويدعي حلا أفضل، وهذا هو سبب الفشل للتوصل إلى حل وسيستمر الفشل إن لم يقبلوا باقتراحاتنا وستعودون إلى اقتراحاتنا إن عاجلا أم آجلا 

وشدد الرئيس رجب طيب أردوغان على اعتبار كل من حزب الاتحاد الديمقراطي (PYD) ووحدات حماية الشعب (YPG) تنظيما إرهابيا وليس سياسيا كما يزعم، بل هو امتداد لحزب العمال الكردستاني، كما أشار إلى وجود 1400عضو من حزب العمال الكردستاني داخل حزب الاتحاد الديمقراطي وهذا واقع لا يمكن تجاهله أبدا 

وفيما يتعلق بزيارة الأسد إلى روسيا، قال الرئيس أردوغان : هل يمكن تفسير استقبال من قتل 370 ألف شخص بفرش سجاد أحمر له بالدبلوماسية، وللأسف هذا الأمر مخالف للإنسانية حتى ولو كان لمبررات دبلوماسية


كما تحدث أردوغان عن انضمام مدينة تل أبيض إلى حزب الاتحاد الديقراطي PYD واعتبارها منطقة كردية على الرغم من أن 90٪ من سكانها من العرب، و 5٪ من التركمان

أردوغان : إن هدفهم هو الاستيلاء على  شمال سوريا، اسمحوا لي أن أقول هذا بوضوح، ونحن سوف نقف في وجه مخططاتهم لأن وجودهم هناك يشكل تهديدا علينا، لذلك لا نستطيع أن نقول نعم لهذا التهديد، والكلام ينطبق على جرابلس وإعزاز أيضا 


أردوغان : لقد قمنا باحتضان 2.5 مليون شخص لسنوات دون أي تمييز، بينما استقبلت دول الاتحاد الأوروبي بضع مئات الآلاف من اللاجئين وهم يشعرون بالذعر والخوف منهم ، وإحدى الدول رشحت لجائزة نوبل لتصريحها بأنه يمكنها استقبال 30 ألف شخص، ونحن نقول من يستحق جائزة نوبل هم السوريون الذين تحملوا كل هذه المآسي من أجل تحرير بلادهم وليس أولئك الذين أغلقوا أبوابهم في وجههم 

أردوغان : لايمكن للنار المشتعلة في سوريا أن تبقى هناك، لن تبقى هذه النيران هنا سوف تمتد لتحرق أوربا كلها إن بقيت مشتعلة لذلك علينا الإسراع في اتخاذ خطوات جدية لإطفائها 

أردوغان : تركيا تمكنت من سداد جميع ديونها، خزينة البنك المركزي التركي تضم فائضا يبلغ 130 مليار دولار



أردوغان : بعض الجهات تتحدث عن تركيا باعتبارها دولة تعاني الإرهاب وتستقبل اللاجئين السوريين، هذا لا يلخص تركيا، لأن تركيا أكبر من ذلك، تركيا في السنوات أل 13 الماضية حققت نجاحا كبيرا في مختلف القطاعات وأنجزت مشاريع عملاقة وهنا أريد أن أشير إلى بعض الأرقام بهذا الخصوص، تركيا قد حققت سنويا نموا بنسبة 4.8٪ في السنوات الـ 13 الماضية في وقت كانت المالية العالمية تواجه فيه أزمات، وما زلنا مستمرين في طريقنا، وعلى الرغم من الهجمات الإرهابية وإعادة الإنتخابات فقد حققنا نموا بنسبة 2.3٪ في الربع الأول و 3.8٪ في الربع الثاني من هذا العام، في ظرف 133 عاما إرتفع الدخل القومي للفرد  من 3500 دولار إلى 10500 دولار، وارتفع حجم الصادرات التركية من 36 مليار دولار إلى 158 مليار دولار ، ووصل احتياطي النقد الأجنبي للبنك المركزي التركي من 26 مليار دولار إلى 130 مليار دولار، وارتفع حجم الدخل القومي من 230 مليار دولار  إلى أكثر من  800 مليار دولار، عدد القادمين لغرض السياحة وصل إلى أكثر من 39 مليون سائح، واستطاعت تركيا تسديد كافة ديونها لصندوق النقد الدولي في عام 2013، قبل 13 عاما كنا مدينين لصندوق النقد الدولي بـ23.5 مليار دولار، سُددت جميعها، تركيا اليوم وصلت إلى مكانة تستطيع معها إقراض ذلك الصندوق دينا، وقد انخفض معدل الاقتراض من الفوائد من 63٪ إلى 7.6٪ فيما جذبت تركيا 149 مليار دولار من الاستثمارات الأجنبية منذ 13 عاما
مقتطف من كلمة أردوغان في حفل افتتاح معرض قمة التكنولوجيا والابتكار، والمجلس الدولي للشركات الصغيرة والمتوسطة، والذي نظمته جمعية الصناعيين ورجال الأعمال "تومسياد" تحت عنوان TUMEXPO 3

