أردوغان يستن سنة حسنة : يستقبل 10 مواطنين عاديين من كل ولاية بمناسبة عيد الجمهورية أل 92



أردوغان ولأنه أول رئيس منتخب من جانب الشعب وباني مجمع القصر الرئاسي الجديد الذي يعد أكبر الصروح المعمارية في العهد الجمهوري ليكون بيتا لكل المواطنين دون تفرقة بين مذهب أو عرق أو دين أو فكر، أردوغان يدعو 10 مواطنين من كافة الولايات التركية لا يتبوؤون أي مراكز رسمية، وذلك لحضور حفل استقبال عيد الجمهورية أل 92 في المجمع الرئاسي بالعاصمة أنقرة، إنه التقليد الذي يتم للمرة الأولى مند تأسيس الجمهورية عام 1923، ليدشن بذلك أردوغان مرحلة جديدة من المساواة والعدل والديمقراطية




الرئيس أردوغان وفي كلمته أمام المشاركين في حف الإستقبال، تحدث عن الدور التاريخي لمؤسس الجمهورية مصطفى كمال أتاتورك في إقامة وحماية الجمهورية، مشيرا إلى الظلم الذي تعرض له الشعب التركي بعد رحيله، مذكرا باحتفالات الإستقبال في  الأربعينيات من القرن الماضي بهذه المناسبة داخل القصر الجمهوري وسط قرع الكؤوس بينما كان الشعب خارج أسوار القصر لا يتمكن من إرتداء الأحدية والملابس 
أردوغان تحدث أيضا عن سياسة الإقصاء التي قسمت الشعب إلى قسمين مشيرا إلى النضال السياسي والديمقراطي الذي إنتصر في النهاية بالإرادة الشعبية رغم كافة المحاولات الإنقلابية

أردوغان : إن تاريخ الجمهورية التركية مر بمحاولات إنقلابية كثيرة، لكن الهجمة الأخيرة في العام الماضي كانت شرسة جدا، ومن لا يتحمل وجود شخصي في الرئاسة يعمل على الإساءة لمقام الرئاسة، إنهم لا يؤمنون بالديمقراطية ولا قيم الجمهورية، إنهم يريدون جمهورية بلا جمهور، ودولة بلا شعب، ولا تزال معركتنا مستمرة معهم، وليعلموا أن أصحاب هذه الجمهورية هم شعبها، ودليل قولي هو هذا القصر المفتوح لكل الشعب    

أردوغان تحدث أيضا عن التغييرات التي يقوم بها من أجل نهضة تركيا ورفاهية شعبها، مؤكدا أنه يتحرك على أرضية صلبة مدعومة من الشعب، مدللا عل ذلك بالإنجازات التي تحققت خلال 12 عاما الماضية  

ليكون هذا الإستقبال بمتابة الرد العملي على الذين يستهدفون مقام الرئاسة، ومحاولات إلصاق الديكتاتورية والسلطنة بالرئيس المنتخب من جانب الشعب  
 


أردوغان : يوم 28 أكتوبر سنحتفل مع الشعب بمناسبة عيد الجمهورية، و سنستضيف 10 مواطنين عاديين في كل الولايات من الذين ليست لديهم أية مناصب أو وظائف رسمية ليشاركونا الإحتفال، لقد خرجنا من حالة الحظر والمنع حتى تتماشى هذه المناسبة مع أهدافنا المسطرة لعام 2023