أردوغان يبدأ اتصالاته الرسمية في بروكسل، يلتقي الملك البلجيكي فيليب ، هي أول زيارة على هذا المستوى منذ 177 عاما


‫أردوغان يبدأ اتصالاته الرسمية في بروكسل، يلتقي  الملك البلجيكي فيليب
 هي أول زيارة على هذا المستوى منذ 177 عاما 

هذه هي أول زيارة رسمية منذ إقامة العلاقات السياسية بين الدولة العثمانية ومملكة بلجيكا في عام 1838، هذه الزيارة دليل على عمق العلاقات التاريخية والسياسية بين البلدين، لذا تناول أردوغان مع الملك البلجيكي سبل تفعيل العلاقات الثنائية والتعاون المشترك ودعم الإستقرار والأمن في المنطقة والعالم، هذا ووضع أردوغان إكليلا من الزهور على قبر الجندي المجهول، قبل الحديث أمام اللجنة الإقتصادية التركية البلجيكية العليا، عن أهمية التعاون الإقتصادي ، لترسيخ العلاقات الثنائية والعمل المشترك على رفع التبادل التجاري بين البلدين إلى ما فوق 7 مليار دولار سنويا، و هو الرقم الذي تحقق العام الماضي، أردوغان شرح في كلمته أيضا ما تقوم به تركيا من إنجازات في الميدان الإقتصادي، لخلق بنية آمنة  للإستثمار     

أردوغان : نملك ديناميكية قوية لتطوير اقتصادنا، تركيا الىن تحنل المركز 17 على مستوى الإقتصاد العالمي، وتحتل المركز الأول في الإنتاج الزراعي أوروبيا والمركز السابع عالميا، وفي إطار خطتنا حت عام 2023 نستهدف أن نكون ضمن الدول العشرة الأولى على المستوى العالمي، قي مجال الصناعات الدفاعية   

إزمة اللاجئين  السوريين كانت حاضرة وبقوة في كلمة أدوغان، التي إنتقد فيها الإتحاد الأوروبي

أردوغان : العالم أجمع يرى ويقدر موقفنا من الأزمة الإنسانية في المنطقة، الأزمة السياسية في سوريا تسببت في هجرة أكثر من نصف سكانها، نحن في تركيا فتحنا أبوابنا لأكثر من 2,2 مليون لا جئي سوري، دون النظر إلى ديانتهم أو مذاهبهم أو إثنياتهم، و قمنا بتلبية كافة إحياجاتهم ، في حين تستضيف أوروبا برمتها 250 ألف لا جئ فقط