‏أردوغان‬ : ألغينا حظر الحجاب الذي فرض على بناتنا، ووضعنا حرية الزي المدرسي وغيرنا المناهج التعليمية


أردوغان : أزلنا العقبات أمام فتياتنا اللاتي كانت تمنعن من الإنتساب إلى الجامعات وهن يرتدين الحجاب، للأسف كانوا يتلاعبون بمثل هذه الأمور وكنا نشعر بالحزن، لكننا لم نستسلم بل صبرنا وبذلنا قصارى جهدنا حتى وصلنا إلى ما نحن عليه اليوم، الآن أصبح كل الطلاب يعيشون حياتهم الخاصة حسب معتقداتهم، سواءا في الدوائر الحكومية أو الجامعات، بالطبع هذا لم يكن سهلا بل تلقينا صعوبات كثيرة، اليوم أصبحت كافة المحجبات يستطعن متابعة دراستهن في الجامعات التركية، الآن ليس هناك أي تفرقة بين المحجبات وغير المحجبات، الكل يمارس حياته التعليمية بكل حرية، ووضعنا حرية الزي المدرسي ، وغيرنا المناهج التعليمية لتكون موضوعية ديمقراطية حرة ووزعنا الكتب المدرسية على طلابنا بالمجان ، وقدمنا العديد من التحفيزات للطلاب من أجل متابعة دراستهم في أحسن الظروف، ومن بين هذه التحفيزات المنح الدراسية لأجل عدم تركهم مقاعد الدراسة في المدارس، الآن 97 بالمائة من فتياتنا يتابعن دراستهن في المرحلة الإبتدائية، لقد غيرنا النظام التعليمي في تركيا الذي كان يفتقر في السابق الى الكثير، ووصلنا إلى حد لن يتخيله هذا الجيل      

مقتطف من كلمة أردوغان يوم 28-9-2015 بمناسبة بدء العام الدراسي 2015-2016 وافتتاح ثانوية الأئمة الخطباء في اسطنبول 

أردوغان : لا دولة بلا عدالة، النجاشي كان حاكما عادلا، العالم أكبر من 5 دول، إذا أنا لا أقولها، وشخص آخر لا يقولها، فمن سيقول ذلك؟


استقبل الرئيس التركي رجب طيب أردوغان يوم 22-10-2015 أعضاء عدد من الاتحادات والجمعيات الحقوقية في تركيا وجلس معهم حول مأدبة غداء بالمجمع الرئاسي، وبعد الغداء، أدلى أردوغان بكلمة أمام الضيوف أشار فيها إلى عدد من القضايا الداخلية والإقليمية والدولية

وأوضح أردوغان أن العدالة كانت الحاجة الأساسية والضرورية منذ بداية البشرية، وضرب أردوغان مثلا من تاريخ الإسلام وكيف أن المسلمين الأوائل في مكة هربوا من ظلم المشركين، ولجؤوا إلى بلاد الحبشة طلبا للعدل
وقال أردوغان : لا يمكن الحديث عن التنمية والسلام والرفاهية في بلد غابت فيه العدالة بل ولا يمكن تسميته بدولة، فلا دولة بلا عدالة، النجاشي كان حاكما عادلا، وكان هذا هو السبب الوحيد لتوجه المسلمين إلى بلاده لثقتهم بعدالته "


أردوغان في إثيوبيا يتحدث حول النجاشي وهجرة المسلمين للحبشة
( أرشيف 22-01-2015 )


أردوغان :  بقي المسلمون يتميزون بعدالتهم لعدة قرون، حتى مع من يخالفهم في الدين، ولا تزال معابدهم قائمة إلى هذا اليوم في مناطق حكمها المسلمون لقرون، وهذا دليل واضح على اهتمام المسلمين وممارستهم للعدالة 

وتحدث رجب طيب أردوغان أردوغان عن عدل المسلمين وعن الوثيقة التي كتبها عمر بن الخطاب رضي الله عنه عندما فتح القدس للمسيحيين واليهود وعن حفظ الإسلام لحقوقهم وأماكن عبادتهم وقارن بين ذلك وبين ما يقوم به اليهود اليوم من انتهاك لقدسية المسجد الأقصى والمسلمين في كل مناسبة، وقال :

أردوغان : أود أن أكرر أنني أدين بشدة الممارسات الاسرائيلية في القدس التي تسيء إلى جميع المسلمين، لقد اتخذنا قرارا حول هذا بالأمس في اجتماع مجلس الأمن القومي، وأعلناه في تصريح صحفي، إسرائيل تضيف جريمة جديدة كل يوم على جرائم القتل والقمع التي تمارسها ضد الفلسطينيين، وتتبع سياسة تهدد العالم بأسره، وأنا أدعو العالم كله، وبخاصة الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي والدول الإسلامية إلى القيام بمبادرات ضد الانتهاكات الإسرائيلية، ويجب على إسرائيل أيضا أن تتبع الأسلوب الإداري للدولة العثمانية التي كانت تحترم جميع الأديان والأصول العرقية وتطبق العدالة في القدس على مد قرون طويلة 



أردوغان يترأس اجتماع مجلس الأمن القومي التركي وهذا أبرز ما جاء في
 جدول أعماله 
21-10-2015



كما الرئيس التركي رجب طيب أردوغان عن الأحداث في سوريا التي خلفت أحزانا كبيرة وظلما شديدا أدى إلى نزوح 12مليون شخص وسقوط 370 ألف شخص وجدد مقولته الشهيرة  مشيرا إلى الظلم العالمي الذي يتمثل في رهن القرارات العالمية في موافقة 5 دول فقط منتقدا سكوت العالم عن ذلك  وصمت الأمم المتحدة أيضا 

أردوغان : إن العالم أكبر من 5 دول، علينا الاعتراض على الظلم لأنه لا يمكن القبول بجعل إرادة وقرارات 200 دولة مرهونة بموافقة أو رفض 5 دول دائمة العضوية في مجلس الأمن، ربما كان هذا الإجراء مناسبا في فترة الحرب العالمية الأولى أما الآن فهناك شيء آخر، 
لا يوجد بلد مسلم واحد بين الأعضاء الدائمين، إنهم  ينزعجون كثيرا من حديثي عن هذه الحقيقة بشكل متكرر ولكن إذا أنا لا أقولها، وشخص آخر لا يقولها، فمن سيقول ذلك؟ شخص ما يجب أن يقول ذلك


أردوغان : مجلس الأمن المتشكل من 5 دول لا يمكنه أن يحدد مصير العالم 
هذا ليس عدلا  ( أرشيف 15-03-2015 )



في حديثه عن أهمية الإصلاحات في مجال العدالة قال أردوغان : في الوقت الذي كرسنا وقتنا وطاقتنا لإعادة هيكلة نظام العدالة داخل السلطة القضائية، كانت هناك محاولة للانقلاب على الحكومة وضدي في 17 و25 ديسمبر 2013

وقال أردوغان أيضا : استغلت مجموعة من الحقوقيين من بينهم قضاة ومدعون عامون هذه الإصلاحات، وحاولت تحويل القضاء إلى آلية تخدم مصالحهم الشخصية لكن بفضل مبادرة ودعم شعبنا أحبطت محاولتهم وباءت بالفشل لكنها عرضت النظام القضائي إلى الضرر بشكل خطير وتتم الآن محاكمة قسم منهم بعد أن قام بعضهم بالهرب خارج البلاد ولازالت التحقيقات جارية في هذا الشأن لعلمنا بأن هناك أعضاء آخرين ينتمون إلى هذه المجموعة وسنواصل حربنا ضدهم في إطار القانون 

وشدد الرئيس رجب طيب اردوغان على الاستمرار في ملاحقة ومحاسبة أعضاء الكيان الموازي كما تمنى لهم أن يعودوا إلى رشدهم ويتركوا تبعيتهم لهذا الكيان الإرهابي وقال

أردوغان : إن الكيان الموازي من أشد التنظيمات خطورة والتواء لأنه يحاول تغطية أعماله بغطاء ديني إسلامي وإني أدعو الجميع إلى الوحدة والتضامن للوقوف في وجه هذا الكيان



أردوغان موجها كلامه للعاملين في السلك القضائي
لا يمكن للعبد تسليم إرادته لأحد غير الله 
 ( أرشيف 2-2-2015 )


وفيما يتعلق بمشاكل الإرهاب أشار أردوغان إلى صلة المشاكل الأخيرة بمحاولة الانقلاب التي حصلت يومي 17 و25 ديسمبر 2013، وذكر أردوغان أن هناك مشاكل ناجمة عن التطورات بقرب من حدودنا في سوريا والتي تهدد أمن تركيا القومي كالمنظمة الإرهابية الانفصالية وحزب العمال الكردستاني ومنظمات تتبع لحزب الاتحاد الديمقراطي

أردوغان : كل هذه المنظمات تسعى لخداع المجمتع الدولي وكسب الشرعية وهذه المنظمات ساعدت تنظيم دع ش في التفجير الذي حصل قرب محطة قطار أنقرة والذي يهدف إلى زعزعة الأمن قبل الانتخابات التي ستجري في الأول من نوفمبر القادم وقد تابعت هذه المنظمات لعبتها باتهام المجمع الرئاسي بالوقوف خلف هذا التفجير، إن نظرتنا إلى حزب العمال الكردستاني وحزب الاتحاد الديمقراطي ودع ش نظرة واحدة وكلها منظمات إرهابية لا فرق بين جرائمهم الوحشية التي تستهدف المدنيين الأبرياء


أردوغان : عملية أنقرة يقف وراءها أربع جهات، نفذوا العملية  بشكل مشترك


وأعرب الرئيس رجب طيب أردوغان عن عدم ارتياحه لموقف الولايات المتحدة وروسيا وبعض دول الاتحاد الأوربي الداعم لبعض المنظمات الإرهابية وقال

أردوغان : لقد تحلينا بالصبر والحذر ورصدنا التطورات في المنطقة ولكن عندما يكون الأمر متعلقا بأمننا ومستقبلنا لن نجلس مكتوفي الأيدي أبدا ولن نتردد في ممارسة حقنا في الدفاع عن أنفسنا وهذه التنظيمات هي ألغام ستهدد العالم في المستقبل


كما أكد الرئيس التركي رجب طيب اردوغان استمرار تركيا بالوقوف ضد المنظمات الإرهابية والحفاظ على الدولة والشعب وقال :

أردوغان : إن المنظمات الإرهابية التي وجدت أرضية ملائمة لها في سوريا، قد تهدد اليوم بلادنا فقط ولكن من الواضح أن أعمالها سوف تنتشر في كافة المنطقة والعالم غدا، وكل محاولة لتجذير المشاكل في المنطقة بمثابة زرع ألغام تهدد مستقبل الغرب والعالم وستؤذي من دعمها في البداية لذا علينا الوقوف يدا واحدة لحل مشاكل المنطقة وفي وجه الإرهاب والجرائم التي تقوم ضد الديمقراطية كما حصل في سوريا والعراق وليبيا والتي ستكلف العالم ثمنا باهظا

أردوغان : لن نقبل بقيام هذه الكانتونات في شمال سوريا


وفي نهاية حديثه دعا الرئيس أردوغان المجتمع الدولي إلى اتخاذ خطوات صادقة وعادلة وموجهة نحو حل المشكلة قبل فوات الأوان

أردوغان : لا نزال مصممين على طلبنا للعضوية الكاملة في الاتحاد الأوروبي، رغم معارضة بعض دول الإتحاد



 أردوغان : في الوقت الذي نكافح فيه من أجل إيجاد حل للمشاكل في منطقتنا، فإننا لا نزال مصممين على طلبنا للعضوية الكاملة في الاتحاد الأوروبي، إن العلاقات بين تركيا والاتحاد الأوروبي، تقوم على أساس " الفوز مقابل الفوز" وعلى هذا الأساس وصلنا إلى هذا اليوم، ونحن نريد أن نستمر على هذا النهج ذاته، ومع ذلك، فإن بعض الدول الأعضاء يسببون لنا عقبات سياسية، ولذلك فإننا لم نحرز أي تقدم ملحوظ في مفاوضات الانضمام، ونعلم أن مواقف بعض الدول الأوربية المتعارضة مع القيم الأوروبية وتضامنها أوصلتنا إلى ما نحن عليه، إن الأحداث في أوكرانيا والتي تجري في المنطقة قد أثبتت للاتحاد الأوربي أهمية استمرار العلاقات مع تركيا، وآمل أن يتغير الموقف المزدوج تجاه بلدنا وأن يتم فتح صفحة جديدة تقوم على مبادئ موضوعية في المرحلة القادمة
 ومن ناحية أخرى ، فإن تركيا مستمرة في تقديم المساعدات لتنمية الاقتصاد في البلدان الأقل نموا وهي مستمرة وآخذة في الازدياد ، وبالأخذ باعتبار الأرقام الرسمية فقد وصلت مساعداتنا التنموية إلى 4.5 مليار دولار، فيما أصبحت تركيا ثالث دولة في العالم في هذا المجال، إن تركيا، بالمقارنة مع الناتج القومي الإجمالي في العالم هي الأكثر حظا بين البلدان الفاعلة في مجال المساعدات الإنسانية الدولية،


أردوغان  يقول يوم 23-03-2015 : تركيا الدولة الثالثة عالميا في تقديم المساعدات الإنسانية من حيث القيمة والأولى عالميا وفقا للناتج القومي، وخلال 10 سنوات إرتفع حجم المساعدات التي تقدمها تركيا من 45 مليون دولار إلى 4.5 مليار دولار 

 وللمرة الأولى، إتخذت تركيا خطوة مهمة في هذا المجال حيث تستضيف القمة الإنسانية العالمية في السنة القادمة، وفي هذه القمة، ستكون هناك مجالات عديدة في التدخل الإنساني والقانون الدولي لحقوق الإنسان وستسهم كثيرا في تحديد أهم جداول الأعمال المستقبلية 

وفي فترة شهد العالم تباطؤ النمو في البلاد النامية وعدم الاستقرار الاقتصادي في الأسواق المالية تولت تركيا رئاسة مجموعة العشرين "جي 20" اعتبارا من 1 ديسمبر / كانون الأول 2014 ، ونسعى في فترة رئاستنا المستمرة منذ 10 أشهر إلى تكثيف جهودنا من أجل ترسيخ شرعية هذه الفعالية لتكون مجموعة العشرين "جي 20" أكثر شمولا، وأكثر ديمقراطية إلى جانب رسم أهداف نمو شامل ومتوازن ومستدام، وإن شاء الله تعالى ستتوج كل جهودنا مع قمة مجموعة العشرين "جي 20" التي ستعقد في أنطاليا، تركيا في 15-16 نوفمبر / تشرين الثاني بالنجاح، وأؤكد على مواصلة سياستنا التي تقوم على أساس التنمية البشرية والتركيز على التفاهم والسلام والتضامن والعدالة والحقوق والحريات 

مقتطف من كلمة أردوغان في يوم 01-10-2015 في البرلمان التركي بمناسبة إفتتاح الفصل التشريعي الثاني للدورة البرلمانية الخامسة و العشرين 

أردوغان : يوم 28 أكتوبر سنستضيف 10 مواطنين عاديين من كل ولاية ليشاركونا الإحتفال بعيد الجمهورية



أردوغان : يوم 28 أكتوبر سنحتفل مع الشعب بمناسبة عيد الجمهورية، و سنستضيف 10 مواطنين عاديين في كل ولاية من الذين ليست لديهم أية مناصب أو وظائف رسمية ليشاركونا الإحتفال بالمجمع الرئاسي ، سنقيم حفل إستقبال بحضور الجمهور أي الشعب من 81 ولاية، إنها المرة الأولى التي سنعيش فيها الإحتفال بعيد الجمهورية بهذا الشكل، وفي السنوات القادمة سنزيد من عدد المواطنين الذين يشاركون في هذا الحفل، لقد قمنا بتغييرات جذرية في مراسم الإحتفال بعيد الجمهورية، لقد خرجنا من حالة الحظر والمنع حتى تتماشى هذه المناسبة مع أهدافنا المسطرة لعام 2023، إن الذين ينتقدوننا نرى كونهم أكبر الجمهوريين في الكلام فقط، و هنا ينبغي أن نسأل هؤلاء ماذا فعلتم للجمهورية حتى الآن؟ غير أنه ليس لديهم حتى رداً واحداً على هذا السؤال

مقتطف من كلمة رجب طيب أردوغان اليوم 26-10-2015 في لقاءه ألـ 13 مع المخاتير الأتراك

أردوغان في لقائه الـ 13 مع المخاتير : بعد صلاة الظهر سنجتمع معا ونوزع الحلوى إحياءا لذكرى عاشوراء



أردوغان : بعد صلاة الظهر سنجتمع معا على مأدبة غذاء، ونوزع الحلوى إحياءا لذكرى عاشوراء، سنواصل هذه المراسم والإحتفالات في المجمع الرئاسي، وأرجوا منكم أيها الإخوة العمداء والمخاتير أن تعملوا من اجل أحيائكم وبلداتكم وقراكم، يجب أن تتواصلوا مع المواطنين وتحثوهم على التوجه إلى صناديق الإقتراع يوم 1 نوفمبر المقبل، لأن هذه الإنتخابات شرفنا، هي من سيحدد مصيرنا في الفترة المقبلة، إنها انتخابات مصيرية، أشكركم فردا فردا، على تشريفكم لنا في كلية الرئاسة، وسنجتمع بعد مأدبة الغذاء من أجل إلتقاط صورة جماعية ولتوزيع الهدايا عليكم، ثم سنودعكم لتبلغوا تحياتنا إلى إلى بلداتكم وأحيائكم، وبدوري أحييكم بكل احترام ومحبة 

مقتطف من كلمة أردوغان اليوم 26-10-2015  في لقاءه ألـ 13 مع المخاتير الأتراك
  

أردوغان : هذا القصر ليس ملكي، إنه كلية يملكها الشعب، غدا سيتولى هذه المهمة غيري



أردوغان : رئيس أحد الأحزاب المعارضة، بالأمس قال إنه لن يدخل القصر الرئاسي الغير القانوني، واليوم يقول إذا دعيت إلى القصر الرئاسي فسأذهب، هذا أمر معيب، إن الإنسان في هذا البلد لا يكون رجل سياسة إلا إذا تعلم الإستقامة، فإن لم يكن رجل السياسة مستقيما ، فإن الشعب لن يعيره أي اهتمام، علينا أولا أن نقدم أفضل مثال على الإستقامة، هذا القصر ليس ملكي، إنه كلية يملكها الشعب، اليوم أنا أعمل هنا، وغذا سيتولى هذه المهمة غيري، هذا القصر رمز لعظمة الشعب التركي، هذا القصر يأخذ أوامره من الشعب، هذا القصر بني لخدمة الشعب،  وكما قال ابراهيم حقي الأرضرومي إن الله يعلم كل شيئ ويفعل أفضل شيئ 

مقتطف من كلمة أردوغان يوم 19-10-2015 في لقائه الثاني عشر مع المخاتير الأتراك في كلية الرئاسة  

أردوغان : هكاري الآن تتوفر الآن على مطار كبير إسمه صلاح الدين الأيوبي، من كان سيصدق ذلك قبل 15 عاما


أردوغان : أنتم رأيتم مقطع فيديو عبارة عن وعود مر عليها 15 عاما، هل أخلفنا تلك الوعود؟  قبل 15 عاما وعدنا ببناء مطار في هكاري من كان سيصدق ذلك، بعزيمتنا إصرارنا القوي بذلنا قصارى جهدنا لترجمة تلك الوعود على أرض الواقع، نعم لقد قمنا بتدشين وبناء مطار صلاح الدين الأيوبي في هكاري رغم  كل العراقيل والمشاكل التي كان يضعها الإرهابيون في طريقنا،  لقد ذهبت مع رئيس الوزراء داود أوغلو إلى مدينة هكاري، واحتفلنا من هناك مع الشعب التركي في مراسم الإفتتاح، المنظمة الإرهابية كانت تقوم  بتهديد المقاولين وتعرقل آلياتهم وتمنعهم من العمل، وبالرغم من كل ذلك أتممنا عمليات بناء هذا المطار، وفي شرناق  قمنا ببناء مطار شرف الدين، هذا المطار الذي ألحقوا به هو الآخر أضرارا جسيمة، قمنا بإعادة بنائه مجددا، هم يهدمون ونحن نبني، الآن هكاري، موش، أغري، شرناق، هذه المدن أصبحت تتوفر على مطار مدني، نحن لم نفرق بين أحد
 الآن  فلتسمع تركيا كلها، هل أنتم مستعدون، إخوتي الأكراد هل هم هنا ؟ الإخوة التركمان هل هم هنا ؟ الإخوة اللاز هل هم هنا ؟ الإخوة العرب هل هم هنا ؟ الإخوة الشركس هل كلكم هنا ؟ الإخوة البوشناق هل أنتم موجودون هنا ؟ الإخوة الرومان هل أنتم هنا ؟ 78 مليون مواطن تركي كلكم هنا ؟ إذا نحن شعب واحد وسنبقى شعبا واحدا رغم كل محاولات الإرهابيين الفاشلة لتفرقتنا، إذا في بلدنا ليست هناك تفرقة بين مكونات الشعب التركي، بل مشكلتنا مع الإرهاب، إذا نحن لا نقوم بمحاربة أي إثنية وأي عرق في تركيا، بل نحن نحارب الحركات الإرهابية ومن يدعمها، نعم نحارب من يدعم الإرهاب سواءا كانوا أحزابا أو مؤسسات أو منظمات كل من يغدي الإرهاب و يحاول أن يزعزع استقرارنا وأمننا سنواجهه     

مقتطف من كلمة أردوغان في التظاهرة المليونية الحاشدة في منطقة يني كابي بمدينة إسطنبول 20-9-2015

‏أردوغان‬ : في السنوات أل 13 الماضية إستقطبت تركيا 149 مليار دولار من الإستثمارات الأجنبية


أردوغان : في السنوات أل 13 الماضية إستقطبت تركيا 149 مليار دولار من الإستثمارات الأجنبية، في عام 2014 انخفض حجم الاستثمارات الأجنبية المباشرة في العالم بنسبة 16 % ، في حين شهدت تركيا ارتفاعا في نفس السنة بنسبة 1 %  ليصل حجم الاستثمار المباشر إلى 12.5 مليار دولار ، وفي شهر تموز يوليو الماضي إستقطبت تركيا 3.5 مليار دولار من الإستثمارات الأجنبية، إذا تركيا تواصل طريقها في استقطاب المزيد من الإستثمارات الأجنبية، لترتفع مرتبة تركيا إلى المركز 22 في سلم الدول التي تستقطب الإستثمارات الأجنبية، وفي هذا الإطار تركيا تنتظر المزيد من المستثمرين وبالخصوص اليابانيين، ونحن نتوقع ارتفاع حجم الإستثمارات اليابانية في تركيا إلى 1 بالمائة على الأقل، وهذا يعني وصول حجم الإستثمار الياباني في تركيا إلى مليار دولار في السنة، هذا امر مهم جدا، عندما كنت في اليابان في الأيام الماضية، قامت وكالة دعم الإستثمارات التركية بالإجتماع مع عدد من ممثلي المؤسسات والشركات اليابانية، وأعربت 5 شركات يابانية عن إستعدادها للإستثمار في تركيا، وتم عقد إجتماعات ثنائية في مختلف القطاعات الإقتصادية، وهنا أريد أن أؤكد على نقطة مهمة وهي أن أبواب تركيا مفتوحة دائما للإستثمار لكافة دول العالم وبالخصوص الإستثمار الياباني

مقتطف من كلمة أردوغان يوم 14-10-2015 في مدينة جانكري خلال مشاركته في افتتاح مصنعا للإطارات مشتركا بين تركيا واليابان

أردوغان يكرم ضيوفه في العاشر من محرم بأكلة عاشوراء الشهيرة، يفتتح مسجدا في كلية العلوم الإسلامية بجامعة مرمرة


أكرم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ضيوفه في قصر يلدز في اسطنبول بأكلة عاشوراء الشهيرة في تركيا بمناسبة يوم عاشوراء 10 محرم، وحضر حفل العشاء رئيس الشؤون الدينية الأستاذ الدكتور محمد غورماز ورئيس اتحاد المؤسسات العلوية رمزي أقبلوت ورئيس جمعية آل البيت العالمي فرماني ألتون والدكتور حسين خاتمي ورئيس جمعية التركمان البكداشيين وعدد من العلماء ورؤساء الجمعيات، كما وحضر الحفل الأمين العام لرئاسة الجمهورية فخري كاسيرغا ونائب الأمين العام لرئاسة الجمهورية إبراهيم كالين

أردوغان يفتتح مسجدا في كلية العلوم الإسلامية بجامعة مرمرة



كما شارك الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في مراسم افتتاح مسجد تابع لكلية العلوم الإسلامية بجامعة مرمرة في أسطنبول، وقال الرئيس أردوغان بالمناسبة : سيصبح المسجد مكانا متميزا للقيام بمختلف الفعاليات ومتمما للكلية، وأعتقد أن طلاب الكلية سيفتخرون به ويستفيدون منه بقدر كبير 

أردوغان يفتتح مسجدا في كلية العلوم الإسلامية بجامعة مرمرة، وألقى خطابا مختصرا أمام المواطنين الحاضرين عبر فيه عن سروره لكون الافتتاح يصادف يوم عاشوراء العاشر من شهر محرم


شارك الرئيس التركي رجب طيب أردوغان يوم 23-10-2015 في مراسم افتتاح مسجد تابع لكلية العلوم الإسلامية بجامعة مرمرة في أسطنبول، وقال الرئيس أردوغان بالمناسبة : سيصبح المسجد مكانا متميزا للقيام بمختلف الفعاليات ومتمما للكلية، وأعتقد أن طلاب الكلية سيفتخرون به ويستفيدون منه بقدر كبير 

هذا وقد حضر الرئيس أردوغان ومحافظ إسطنبول ورئيس البلدية ووزير الثقافة الأسبق ورئيس جامعة مرمرة وعدد من أساتذة الجامعة والباحثين مراسم افتتاح المسجد الذي تمت إعادة بنائه بعد هدمه في عام 2012

بعد أداء صلاة الجمعة انتقل الرئيس رجب طيب أردوغان إلى مراسم الافتتاح وألقى خطابا مختصرا أمام المواطنين الحاضرين عبر فيه عن سروره لكون الافتتاح يصادف يوم عاشوراء العاشر من شهر محرم، وذكر بأن المسجد يعتبر مكسبا كبيرا وذات قيمة استثنائية بتصميمه المعماري الفريد
وشكر أردوغان كل الذين ساهموا في إعادة بناء المسجد، قائلا : سيصبح المسجد مكانا متميزا للقيام بمختلف الفعاليات ومتمما للكلية، وأعتقد أن طلاب الكلية سيفتخرون به ويستفيدون منه بقدر كبير 

وتمنى الرئيس أردوغان أن يكون يوم عاشوراء العاشر من شهر المحرم لهذا العام وسيلة لوحدة قلوب العالم الإسلامي 

وبعد افتتاح المسجد وزيارته واطلاعه عليه قام بزيارة عمادة كلية العلوم الإسلامية 

أردوغان : هدفنا هو جعل تركيا واحدة من أكبر 10 اقتصادات العالم، أمامنا أهداف 2023 وعلينا تحقيقها


حضر الرئيس التركي رجب طيب أردوغان يوم 23-10-2015 حفل افتتاح معرض قمة التكنولوجيا والابتكار، والمجلس الدولي للشركات الصغيرة والمتوسطة، والذي نظمته جمعية الصناعيين ورجال الأعمال "تومسياد" تحت عنوان TUMEXPO 3

وعبر أردوغان للضيوف في افتتاح المعرض، أن هذا النشاط هو أكبر تنظيم اقتصادي يعقد في تركيا بعد قمة مجموعة العشرين G20

وبمناسبة يوم عاشوراء العاشر من محرم قدم أردوغان تمنياته بأن يكون هذا اليوم وسيلة لتعزيز الوحدة والأخوة والتضامن بين المسلمين قائلا : آمل أن يكون العاشر من محرم يوم خلاص لإخوتنا المسلمين الذين يعيشون حياة الظلم والقمع في سوريا والعراق وفلسطين ومصر وليبيا وميانمار

وأشاد أردوغان بالمؤتمر الذي عقد لدعم المشاريع الصغيرة والمتوسطة من التمويل الإسلامي، والتي نظمت في فترة رئاسة تركيا لقمة العشرين، وقال أردوغان في هذا السياق : إني أقدر وأثمن كل الجهود المبذولة في سبيل دعم الشركات الصغيرة والمتوسطة عبر التمويل والمصارف الإسلامية
وأشار الرئيس رجب طيب أردوغان إلى أن تركيا قد حققت سنويا نموا بنسبة 4.8٪ في السنوات الـ 13 الماضية في وقت كانت المالية العالمية تواجه فيه أزمات قائلا : أود أن أشدد على أننا حققنا هذا النمو في حين أن دول العالم كانت تعاني من أزمة مالية منذ عام 2008، وما زلنا مستمرين في طريقنا على الرغم من الهجمات الإرهابية وإعادة الإنتخابات فقد حققنا نموا بنسبة 2.3٪ في الربع الأول، و 3.8٪ في الربع الثاني من هذا العام  

وأضاف أردوغان قائلا : إن الدخل القومي للفرد قد ارتفع من 3500 دولار إلى 10500 دولار، وإن حجم الصادرات التركية ارتفعت من 36 مليار دولار إلى 158 مليار دولار ، ووصل احتياطي النقد الأجنبي للبنك المركزي التركي من 26 مليار دولار إلى 130 مليار دولار


وأوضح أردوغان أن تركيا سددت كافة ديونها لصندوق النقد الدولي في عام 2013، وقد انخفض معدل الاقتراض من الفوائد من 63٪ إلى 7.6٪ فيما جذبت تركيا 149 مليار دولار من الاستثمارات الأجنبية منذ 13 عاما


أردوغان : في السنوات أل 13 الماضية إستقطبت تركيا 149 مليار دولار من الإستثمارات الأجنبية

وذكر الرئيس رجب طيب أردوغان أن تركيا تمضي قدما نحو تحقيق أهداف 2023 ، قائلا : هدفنا هو جعل تركيا واحدة من أكبر 10 اقتصادات العالم بحلول 2023، عام إحياء الذكرى المئوية لتأسيس الجمعية التركية، إن أمامنا أهداف مسطرة لعام 2023 علينا تحقيقها

وأشار أردوغان إلى أن الحكومة التركية أنشأت أول بنك عمومي للتمويل الاسلامي وهو بنك الزراعة ، وأنها ستستمر في خطواتها في مجال التمويل الإسلامي والصيرفة الإسلامية، مع بنك وقفلار التركي وبنك خلق التركي مضيف أن التمويل الإسلامي سيينتشر أكثر على نطاق أوسع 

وفي نهاية خطابه وجه الرئيس رجب طيب أردوغان الشكر إلى البنك الدولي والبنك الإسلامي للتنمية للمشاركة والاهتمام بهذه الفعالية

أردوغان للشباب : أفتخر بكم، أنتم تأمين هذا اليوم وتأمين المستقبل، منكم نستمد قوتنا


أردوغان : أنا الآن أشاهدكم ثمار هذا الوطن، أنتم تأمين هذا اليوم  وتأمين المستقبل، وضمان اليوم وضمان المستقبل، أنتم خزينة تحمل في قلبها حب هذا الوطن، أنتم خزينة تستطيع إدارة هذا الوطن من خلال ذهنها القوي وضميرها الواعي اليقظ، أنتم من خلال حماسكم وقلوبكم الرقيقة ستستطيعون حماية هذا الوطن، أنا أفتخر بكم وأشكركم جزيلا على حماسكم هذا الذي يعد نبراسا وإلهاما ننير به طريقنا إلى العلا، هذه هي القوة التي أستمدها منكم لمواصلة هذا  الطريق إلى الأمام، بكم أيها الشباب سنبني تركيا الجديدة المرفهة، من أجلكم أيها الشباب نبذل قصارى جهدنا ونعمل ليلا ونهارا للوصول بتركيا إلى المراتب الأولى على جميع الأصعدة، أيها الشباب حماسكم القوي سيؤدي بتركيا إلى مستقبل زاهر، أنتم كنتم دائما مصدر إلهام بالنسبة إلينا، مثل هذه اللوحة الجميلة التي أمامي الآن والمفعمة بالحماس، هي التي تجعلنا نعمل دون كلل وملل، فمنكم نستمد قوتنا، وبكم تزداد ثقتنا

مقتطف من كلمة أردوغان يوم 24-10-2015 أمام تجمع شبابي في مدينة غازي عنتاب

أردوغان للشباب : نحن لا ننحني أبدا، نحن ننحني فقط عندما نركع ونسجد لله عز وجل



أردوغان مخاطبا الشباب في غازي عنتاب اليوم 24-10-2015 : دائما كنتم تدافعون عن القدس والمسجد الأقصى ورام الله وغزة وكل فلسطين، من هنا أبعث تحياتي واحترامي لهؤلاء الشباب الذين يقاومون وحشية الصهاينة، تحياتي واحترامي لهؤلاء الأبرياء الذين يصارعون الموت في الشام وحلب ودمشق وحمص وإدلب، ويقاومون وحشية البرامل المتفجرة التي تنزل عليهم من السماء، تحياتي واحترامي لشباب البوسنة وروميليا، تحياتي واحترامي لشبابنا الأبطالنا الذين يرابطون على الحدود بأسلحتهم ليلا ونهارا لحماية وحراسة هذا الوطن من المعتدين، إنني أحيي من كل قلبي حماة هذا الوطن في كل قرية أو مدينة أو منطقة حدودية في تركيا، إنني أحييهم من كل قلبي، أيها الشباب أنتم لستم تمثلون فقط غازي عنتاب، بل تمثلون كافة تركيا، أنتم عقل وضمير هذا البلد، نحن لا يجب أن ننحني أبدا، أبدا لن ننحني،  نحن ننحني فقط عندما نركع ونسجد لله عز وجل، غير ذلك لن نركع لأحد

مقتطف من كلمة أردوغان يوم 24-10-2015 أمام تجمع شبابي في مدينة غازي عنتاب